قد لا تستمر قدرتك الجنسية بالمستوى نفسه الذي كانت عليه في العشرينيات من عمرك؛ ولا تنعدم الشهوة الجنسية مع التقدم العمر، فلا يزال الكثيرون من الأزواج كبار السن يتمتعون بحياتهم الجنسية.
والحياة الجنسية الصحية لا تقتصر فوائدها على تلبية الاحتياجات الجنسية، ولكنها أيضًا جيدة لغيرها من جوانب الحياة، بما في ذلك صحتك البدنية وثقتك بالنفس.

  • ما هي التغييرات التي تحدث للرجال مع التقدم بالعمر؟

كلما كبر سن الرجال، انخفضت مستويات هرمون تستوستيرون وأصبحت التغيرات في الوظيفة الجنسية شائعة، ويمكن أن تشمل تلك التغييرات الجسدية ما يلي:
- الحاجة لمزيد من التحفيز لتحقيق الانتصاب والنشوة الجنسية.
- ضعف الانتصاب.
- نشوة جنسية لمدة أقصر.
- ضعف القذف وقلة السائل المنوي المقذوف.
- الحاجة إلى وقت أطول لتحقيق انتصاب آخر بعد القذف.
- ضعف الرغبة الجنسية.
وقد تشعر ببعض القلق حيال هذه التغييرات، ولكن تذكر أنه يمكنك التكيف مع هذه التغيرات في جسمك والحفاظ على حياة جنسية صحية. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى تكييف روتينك الجنسي ليشمل المزيد من التحفيز ليصل إلى درجة الإثارة.

  • الجنس مع تقدم العمر 

قد يكون لصحتك العامة تأثير كبير على حياتك الجنسية. وإن ضعف الصحة أو الحالات المرضية المزمنة، مثل داء السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو التهاب المفاصل، تجعل الجنس والعلاقة الزوجية الحميمية أكثر صعوبة. وقد تؤثر جراحات معينة وبعض الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم، ومضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب على الوظيفة الجنسية.

ولكن لا تستسلم، فيمكنك أنت وزوجتك تجربة أساليب مختلفة للتعامل مع مشاكلكما الجنسية، على سبيل المثال، إذا كنت قلقًا بشأن الجماع بعد الإصابة بأزمة قلبية، فتحدث مع طبيبك حول مخاوفك. وإذا أصبحت آلام التهاب المفاصل مشكلة، فحاول تجربة أوضاع جنسية مختلفة أو حاول استخدام الحرارة لتخفيف آلام المفاصل قبل أو بعد الجماع.

وحاول البقاء في حالة من الإيجابية، والتركيز على أساليب توصلك إلى الإثارة الجنسية والعلاقة الحميمية التي تتناسب معك ومع زوجتك.

  • الجنس مع تقدم العمر والمشكلات النفسية

تؤثر المشكلات النفسية على حياتك الجنسية، وقد يفيد كثير من الأزواج من كبار السن زيادة الرضا حول حياتهم الجنسية نظرًا لقلة عوامل مثل شرود الذهن، وتوفر المزيد من الوقت والخصوصية، وعدم وجود مخاوف حول الحمل.

ومن ناحية أخرى، يشعر بعض كبار السن بالضغط النفسي الناجم عن المشكلات الصحية، والمخاوف المالية والتغييرات الأخرى التي تطرأ على نمط الحياة. ويمكن للاكتئاب أن يقلل لديك الرغبة في الجنس والاهتمام به. فإذا كنت تشعر بأنك قد تصبح مكتئبًا، تحدث مع طبيبك ليساعدك على تحسين حالة الاكتئاب.

  • نصائح للاستمتاع بحياة جنسية مع تقدم العمر

- تحدث إلى زوجتك.. حتى لو كان من الصعب التحدث عن الجنس مع زوجتك، ولكن مشاركتها الاحتياجات والرغبات والمخاوف بشكل صريح يمكن أن يساعدكما على الاستمتاع بالجنس وبالعلاقة الحميمية بدرجة أكبر.

- زيارة الطبيب.. قد يساعدك طبيبك على التعامل مع الحالات المرضية المزمنة والأدوية التي تؤثر على حياتك الجنسية، فإذا كانت تواجه صعوبة في الحفاظ على الانتصاب، فاستشر طبيبك حول العلاجات المتاحة لك.

- استشارة مختص بالعلاج الجنسي.. قد يتسنى لاختصاصي العلاج الجنسي مساعدتك ومساعدة زوجتك في التغلب على بعض المخاوف. 

- أعد النظر في مفهومك عن الجنس.. الجماع هو إحدى طرق الاستمتاع بحياة جنسية مرضية. ويمكن أن تشعر بالرضا أنت وزوجتك باللمس، والتقبيل وغيرها من صور الاتصال الحميم.
ومع تقدم السن، من الطبيعي بالنسبة لك ولزوجتك أن تكون لديكما قدرات واحتياجات جنسية مختلفة، فكن صريحًا في استكشاف طرق جديدة للاستمتاع بالاتصال الجنسي والعلاقة الحميمية.

- حاول تغيير أنشطتك الروتينية.. يمكن للتغييرات البسيطة أن تحسن من حياتك الجنسية، فقم بتغيير وقت الجماع إلى وقت تشعر فيه بقدر زائد من الطاقة، مثلاً جرب الجماع في الصباح، عندما تكون قد استيقظت بعد الاستمتاع بنوم عميق، وليس في نهاية يوم طويل.

ونظرًا لأن الأمر قد يستغرق وقتاً أطول بالنسبة لك أو لزوجتك لتصلا إلى الإثارة الجنسية، فاحرص على قضاء مزيد من الوقت لتمهيد الطريق لتجاذب مشاعر الحب والمودة، وحاول تجربة أوضاع جنسية جديدة أو استكشاف طرق أخرى للتواصل العاطفي والجنسي.

- لا تتخلَّ عن الرومانسية.. إذا فقدت زوجتك، فقد يكون من الصعب أن تتصور بدء علاقة أخرى؛ ولكن التكيف الاجتماعي يستحق الجهد المبذول للكثيرين من كبار السن الذين فقدوا أزواجهم.

وثمة نصيحة أخيرة للحفاظ على حياة جنسية صحية:
اعتن بنفسك وحافظ على صحتك قدر الإمكان، واتبع نظاماً غذائياً صحياً، وحافظ على نشاطك البدني العام وامتنع عن تعاطي المشروبات الكحولية، وامتنع عن التدخين أو تناول الأدوية غير المشروعة. وتأكد من زيارة الطبيب بانتظام، خاصة في حال إصابتك بأي حالة مرضية مزمنة. ولا بأس من استخدام بعض الأدوية المساعدة مثل الفياغرا بعد استشارة الطبيب للتأكد من عدم تعارضها مع أدويتك. لا ننصحك باستخدام الهورمونات الجنسية إلا بعد استشارة الطبيب.


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية