في كثير من الدول النامية، قد يصعب تحقيق أهداف الصحة العامة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من التيفود (التيفوئيد) ومكافحته، مثل تأمين المياه الصالحة للشرب وتحسين الصرف الصحي والرعاية الطبية الكافية، واتباع بعض الإرشادات عند السفر للمناطق المعرضة للخطر، هي أفضل الوسائل لمكافحة التيفوئيد.

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتطعيم الأشخاص في حالة السفر إلى مناطق يرتفع فيها خطر الإصابة بالحمى التيفودية.

  • لقاحات التيفوئيد

يتوفر لقاحان ضد حمى التيفوئيد:
- يتم حقن أحدهما في جرعة واحدة قبل التعرض بأسبوعين.
- والآخر عن طريق الفم بشكل أربع كبسولات، يتناول المريض كبسولة واحدة مرة كل يومين.
وليس أيٌّ من اللقاحين فعالاً بنسبة 100%، فكلاهما يتطلب تكرار التطعيم، لأن فعالية اللقاح تقل بمرور الوقت.

وبما أن اللقاح لا يوفر الحماية الكاملة، فعليك أيضًا اتباع الإرشادات التالية عند السفر إلى المناطق المعرضة للخطر:
  • 1- اغسل يديك بشكل متكرر

فغسل اليدين المتكرر يعد الطريقة المثلى لمكافحة العدوى، اغسل يديك جيدًا بالصّابون والماء الساخن قبل تناول الطّعام أو تحضيره وبعد استخدام المرحاض. استخدم مطهرات الأيدي الكحولية في حالة عدم توفر الماء.

  • 2- تجنب شرب المياه غير النقية

مياه الشرب الملوثة هي مشكلة صحية مهمة، خاصة في المناطق التي يستوطن فيها مرض التيفوئيد.. لهذا السبب:
- اشرب فقط المياه المعبأة في زجاجات أو المشروبات الغازية المعلبة أو المعبأة في زجاجات.
- تعد المياه المعبأة الغازية أكثر أمانًا من المياه المعبأة غير الغازية.
- امسح كل الزجاجات والعلب من الخارج قبل فتحها.
- اطلب المشروبات بدون إضافة الثلج، فربما استخدم ماء ملوث في تحضير الثلج. 
- استخدم المياه المعبأة في زجاجات عند غسل الأسنان بالفرشاة، وتجنب ابتلاع الماء عند الاستحمام والسباحة.

  • 3- تجنب تناول الفاكهة والخضراوات النيئة

يحتمل أن تكون الفاكهة والخضراوات النيئة مغسولة بمياه ملوثة، وتجنب أيضًا الفواكه والخضروات التي لا يمكن تقشيرها، خصوصًا الخس، ولكي تكون في أمان تام، ينصح بتجنب الأطعمة النيئة تمامًا.

  • 4- اختر الأطعمة الساخنة والمطبوخة

تجنب الأطعمة المخزنة أو المقدمة في درجة حرارة الغرفة، فالأطعمة الساخنة المعرضة للبخار هي الأفضل.
وعلى الرغم من عدم ضمان سلامة الوجبات المقدمة في أرقى المطاعم، فمن الأفضل تجنب الطعام المقدم من الباعة المتجولين، فالأكثر احتمالاً أن يكون ملوثًا.


  • * تجنب نقل العدوى إلى الآخرين

إذا كنت تتعافى من التيفوئيد، فاتباع التدابير التالية يمكن أن يساعد في الحفاظ على سلامة الآخرين:
  • اغسل يديك كثيرًا

هذا هو أهم شيء يمكنك القيام به لمنع انتشار العدوى إلى الآخرين، واستخدم الكثير من الماء الساخن والصابون، وافرك يديك جيدًا لمدة 30 ثانية على الأقل، خاصة قبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض.

  • نظف الأدوات المنزلية يوميًا

نظِّف المراحيض ومقابض الأبواب وسماعة الهاتف وصنابير المياه مرة واحدة على الأقل يوميًا باستخدام محلول تنظيف منزلي والمناشف الورقية أو القماش المخصص للاستعمال مرة واحدة.

  • تجنب إعداد الطعام ما دمت مريضىاً

تجنب إعداد الطعام للآخرين حتى يخبرك الطبيب بأنك لم تعد ناقلاً للعدوى، إذا كنت تعمل في صناعة الخدمات الغذائية أو مرفق للرعاية الصحية، فلن يسمح لك بالعودة إلى العمل حتى تظهر الاختبارات أنك لم تعد حاملاً لبكتيريا التيفوئيد.

  • لا تسمح للآخرين باستخدام أدواتك الشخصية

ننصحك بتخصيص مناشف وملاءات سرير وأدوات لاستخدامك الشخصي، وغسلها بشكل متكرر بالماء الساخن والصابون؛ ويمكن نقع المناشف والأدوات الشخصية الملوثة شديدة الاتساخ في محلول مطهر أولاً واستخدام محلول كلور ممدد.




آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية