طرق وعلاجات مختلفة للرؤوس السوداء

تعطي مسامات الأنف الواسعة أو التي تحتوي على رؤوس سوداء منظرا جماليا سيئا للوجه، لذلك يلجأ الكثير من الناس للبحث عن حلول علاجية للتخلص من مظهرها السيئ، وأغلب هذه الحلول تعمل على تنظيف المسامات وإعادتها إلى حجمها الطبيعي.

وتقسم وسائل التخلص من مسامات الأنف المفتوحة إلى طرق علاجية بسيطة يمكن القيام بها دون الحاجة إلى زيارة الطبيب، وطرق علاجية يصفها الطبيب بحسب حالة كل مريض:
* الطرق البسيطة
يمكن استخدام هذه الطرق كعلاج أولي للمسامات الظاهرة والرؤوس السوداء، حيث يمكن للمريض القيام بها دون الرجوع للطبيب، ومن أهم هذه الطرق:
1- تنظيف الوجه
كلنا يعلم أن غسل الوجه مرتين يوميا صباحا ومساء بالماء الفاتر والصابون من الأمور المهمة في تجنب توسع مسامات الأنف، ولكن قد نحتاج لزيادة هذا المعدل نتيجة لزيادة إنتاج الدهون من الوجه، إذ يتغير معدل إنتاج الدهون من الوجه من فصل لآخر (يزداد في فصل الصيف).

وكذلك يتأثر معدل إنتاج الدهون بتغير إفراز الهرمونات في جسمك، لذلك فمن المهم تجنب تراكم الدهون على الوجه في أوقات زيادة إفرازها، والحرص على زيادة معدل غسل الوجه يوميا أثناء تلك الفترات أو استخدام غسول ومطهر الوجه.

ويمكن استخدام مطهرات الوجه التي تحتوي على بيتا هايدروكسي أسد (Beta Hydroxy Acid) أو الكلايكولك أسد (glycolic acid) أو البنزويل بيروكسايد (benzoyle beroxide)، بشكل يومي أثناء الصيف أو مرة واحدة أسبوعيا أثناء الشتاء، إذ تعمل هذه المطهرات على إزالة الدهون والخلايا الميتة المتراكمة على المسامات مما يمنع انسدادها ويسمح لها بالتنفس.

وكما نحرص على عدم تراكم الدهون على الوجه يجب أيضا الحرص على عدم التسبب بجفاف الجلد نتيجة لكثرة غسله أو كثرة استخدام المطهرات، مما يتسبب بتقشر الجلد أو الإصابة بالتهاب الجلد الدهني (عندما تبدأ الخلايا الدهنية بزيادة معدل إنتاج الدهون لتعويض الدهون التي فقدتها مما يسبب الإصابة بالتهاب الجلد الدهني)، لذلك يجب دوما الموازنة بين عدم تراكم الدهون بسبب عدم تنظيف الوجه وبين جفاف الوجه نتيجة لزيادة تنظيفه.

2- تقشير الجلد
استخدام مقشر للجلد مرة أسبوعيا يساعد في إزالة الخلايا الميتة الموجودة على سطح الجلد، والتي قد تتسبب في إغلاق المسامات وبالتالي توسعها.
وقد أثبت استخدام المقشرات التالية فعالية كبيرة في التخلص من المسامات المفتوحة:
- الشوفان

يعتبر الشوفان من المواد المفيدة جدا لفتح وتنظيف مسامات الجلد، وتتكون خلطة الشوفان بإضافة كوب من الشوفان إلى كوب ماء ساخن، وتخلط المكونات جيدا وتترك لتبرد، وبعدها يمكن وضعها على الوجه مع إعطاء أهمية خاصة لمنطقة الأنف، وتترك لمدة خمس دقائق وبعدها يتم غسل الوجه.

- قناع الطين
أثبت قناع طين الكاولين (Kaolin caly) فعاليته في تنظيف مسامات الجلد وامتصاص الدهون، لذلك يستخدم في تنظيف البشرة وذلك بوضعه على الوجه لمدة ربع ساعة وبعدها يتم غسل الوجه بالماء لإزالته.

- عصير الليمون والأناناس
تحتوي هذه العصائر على مواد قابضة تعمل على تنظيف البشرة وتساعد في إرجاع المسامات إلى حجمها الطبيعي، لذلك يمكن استخدامها لتقشير الجلد مرة أسبوعيا.

- مسحوق البيكنك باودر ( baking powder)
يعتبر من المقشرات الممتازة لتنظيف المسامات وكذلك كمادة مضادة للبكتريا وتعمل على شد المسامات، وبالتالي إرجاعها إلى حجمها الطبيعي. أما طريقة استخدامه فتكون بخلط ملعقة من المسحوق مع كمية كافية من الماء وتمزج للحصول على خليط متجانس يشبه المعجون، يوضع هذا الخليط على الأنف ويترك إلى أن يجف وبعدها يتم غسل الوجه بالماء.

- الفرشاة الكهربائية
جهاز كهربائي يحتوي على فرشاة تدور بسرعة معينة يمكن استخدامه لتقشير الجلد وتنظيفه، ويمكن أيضا إضافة أحد المقشرات على رأس الفرشاة واستخدام الفرشاة للحصول على نتائج أفضل للمسامات شديدة التوسع.

- البخار
يعمل البخار على تنظيف المسامات وشدها، لذلك يوصى به مرة في الأسبوع ولمدة عشر دقائق.

- كريمات معالجة المسامات
التي تحتوي على مكونات تعمل على تعزيز إنتاج الكلايكو أمينو كلايكان (glycosaminoglycan’s) الذي يثبت ويقوي البشرة المحيطة بالمسامات، مما يعيد المسامات إلى حجمها الطبيعي ويجعلها تبدو أصغر.
ويجب التأكد من عدم تحسس الجلد لهذه الكريمات وذلك بتجربة الكريم على مساحة صغيرة من الجلد قبل استخدام الكريم بصورة واسعة.

* أهم العلاجات الطبية للمسامات
تحتاج بعض حالات توسع المسامات إلى استشارة الطبيب من أجل وصف علاج لهذه الحالات، إذ قد يستخدم المريض الطرق البسيطة لعلاج المسامات دون الحصول على نتائج مرضية، وعندها قد يصف الطبيب أحد العلاجات التالية:
- الرتينويد (Retinoid)
هو من أفضل العلاجات المتوفرة لعلاج توسع المسامات والرؤوس السوداء. وهو من مشتقات فيتامين A ويمتاز بكونه مقشرا جيدا للجلد وكذلك بقدرته على النفاذ إلى طبقات الجلد العميقة، ويباع من غير وصفة طبية في الصيدليات.

إلا أنه يجب الانتباه إلى أنه لا يمكن استخدامه للنساء الحوامل، وعند استخدامه من قبل النساء في سن الإنجاب يجب عدم الحمل أثناء فترة التداوي بالرتينويد و خلال ستة أشهر بعد انتهاء التداوي بالرتينويد. وكما هو الحال مع بقية العلاجات يجب تجربة الرتينويد أولا على منطقة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم وجود تحسس.

- التقشير الكيميائي
يستخدم لعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة من مسامات الأنف المتوسعة، إذ يعمل على إزالة الخلايا الميتة من سطح الجلد ويعزز عملية تكوين خلايا جلدية جديدة. وتحوي أغلب المواد المستخدمة في التقشير الكيميائي على الفا هايدروكسيل (Alpha Hydroxule) أو بيتا هايدروكسيل (beta hydroxyle).

- لاصقات تنظيف مسامات الأنف
تشبه الى حد كبير اللاصقات المستخدمة للجروح، مع احتوائها على مواد خاصة تعمل على سحب الدهون والأوساخ التي تغلق مسامات الجلد، يمكن وضعها بعد غسل الوجه وتنشيفه، ويفضل أن يكون الأنف رطبا عند وضع اللاصقات، وتترك لمدة 10-15 دقيقة، وبعدها نقوم بإزالة اللاصقة من أحد أطرافها ببطء.

- الليزر
تتطلب بعض حالات توسع المسامات استخدام الليزر لإرجاعها إلى حجمها الطبيعي والتخلص من المظهر السيئ لتوسعها، ويستخدم أطباء الجلدية أنواعا عديدة من الليزر لعلاج هذه الحالات.

ويتم اختيار نوع الليزر المناسب على حسب لون الجلد وشدة الحالة (إن كان توسع المسامات شديدا أم متوسطا)، فمثلا يستخدم ليزر الأربيم (Erbium) أو ليزر ثنائي أوكسيد الكاربون للحالات المتوسطة ويفضل استخدامه في البشرة الداكنة. أما الليزر الكسري فيستخدم للحالات الشديدة للحصول على نتائج جيدة.

- العلاج بالموجات الراديوية
يستخدم لعلاج الحالات الشديدة ويعمل على تسخين الأنسجة وتحفيز إنتاج الكولاجين في الأدمة (طبقة من طبقات الجلد) مما يساعد في شد المسامات، ويفضل أكثر الأطباء استخدام هذه الطريقة مع العلاج بالليزر للحصول على نتائج مرضية. وغالبا ما تستخدم هذه الطريقة لعلاج توسع المسامات المصاحب لحب الشباب.

- الوخز بالإبر
وهي من الطرق المفيدة في علاج الحالات الشديدة من توسع المسامات، إذ إن وخز الجلد بالإبر بصورة عميقة يحفز الجسم على بدء عملية التئام الجرح الطبيعية، والتي تنتج المزيد من الكولاجين مما يشد الجلد ويجعل مسامات الجلد أصغر. إلا أن هذه الطريقة تستخدم مع الحالات البسيطة من توسع المسامات، لأنها غير مفيدة مع الحالات المتوسطة والشديدة.


اقرأ أيضا:
الليمون.. فوائد مع وصفات جمالية
الفوائد الصحية لزيت بذور الرمان
كيفية العناية بكل أنواع البشرة
4 خطوات للحصول على بشرة صحية
5 حالات لا تستعمل فيها زيت الزيتون!

المصدر
Large Pores on Nose, Big, Enlarged – How to Get Rid, Treat or Shrink Big Nose Pores

آخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية