على الرغم من أن فصل الربيع محبب لدى أغلب البشر، فهو يعني الفصل الذي تظهر فيه الزهور وتورق الأشجار، إلا أنك إذا كنت واحدًا من ملايين الأشخاص المصابين بالحساسية الربيعية (الحساسية الموسمية)، فقد يعني الربيع لك العطاس والاحتقان ورشح الأنف، واحمرار العيون وغيرها من الأعراض الأخرى المزعجة. تظهر هذه الأعراض عادة بسبب كثرة وجود حبوب الطلع أو غبار الطلع أو حبوب لقاح النباتات في فصل الربيع، والتي قد تثير تفاعلاً تحسسياً عند بعض الأشخاص.


يُطلق أيضًا اسم حمى القش Hay fever أو حساسية الأنف allergic rhinitis على حساسية الربيع أو الحساسية الموسمية التي قد تجعلك إنسانًا تعيسًا، وننصحك أن تجرب هذه الأساليب للوقاية من حساسية الربيع:

  • 1- قلل من تعرضك لمثيرات الحساسية

وللحد من التعرض للأشياء التي تثير الحساسية وأعراضها (مثيرات الحساسية):
- لا تغادر المنزل في الأيام الجافة والمثيرة للرياح التي تكثر وتستثار فيها حبوب الطلع؛ أفضل وقت للخروج هو بعد سقوط الأمطار التي تساعد على تنقية الهواء من حبوب الطلع.
- اخلع الملابس التي ارتديتها في الخارج، وجرب الاستحمام فور عودتك من الخارج لغسل حبوب الطلع التي قد توجد على بشرتك وشعرك.
- تجنب نشر الملابس المغسولة لكي تجف على البلكونة أو خارج المنزل، فقد تعلق حبوب الطلع بالملاءات والمناشف الرطبة.
- ارتدِ قناعًا ورقياً أو قماشياً لحمايتك من الغبار وحبوب الطلع إذا كنت تؤدي الأعمال المنزلية بالخارج.
- قم بتفويض شخص غيرك لجز الأعشاب واقتلاع الحشائش وغيرها من أعمال البستنة الروتينية الأخرى التي قد تتسبب في ظهور مثيرات الحساسية.

  • 2- اتخذ خطوات حماية إضافية عندما تكون كميات حبوب اللقاح مرتفعة

يمكن أن تظهر علامات الحساسية الموسمية وأعراضها عند وجود كثير من حبوب اللقاح في الهواء.
يمكنك اتباع الخطوات التالية لمساعدتك في تقليل التعرض لها:

- في حالة توقع وجود كميات مرتفعة من حبوب اللقاح، مثلما يحدث في الطقس الجاف مع وجود الرياح، ابدأ في تناول أدوية الحساسية قبل أن يبدأ ظهور الأعراض لديك.
- أغلق الأبواب والنوافذ ليلاً أو في أي وقت آخر، عندما تكون كميات حبوب اللقاح مرتفعة.
- تجنب ممارسة الأنشطة خارج المنزل في الصباح الباكر، حينما تزيد كميات حبوب اللقاح في الهواء.
- تابع التلفزيون أو محطة الراديو أو الجريدة المحلية أو شبكة الإنترنت، لمعرفة التوقعات الخاصة بحبوب اللقاح ومستوياته الحالية.

  • 3- حافظ على نقاوة الهواء داخل المنزل

لا يوجد منتج يحقق معجزة تخليصك من جميع مثيرات الحساسية الموجودة في الهواء في منزلك، لكن قد تساعدك الاقتراحات التالية:
- استخدم جهاز تكييف الهواء في المنزل والسيارة.
- إذا كنت مضطرًا لتدفئة الهواء أو تكييف الهواء بمنزلك، فاستخدم المرشحات عالية الكفاءة واتبع مواعيد صيانتها الدورية بانتظام.
- حافظ على جفاف الهواء داخل المنزل باستخدام جهاز إزالة الرطوبة.
- استخدم مرشح الهواء الجزيئي عالي الكفاءة (High-efficiency particulate arrestance HEPA) في غرفة النوم.
- نظف الأرضيات في أغلب الأحيان باستخدام مكنسة كهربائية مزودة بمرشح هوائي جزيئي عالي الكفاءة.

  • 4- جرِّب العلاجات المتاحة

هناك أنواع متعددة من الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الحساسية، وتتضمن ما يلي:

  • - مضادات الهيستامين الفموية

يمكن أن تساعد مضادات الهيستامين في تخفيف العطاس، والحكة، ورشح الأنف والعيون الحمراء الدامعة.
من أمثلة مضادات الهيستامين الفموية: لوراتادين (كلاريتين، ألافيرت)، وسيتريزين (زيرتيك أليرجي وغيره) وفيكسوفينادين (أليجرا أليرجي).
تعتبر مضادات الهيستامين الأقدم، مثل ديفينهيدرامين (بينادريل) وكلورفينيرامين (كلور-تريميتون)، فعالة، إلا أنها قد تجعلك تشعر بالنعاس.

  • - مزيلات الاحتقان

يمكن أن توفر مزيلات الاحتقان الفموية مثل البسودوفدرين (سودافيد، وأفرينول، وغيرها) تخفيفًا مؤقتًا لألم الانسداد الأنفي.
تأتي مزيلات الاحتقان أيضًا على شكل بخاخات أنف، مثل أوكسي ميتازولين (أفرين) وبفينيليفرين (نيو - سينفرين).
لا تستخدم مزيلات الاحتقان الأنفية إلا على المدى القصير، فالاستخدام طويل الأجل لبخاخات الأنف لمزيل الاحتقان يمكن أن يتسبب في تفاقم الأعراض (الاحتقان الارتدادي).

  • - بخاخ الأنف

يمكن أن يخفف بخاخ كرومولين الصوديوم الأنفي من أعراض الحساسية، وليست له آثار جانبية خطيرة، ومع ذلك فإنه يكون أكثر فعالية عند بدء استخدامه قبل ظهور الأعراض.

  • - الأدوية المركّبة

هناك عدد من أدوية الحساسية تجمع بين مضاد الهيستامين ومزيل الاحتقان، من الأمثلة على الأدوية عن طريق الفم: دريكسورال، الذي يصاحب مضادات الهيستامين ديكسبرومفينرامين ماليات مع مضاد الاحتقان سودوافدرين سلفات، وبخاخ الأنف كلاريتين - دي، الذي يجمع بين مضاد الهيستامين لوراتادين مع سودوافدرين سلفات.

  • قطرات تخفيف احتقان العيون

هناك قطرات عينية تساعد على تخفيف احتقان العيون في حالات الحساسية البسيطة. إذا كانت الحساسية شديدة ننصحك باستشارة طبيب العيون لكي يصف قطرات عيون أقوى. كما أن ارتداء نظارات الشمس الجيدة يفيد في تخفيف أعراض حساسية العيون.

  • 5- اغسل الجيوب الأنفية

يُعد غسل الأنف والجيوب الأنفية بالمحلول الملحي المقطَّر المعقَّم (الإرواء الأنفي) علاجًا سريعًا غير مكلف وفعالًا جدًا لتخفيف احتقان الأنف، فالغسل يقوم بإخراج المخاط ومثيرات الحساسية مباشرة من الأنف، فما على المريض إلا الحصول على زجاجة أو وعاء صغير له فوهة مصمم لغسل الأنف من الصيدلية أو متجر للأغذية الصحية.

ثم بعد ذلك، يستخدم المريض المياه المقطَّرة المعقَّمة، والتي سبق غليها ثم تبريدها أو ترشيحها باستخدام مرشح ضيق المسام حجمها ميكرون واحد أو أصغر، لعمل محلول الإرواء الملحي.

كما ينبغي التأكد أيضًا من غسل أداة الإرواء بعد كل استخدام وذلك باستخدام مياه مقطَّرة ومعقَّمة، وسبق غليها وتبريدها أو ترشيحها بشكل مماثل، مع ترك الأداة في الهواء الطلق لتجف.

  • 6 - تجنب الأطعمة التي يمكن أن تزيد الحساسية


هناك بعض الأطعمة التي قد تزيد شدة الحساسية عند بعض الأشخاص، مثل البيض والسمك والقشريات... وننصحك بتجنب مثل هذه الأطعمة في فصل الربيع إذا كنت مصاباً بهذه الحساسية.

  • 7- هل أنت مهتم بالعلاجات البديلة؟ فكر في هذه العلاجات

لقد تم استخدام عدد من العلاجات الطبيعية لعلاج أعراض حمى القش، وقد تساعد هذه العلاجات في تضمين مستخلصات شجيرات الأرام وطحالب السبيرولينا (نوع من الطحالب المجففة). يُستخدم عدد من العلاجات الطبيعية الأخرى لعلاج الحساسية، لكن فوائدها غير واضحة وقد يكون بعضها غير آمن؛ فتحدث مع طبيبك قبل استخدام أحدها.

  • 8- عند عدم كفاية بعض العلاجات، استشر الطبيب

بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن تجنب مثيرات الحساسية وتناول أدوية متاحة من دون وصفة طبية يعتبر أمرًا كافيًا لتخفيف هذه الأعراض. لكن إذا ظلت الحساسية الموسمية تصيبك بالضيق، فلا تيأس.. يتوفر عدد من العلاجات الأخرى، ولا تتردد في استشارة طبيب الحساسية.

إذا كنت تعاني من حساسية موسمية شديدة، فقد يوصي الطبيب بأن تجري اختبارات الجلد أو اختبارات الدم لاكتشاف ماهية مثيرات الحساسية التي تُظهر الأعراض لديك.
يمكن أن يحدد الاختبار ماهية الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتفادي مثيرات محددة، وتحديد العلاجات المرجح أن تصلح لك بأفضل شكل ممكن.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تكون حقن الحساسية (العلاج المناعي لمسببات الحساسية) هي الخيار الملائم، إن هذا العلاج، المعروف أيضًا باسم إزالة الحساسية Desensitization، يتضمن حقنًا منتظمة تحتوي على كميات صغيرة من المواد التي تسبب حساسيتك.
مع مرور الوقت، تقلل هذه الحقن من تفاعل الجهاز المناعي الذي يتسبب في هذه الأعراض.




ا

آخر تعديل بتاريخ 27 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية