أحيانا ننشغل كثيراً قبل وأثناء العطلة بتفاصيل واستعدادات كثيرة تفسد علينا استمتاعنا بعطلتنا، مثل التسوق والخبز والترفيه، وإضافة هذه الأشياء إلى متطلبات يومك العادية قد يؤدي لاستنفاد متعة العطلة؛ بدلاً من ذلك، فكر في تقليل تلك الأمور، وركز على العادات التي تستمتع بها بشكل أكثر في العطلات وتجاهل غيرها من الأمور، وتقبل العيوب في نفسك وفي الآخرين.
وتقبل موسم العطلات بالسلام والبهجة.

اقرأ أيضا:
مع اقتراب العيد.. احمِ طفلك
مريض الزهايمر.. 4 طرق لإضفاء البهجة على العطلات

* هذه المادة بالتعاون مع مادة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 20 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية