تعيش الجراثيم والفيروسات في كل مكان، ويمكن أن تجد الجراثيم في الهواء (الميكروبات)؛ على الطعام والنباتات والحيوانات؛ في التربة والمياه وعلى أي سطح آخر، بما في ذلك جسدك. فكيف تحمي نفسك من العدوى؟

معظم الجراثيم لن تضرّك، بل ربما تفيدك، كما أن جهاز مناعتك الطبيعية يحميك من العوامل المسببة للعدوى. ومع ذلك، هناك بعض الفيروسات والجراثيم التي تعتبر خصماً قوياً، لأنها تتحور باستمرار وتستطيع اختراق دفاعات جهازك المناعي.

يمكنك الوقاية من العدوى الجرثومية والفيروسية بطرق بسيطة، مثل غسل اليدين بانتظام، والتعامل مع الطعام والمياه بعناية، والحصول على التطعيمات وتناول الأدوية المناسبة.

  • غسيل الأيدي

يعتبر غسيل الأيدي، وهو غالبا ما يتم تجاهله، إحدى أسهل الطرق وأكثرها فاعلية لحماية نفسك من الجراثيم ومعظم أنواع العدوى.
اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون قبل تحضير الطعام وبعد تناوله، وبعد السعال أو العطس وبعد تغيير الحفاضات وبعد استخدام المرحاض. وعند عدم توافر الماء والصابون، فإن هلام تعقيم اليدين المصنوع من الكحول الطبي 70% يوفر الوقاية اللازمة.

  • تطهير السطوح

السطوح المختلفة التي تحيط بنا في حياتنا اليومية قد تتلوث بالجراثيم والفيروسات الممرضة، ويمكن تطهير هذه السطوح باستخدام محاليل تحتوي على الكحول الطبي 70% أو على محلول الكلور الممدد.

  • ارتداء الكمامات

تحميك الكمامات أو الأقنعة من التعرض للعدوى بالفيروسات والجراثيم التي تصيب الجهاز التنفسي بشكل خاص، مثل الرشح ونزلات البرد والإنفلونزا، خاصة عند مخالطة مصابين بمثل هذه الأمراض في المكاتب والمدارس ودور السينما والأماكن المزدحمة المغلقة. تعلم ارتداء الكمامة في مثل هذه الأحوال خاصة في فصل الشتاء عندما تكثر هذه الأمراض، وينصح بذلك أيضاً الأشخاص المسنون الذين لديهم أمراض مزمنة مثل الداء السكري وارتفاع ضغط الدم والربو وأمراض الرئة والسرطان. كما أن ارتداءك للكمامة إذا كنت أنت مصاباً بالرشح أو الإنفلونزا يحمي أهلك وأصدقاءك من الإصابة وانتقال العدوى إليهم.

  • اللقاحات 

 تعتبر اللقاحات ضد الفيروسات والأمراض أفضل خط دفاع ضد بعض الأمراض المعدية. وإن قائمة اللقاحات الواقية من الأمراض في زيادة مستمرة. يُعطى العديد من اللقاحات في مرحلة الطفولة، ولكن لا يزال البالغون بحاجة لأخذ بعض اللقاحات بشكل روتيني للوقاية من بعض الأمراض، مثل التيتانوس والإنفلونزا.

  • التغذية الصحية الجيدة والرياضة اليومية


تفيد التغذية الصحية الجيدة والرياضة اليومية في تقوية مناعة جسمك بشكل عام ضد الأمراض، خاصة الأمراض المعدية.

  • الأدوية

يوفر بعض الأدوية حماية قصيرة المدى ضد بعض الجراثيم. على سبيل المثال، فإن تناول الأدوية المضادة للطفيليات، مثل الهيدروكسي كلوروكوين والإيفرمكتين، قد يحميك من الإصابة بالملاريا في حالة السفر أو العيش في مناطق تزداد فيها خطورة الإصابة بهذا المرض.


آخر تعديل بتاريخ 20 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية