قد تكون المحافظة على انضباط مستويات السكر في الدم صعبة، ذلك لأن هناك الكثير من الأمور التي تؤدي إلى تغير مستويات السكر في الدم، وأحيانا بشكل غير متوقع.

  • الطعام

تناول الطعام الصحي هو حجر الزاوية لتنعم بحياة صحية، سواء كنت مصابا بداء السكري أم لا. ولكن إذا كنت مصابا بالسكري فعليك أن تتعرف إلى تأثير الأطعمة على مستويات السكر في الدم. وهي لا تنحصر في نوعية الطعام الذي تتناوله فقط وإنما تتضمن أيضًا الكمية التي تتناولها ونوعية الطعام الذي تتناوله.
ما الذي ينبغي علي فعله؟
ننصحك في البدء باستشارة اختصاصي تغذية حول أفضل الخيارات الغذائية والتوازن المناسب لأنواع الطعام، وعليك أن تعرف ما هي الأغذية التي تؤدي إلى ارتفاع سريع في سكر الدم، وما هي الأغذية الأقل سرعة في ذلك.

- تعرَّف إلى كيفية حساب السكريات (الكربوهيدرات)

حجر الأساس في وضع خطة للتعامل مع داء السكري هو تعلم كيفية حساب السكريات والنشويات (الكربوهيدرات) في الغذاء. وغالبا ما تكون الكربوهيدرات عبارة عن أطعمة لها تأثير كبير على مستويات السكر في الدم. وبالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأنسولين مع الوجبات، فمن الأهمية بمكان أن تعرف كمية الكربوهيدرات في غذائك لكي تأخذ جرعة الأنسولين المناسبة.

كما يجب أن تعرف كمية الوجبة المناسبة من كل نوع من الغذاء، ويمكنك ذلك ببساطة عن طريق وضع مخطط لوجبتك وذلك بكتابة كميات الوجبات التي تتناولها غالبًا. يمكنك استخدام أكواب قياس أو ميزان لضمان الحصول على الكمية المناسبة من اللوجبات وكمية الكربوهيدرات بدقة.

- اجعل كل وجبة متوازنة بشكل جيد

بقدر الإمكان، ضع خطة لكل وجبة بحيث تحتوي على مزيج جيد من النشويات والفواكه والخضروات والبروتينات والدهون. ومن الأهمية بمكان أن تولي اهتمامًا لأنواع الكربوهيدرات التي تختارها.

تعتبر بعض الكربوهيدرات، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، أفضل من الكربوهيدرات الأخرى بالنسبة لمريض السكري، إذ إن الأطعمة المنخفضة الكربوهيدرات والتي تحتوي على الألياف تساعد على الحفاظ على مستويات سكر الدم مستقرة بصورة أكبر.


- التناسق بين وجبات الطعام والأدوية

إذا تناولت مقداراً قليلاً جداً من الطعام بالنسبة لما تأخذه من أدوية داء السكري - وخاصة الأنسولين - سيؤدي ذلك إلى انخفاض خطير في سكر الدم (نقص سكر الدم)، كما قد تؤدي الكمية الكبيرة جدًا من الطعام إلى رفع مستوى سكر الدم ارتفاعا كبيرا (فرط سكر الدم).
ومن الأفضل التحدَّث إلى طبيبك المختص حول كيفية التنسيق بصورة أفضل بين الوجبة ومواعيد تناول الدواء.

- تجنب تناول العصائر المحلاة بالسكر

المشروبات المحلاة بالسكر، بما في ذلك تلك المحلاة بشراب الذرة الغني بالفركتوز أو السكروز والتي تكون عادة غنية بالسعرات الحرارية ولا تساهم سوى بالقليل في التغذية الصحية. ولأنها تسبب ارتفاعًا في معدل السكر في الدم بصورة سريعة، فمن الأفضل تجنب هذه الأنواع من المشروبات.

إذا كنت تعاني من انخفاض مستوى السكر في الدم، فيمكن للمشروبات المحلاة بالسكر، مثل الصودا والعصير، أن تُستخدم كعلاج فعَّال لزيادة معدل السكر في الدم بصورة سريعة في الحالات التي تعاني فيها من الانخفاض الكبير بمعدل السكر.

  • الرياضة

حاول أن تجعل ممارسة الرياضة الخفيفة جزءاً من حياتك اليومية. تعلم صعود وهبوط الدرج بدلاً من استخدام المصاعد. حاول أن تمشي كل يوم نصف ساعة على الأقل. شارك أحد أهلك أو أصدقائك في المشي، واجعل ممارسة الرياضة متعة لا مشقة.




آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية