الوقاية من الموت المفاجئ لدى الشباب

قد تسبب بعض الأمراض حدوث الوفاة القلبية المفاجئة عند الشباب، وبحسب حالتك المرضية قد يُوصى الطبيب بتجنب الرياضة التنافسية، أو بعلاج طبي أو جراحي للحد من خطر الوفاة المفاجئة.

وثمة خيار آخر لدى بعض المرضى، مثل الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب التضخمي، وهو استخدام جهاز مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب القابل للزرع (ICD)، وهو جهاز إلكتروني صغير يتم زرعه في الصدر مثل منظم ضربات القلب. 

يعمل مزيل الرجفان ومقوم نظم القلب القابل للزرع على رصد نبضات القلب بشكل مستمر، وإذا حدث اضطراب في نبض القلب بحيث يمثل تهديدًا للحياة، فإن مزيل الرجفان ومقوم نظم القلب القابل للزرع يصدر صدمات كهربائية لاستعادة نظم ضربات القلب الطبيعية.

  • مَن الذي ينصح بفحصه لمعرفة عوامل خطورة الوفاة المفاجئة؟

هناك جدل قائم حول ضرورة فحص الرياضيين الشباب لكشف أولئك المعرضين لخطورة عالية للوفاة المفاجئة. وهناك بعض الدول مثل إيطاليا تفحص الشباب باستخدام مخطط كهربية القلب (ECG أو EKG)، الذي يسجل الإشارات الكهربائية في القلب لكشف ذلك. 

ولكن، قد يظهر هذا الفحص في بعض الأحيان نتائج إيجابية كاذبة (مؤشرات على أن هناك حالة تشوه أو مرضاً في حين أن ذلك غير موجود فعليًا)، مما قد يسبب قلقًا وإجراء اختبارات إضافية لا داعي لها.

ومن غير الواضح ما إذا كان يمكن الوقاية من الوفاة القلبية المفاجئة عن طريق بعض الفحوصات البدنية الروتينية، والتي غالبًا ما تكون ضرورية لكي يُصرَّح باللعب في الرياضات التنافسية.

ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها إذا انتابك القلق بشأن وجود عوامل الخطورة للوفاة المفاجئة لديك، على سبيل المثال، إذا توفي فجأة شخص ما في عائلتك وهو شاب دون سبب واضح، فمن المفيد أن يتم تشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة، وإذا أظهر التشريح أن الوفاة حدثت بسبب مرض قلبي، سيكون فحص أفراد العائلة أمرًا ضروريًا.

مثلاً، إذا أظهر التشريح وجود مرض اعتلال عضلة القلب التضخمي، فيوصى أن يتم فحص جميع أقارب الدرجة الأولى للمتوفى للتحقق من هذه الحالة المرضية، بما في ذلك الآباء والإخوة والأبناء. ويوصى بتكرار فحص أفراد العائلة، حتى لو كانت نتيجة التقييم الأول للقلب لديهم طبيعية.

  • هل يجب على الشباب تجنب النشاط البدني في حالة إصابتهم بمرض في القلب؟

إذا كان لديك حالة مرضية قلبية أو عصبية يمكن أن تعرضك لخطر الوفاة المفاجئة، فتحدث مع طبيبك حول مستوى النشاط البدني الذي يمكنك القيام به، وسيعتمد قرار مشاركتك في ممارسة الرياضة أو الرياضات من عدمه على حالتك المرضية.

وبالنسبة لبعض الاضطرابات - مثل اعتلال عضلة القلب التضخمي - فغالباً ما يُوصى بتجنب ممارسة الرياضات التنافسية، إلا أن هذا لا يعني أنك ستضطر إلى تجنب الرياضة تمامًا، ويمكنك التحدث إلى طبيبك بشأن نوعية الأنشطة والسلوكيات التي يمكنك ممارستها والرياضات التي يجب أن تتجنبها.


آخر تعديل بتاريخ 11 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية