يُعتبر الحج من العبادات الخاصة ومن الدورات التدريبية الهامة للإنسان، حيث يجتمع آلاف الناس في مكان صغير من حول العالم بما يملكونه من مقومات صحية متفاوتة.. فمنهم الصحيح المعافى، ومنهم المصاب ببعض الأمراض المزمنة كقصور القلب والكلية وأمراض التنفس والهضم.. إلخ.



كما يعتبر الحج اختبارا عضليا للبدن والجهد، حيث تكون ظروف العبادة غالبا قاسية، لما فيها من مشاق مختلفة أثناء أداء المناسك منها: المشي في ظروف صعبة، مناسك مزدحمة، طقس قد يكون حارا جدا أو باردا أو مغبرا، نوم مكشوف. لذلك يجب تثقيف الحجاج قبل ذهابهم لأداء المناسك، لمساعدتهم على أداء هذه الفريضة العظيمة في ظروف مناسبة تخفف احتمالات تضررهم صحيا.

وينصح الحجاج والمعتمرون بما يلي: 
- الإكثار من السوائل، والتأكد من نظافتها وصلاحيتها، سواء الماء أو المشتقات اللبنية أو المشروبات الغازية والعصائر المختلفة.
- التأكد من نظافة الطعام والالتزام بالوجبات الخفيفة المتكررة عوضا عن الوجبات الكبيرة الدسمة.
- عندما تكون المناسك تحتاج إلى جهد كبير، يراعى اختيار الوقت المناسب، خاصة في الأوقات التي تكون فيها الشمس أقل حدة، أو استعمال الواقيات، واختيار الأوقات التي لا يكون فيها الازدحام كبيرا.
- تكرار الراحة أثناء المشي الطويل، وإجراء بعض التمرينات كوضعية القرفصاء التي تساعد عضلات الأطراف السفلية وتزيد من القدرة على تحمل المشي.
- ترطيب الجسم بصورة متكررة.
- اختيار الأحذية المناسبة، خاصة المريحة والمفتوحة للمشي الطويل.
- استخدام المراهم والأدوية التي تحمي الساقين من آثار الاحتكاك، خاصة التسلخات في الجزء العلوي من الفخذين.
- وقاية العينين من الغبار والتعرق بحمايتها وغسيلها المتكرر بالماء.
- بالنسبة للمرضى الذين يعانون من التحسسات المختلفة في الصدر والأنف أو العيون، ننصح بأخذ الأدوية الوقائية المناسبة قبل التوجه لأداء المناسك للحماية من الهجمات الحادة لهذه التحسسات، خاصة مرضى الربو.
- ننصح مرضى القلب بأخذ الاحتياطات المناسبة، كالأدوية المستمرة ومراقبة الضغط وعدم المكابرة واستخدام الكراسي المتحركة لتجنب الإجهاد الشديد على القلب.
- تجنب المشي بأقدام حافية لتجنب التعرض للجروح والرضوض في القدمين، خاصة لمرضى السكر.



- اصطحاب حقائب تحتوي بعض المواد الدوائية كالمراهم المضادة لأشعة الشمس والمسكنات وخافضات الحرارة.
- توخّي الحذر أثناء الحلاقة، خاصة الذين يحلقون باستخدام الموسى والشفرات، ويراعى استخدام الشفرة مرة واحدة لتجنب الأمراض الجلدية.
- تجنب الاستلقاء في أماكن التنقل العام، ما قد يعرض الحجاج للرضوض والإصابات بسبب التدافع، واختيار أماكن الاستلقاء بعيدة عن الطريق العام أو الأماكن المخصصة للمشاة.
- في الخيام، ننصح بعدم التبريد الزائد للخيم والانتباه إلى نظافة المكيفات والفلاتر، لأنها قد تسبب انتشار بعض الأمراض الجرثومية التنفسية خاصة.

آخر تعديل بتاريخ 5 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية