هل يعالج الصلع باستخدام صفائح البلازما؟

تساقط الشعر هو مصدر قلق كبير لكثير من الرجال والنساء في هذه الأيام، ووفقا للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية يكون المعدل الطبيعي لتساقط الشعر هو 50-100 شعرة يوميا، ولكن عندما يزيد عن هذا المعدل يبدأ الشخص بملاحظة هذا الأمر ويزداد قلقه منه.

وبصورة عامة فإن تساقط الشعر يعتبر أمرا غير مرغوب فيه، سواء كانت أسبابه وراثية أو بسبب الإجهاد أو كان ناتجا من سوء العناية بالشعر أو من أي حالة أخرى.

لذلك يسعى العديد من الأشخاص ممن يعانون من هذه المشكلة إلى البحث عن وسائل لمعالجتها، سواء من خلال الأدوية التي تقلل من تساقط الشعر وتقوي بصيلاته أو من خلال الطرق الجراحية كزراعة الشعر، وبكل الأحوال فإن اختيار ونسبة نجاح هذه الطرق يعتمد على الأسباب التي أدت إلى تساقط الشعر.

ومن العلاجات الجديدة المستخدمة في هذا المجال، هو استخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية والتي يرمز لها (PRP)، والتي بدأ استخدامها قبل أكثر من عشرين عاما في مجال تسريع التئام الجروح والحروق وأنسجة الجسم المتضررة كالرابطات والعظام.

إذ تم ترخيص استخدامها في مجالات جراحة العظام والمفاصل من قبل وكالة الغذاء والدواء الأميركية، ومن ثم بدأت الدراسات العملية لإثبات فائدتها لعلاج تساقط الشعر واستنبات الشعر، حيث ينتظر الأطباء نتائج ثلاث دراسات تجرى في الولايات المتحدة الأميركية لدعم استخدامها في هذا المجال.

ومع ذلك فإن استخدام الـ PRP في هذا المجال انتشر بين العديد من أطباء الأمراض الجلدية في أنحاء العالم، حيث استخدمت كطريقة غير جراحية لتقوية بصيلات الشعر وتقليل تساقطها، وقد تستخدم كعلاج تكميلي مع العلاجات الأخرى.

مثلا قد يقوم الطبيب بوصف السبايرونولاكتون (SPIRONOLACTONE) أو الفيناسترايد (FINASTERIDE) أو المينوكسديل (MENOXIDIL) أو رغوة الروكايين (ROGAINE FOAM) لعلاج تساقط الشعر، ويضيف لها العلاج بالـPRP كعلاج تكميلي للحصول على نتائج ممتازة.

كذلك تستخدم خلال عملية زرع الشعر كوسط جيد لتخزين بصيلات الشعر المأخوذة لحين زرعها في المكان المقرر لها، أو لدعم بقاء ونمو البصيلات المزروعة حديثا.

* كيف تعمل البلازما الغنية بالصفائح
تحتوي البلازما الغنية بالصفائح على العديد من البروتينات، الهرمونات الستيرويدية، السايتوكاينيز (CYTOKINES)، بالإضافة إلى عوامل النمو (GROWTH FACTORS) كعوامل نمو البشرة وعوامل نمو بطانة الأوعية الدموية وعوامل نمو الأرومات الليفية وعوامل نمو الخلايا الكيراتينية، وتعمل هذه المواد جميعها على تحفيز نمو والتئام الأنسجة وتزيد من كمية التغذية والدم الواصلة لها.

وقد أثبتت البلازما الغنية بالصفيحات الدموية فاعليتها في تسريع التئام الأوتار العضلية والجروح والحروق نتيجة لاحتوائها على المواد المذكورة أعلاه، ولذلك يعتقد العديد من الأطباء أن هناك احتمالية الحصول على نفس النتائج مع بصيلات الشعر. لأن هذه المواد بلا شك ستزيد من التغذية والدم الواصل للبصيلات مما يعمل على تقويتها، كذلك ستعمل عوامل النمو على تحفيز البصيلات الخاملة كي تستعيد نشاطها، إضافة إلى وجود عامل نمو الخلايا الكيراتينية والذي يعمل على تقليل تساقط الشعر.

* كيفية الحصول عليها واستخدامها
يتم أولا سحب الدم من المريض نفسه، وتختلف الكمية المسحوبة بحسب الحالة الصحية للمريض والمساحة المراد علاجها، ويوضع الدم المسحوب في أنبوب اختبار، وتوضع هذه الأنبوبة في جهاز الطرد المركزي (CENTERIFUGE)، لغرض فصل كريات الدم الحمراء عن باقي مكونات البلازما.

وبعد الحصول على البلازما يمكن حقنها في فروة الرأس بواسطة محاقن الإنسولين خلال جلسة علاجية، وهناك بعض الأطباء ممن يفضل وضع هذه البلازما على فروة الرأس بعد القيام بوخز الإبر المجهري.

* حالات صحية تمنع استخدام الـPRP
هناك حالات طبية تمنع استخدام الـPRP، أو يكون استخدام الـ PRP غير مجد عند وجودها، وهذه الحالات هي:
1- إذا كان المريض يعاني من أمراض الكبد المزمنة، الأمراض الجلدية، الأمراض السرطانية، الاضطرابات الجهازية أو الأيض الخلوي.

2- إذا كان المريض يتناول أدوية مضادة للتجلط.

3- عند وجود نوع من أنواع متلازمة خلل الصفائح الدموية.

4- عند موت بصيلات الشعر.

* النتائج المتوقعة
يوصي الأطباء بالقيام بعدة جلسات علاجية، وتكون الجلسات كل شهر خلال الأشهر الستة الأولى، بعدها تعاد هذه الجلسة كل 3-6 أشهر بحسب استجابة المريض للعلاج والنتائج التي يتم الحصول عليها بعد الجلسات الأولية.

وباستخدام هذا النظام يمكن ملاحظة النتائج الأولية بعد مرور جلستين إلى ثلاث، حيث يلاحظ المريض قلة في تساقط الشعر، يتبعها زيادة في نمو الشعر وطوله، وبصورة عامة فان الاستمرارية على إجراء الجلسات كل 3-6 بعد فترة العلاج الأولية يعتبر مثاليا لمنع تساقط الشعر.

* الآثار الجانبية
بصورة عامة فإن العلاج بالبلازما (PRP)، يخلو من الآثار الجانبية عدا الألم الطفيف الذي تسببه وخزات الأبر والذي يمكن التخلص منه بوضع كريم مخدر على المنطقة المراد علاجها قبل حقنها.

اقرأ أيضا:
تساقط الشعر (ملف)
ما هو تأثير زراعة الشعر على مظهر وجاذبية الرجل؟
التساقط والتقصف وجفاف الشعر.. وصفة علاجية
طريقة جديدة لمنع تساقط الشعر أثناء العلاج الكيماوي
8 طرق طبيعية لتلوين الشعر بدون الصبغات الكيميائية
شائعات حول الشيب المبكر
هل هناك دواء للصلع الوراثي؟


* المصادر
Vampire Treatment For Baldness

https://www.medscape.com/viewarticle/883602#vp_1

آخر تعديل بتاريخ 6 ديسمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية