تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

المحافظة على إفراغ طبيعي للقولون، هي أفضل طريقة لمنع الإصابة بالبواسير. ولمنع الإصابة بالبواسير ننصحك بما يلي:

  • تناول أطعمة غنية بالألياف

تناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وهي أغذية تحتوي على كمية عالية من الألياف، مثل الجزر والقمح والخبز الأسمر ... فهي تعمل على تليين البراز وتزيد من حجمه، مما يساعدك على تجنب بذل الجهد أثناء التبرز الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالبواسير أو تفاقم أعراض البواسير الموجودة حاليًا. أضف الألياف إلى نظامك الغذائي ببطء، لأنها قد تسبب زيادة مشكلات الغازات في القولون.

  • تناول كثيراً من الماء

اشرب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء والسوائل الأخرى (غير الكحولية) يوميًا، للمساعدة في الحفاظ على البراز لينًا. تجنب المشروبات الغنية بالكافئين مثل القهوة والشاي والكولا ومشروبات الطاقة.

  • تناول المكملات الغذائية المحتوية على الألياف

معظم الناس لا يحصلون على ما يكفي من الألياف، وينصح يومياً بتناول 25 غرامًا للنساء و38 غرامًا للرجال. وقد أظهرت الدراسات أن المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف النباتية الطبيعية، مثل ميتاموسيل، تعمل على تحسين الأعراض بشكل عام، وتقلل حدوث النزيف الذي تسببه البواسير. تساعد هذه المنتجات في المحافظة على البراز لينًا ومنتظمًا.

إذا كنت تستخدم المكملات المحتوية على الألياف، فتأكد من شرب ثمانية أكواب من الماء أو السوائل الأخرى على الأقل يوميًا. وإلا، فقد تؤدي هذه المكملات إلى الإصابة بالإمساك والغازات.

  • لا تبذل جهدًا زائداً أثناء التغوط

يشكل بذل الجهد وحبس التنفس عند محاولة إخراج البراز مزيدًا من الضغط في الأوردة الموجودة في الجزء السفلي من المستقيم، مما يؤدي إلى الاحتقان والألم، وربما النزف وزيادة تشكّل البواسير.

  • لا تهمل ولا تؤجل التغوط 

إذا لم تقم بالتغوط حالما شعرت بذلك وانتظرت حتى تذهب الحاجة له، فقد يصبح البراز جافًا ويصعب خروجه ويحدث الإمساك وتتفاقم البواسير. حاول تدريب القولون على الإفراغ في ساعة محددة كل يوم، وذلك بالذهاب إلى الحمام للتغوط في موعد ثابت كل يوم حتى لو لم تشعر بالحاجة إلى التغوط، فهذا يدرب القولون خلال أسبوعين تقريباً على الإفراغ المنتظم. حافظ على نشاطك البدني، للمساعدة في منع الإصابة بالإمساك، ولتخفيف الضغط على الأوردة في الحوض، وهو ما يمكن أن يحدث عند الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة. يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة في فقدان الوزن الزائد، وتساهم في تجنب الإصابة بالبواسير.

  • تجنب الجلوس لفترات طويلة

يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة جدًا، خاصة على المرحاض، إلى زيادة الضغط على الأوردة الحوضية والأوردة الموجودة في فتحة الشرج، وتتفاقم مشكلة البواسير، وربما يسبب تشققات في الشرج.
آخر تعديل بتاريخ 18 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية