لم يعد التدليك متاحا فقط في المنتجعات الفاخرة والنوادي الصحية الراقية، فاليوم، يتم تقديم العلاج بالتدليك في أماكن العمل والعيادات والمستشفيات وحتى المطارات. لذا إذا لم تجرب التدليك من قبل، فتعرف على فوائده الصحية الممكنة وما تتوقعه أثناء جلسة العلاج بالتدليك.

ما التدليك؟
التدليك هو مصطلح عام للضغط والفرك ومعالجة الجلد والعضلات والأوتار والأربطة. وعادةً يستخدم المعالجون بالتدليك أيديهم وأصابعهم، ولكن قد يستخدمون الساعدين والمرفقين وحتى القدمين أيضًا. وقد يتراوح التدليك من اللمس الخفيف إلى الضغط العميق.

هناك أنواع عديدة للتدليك، بما فيها الأنواع الشائعة التالية:
- التدليك السويدي
هذا نوع لطيف من التدليك حيث يتم استخدام الفرك الطويل والعجن وحركات دائرية عميقة والاهتزاز والنقر لمساعدتك على الاسترخاء والنشاط.
- التدليك العميق
يتم في هذا الأسلوب فرك الجسم بشكل أكثر بطئًا وقوة لاستهداف الطبقات الأعمق من العضلات والنسيج الضام، وعادةً يُساعد هذا الأسلوب العضلات المتضررة من الإصابات.
- التدليك الرياضي
هذا النوع مشابه للتدليك السويدي، ولكنه مخصص للمشتركين بالأنشطة الرياضية للوقاية من الإصابات وعلاجها.
- تدليك معالجة عدم تراخي العضلات
يركز هذا التدليك على مناطق حساسة من أليافٍ عضليةٍ مشدودةٍ ضمن العضلات بعد إصابتها أو الإفراط في استخدامها.

فوائد التدليك
عادةً ما يعتبر التدليك جزءا من الطب التكميلي أو البديل، ويتم تقديمه بشكل متزايد إلى جانب العلاجات القياسية لمجموعة كبيرة من الحالات الطبية. وتؤكد دراسات فوائد التدليك على أنه علاج فعال لتقليل التوتر والألم والشد العضلي.

وبينما يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد فوائد التدليك، إلا أن بعض الدراسات أوضحت فائدة التدليك في الحالات التالية أيضًا:
- القلق.
- اضطرابات الهضم.
- الالتهاب العضلي الليفي.
- الصداع.
- الأرق المتعلق بالتوتر.
- متلازمة الألم الليفي العضلي.
- الخدر وألم الأعصاب.
- إجهاد الأنسجة الرخوة أو إصابتها.
- الإصابات الرياضية.
- ألم المفصل الصدغي الفكي.
وعلاوة على فوائد التدليك لحالات أو أمراض محددة، فإن بعض الأشخاص يستمتعون به لأنه في الأغلب يشتمل على الرعاية والراحة وشعور بالتمكين مع تكوين روابط قوية مع المعالجين.

وعلى الرغم من فوائد التدليك، لا يعتبر بديلاً عن الرعاية الطبية العادية. أخبر طبيبك أنك تجرب التدليك وتأكد من اتباع أية خطط علاج قياسية لديك.

مخاطر التدليك
قد يستفيد معظم الأشخاص من التدليك، ومع ذلك، قد لا يكون التدليك مناسبًا في الحالات التالية:
- اضطرابات النزيف أو تناول الأدوية المانعة للتجلط.
- الحروق والجروح المفتوحة أو التي تلتئم.
- الخثار الوريدي العميق.
- الكسور.
- هشاشة العظام الحادة.
- قلة الصفيحات الدموية الحادة.
ناقشي مميزات وعيوب التدليك مع طبيبكِ، خاصةً إذا كنتِ حاملاً أو لديكِ سرطان أو ألم غير مبرر.

وبعض أنواع التدليك قد تشعرك بتقرحات بسيطة في اليوم التالي. ولكن ليس من المفترض أن يكون التدليك مؤلمًا أو مزعجًا طوال الوقت، وإذا كان أي جزء من التدليك لا يبدو لك جيدًا أو مؤلمًا، فأفصح عن الأمر فورًا، فقد تأتي معظم المشكلات الخطيرة من الضغط الزائد أثناء التدليك.

وفي حالات نادرة، قد يؤدي التدليك إلى:
- النزيف الداخلي.
- تلف بالأعصاب.
- شلل مؤقت.
- تفاعلات تحسسية تجاه زيوت وغسول التدليك.

آخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية