إذا كنت قلقا بشأن احتمال إصابتك بسرطان البروستات، فقد تكون مهتمًا بالوقاية منه، ويمكنك تطبيق هذه النصائح التي قد تكون مفيدة.


  • اتبع نظاماً غذائياً صحياً

هناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون وغني بالفاكهة والخضروات قد يساهم في تقليل خطورة الإصابة بسرطان البروستات، على الرغم من عدم إثبات ذلك بشكل قاطع.
لذا فكر في النصائح التالية:
  • اتبع نظاماً غذائياً قليل الدهون


أظهرت بعض الدراسات أن خطورة الإصابة بسرطان البروستات تزداد لدى الرجال الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون كل يوم، وهذه العلاقة لا تعني أن الدهون الزائدة تُسبب سرطان البروستات، إلا أن تقليل كمية الدهون التي تتناولها كل يوم له منافع مثبتة بشكل عام، مثل الاحتفاظ بالوزن المناسب والمحافظة على صحة القلب.

- لتقليل كمية الدهون التي تتناولها في اليوم، يجب الحد من الأطعمة الدهنية أو اختيار أنواع الأطعمة قليلة الدهن. على سبيل المثال، قلل كمية الدهون التي تضيفها للأطعمة عند الطهي، مثل السمن والدهن الحيواني والنباتي المصنع، وتناول كمية أقل من اللحوم، واختر منتجات الألبان قليلة الدسم أو منخفضة الدسم.

- تناول الدهون النباتية الطبيعية أكثر من الدهون الحيوانية، ففي الدراسات التي بحثت في استهلاك الدهون وعلاقتها بخطورة الإصابة بسرطان البروستات، تبين أن احتمال ارتباط الدهون الحيوانية بخطورة الإصابة بسرطان البروستات تكون أكثر عندما يزداد تناول الدهون الحيوانية والدهون المشبعة والسمن. تتضمن المنتجات الحيوانية التي تحتوي على الدهون: اللحم ودهن الغنم والبقر والزبدة.

- يمكنك استخدام الدهون النباتية بدلاً من الحيوانية. على سبيل المثال، يمكنك طهو الطعام بزيت الزيتون بدلاً من الزبدة، أضف المكسرات والبذور إلى السلطة بدلاً من الجبن. ولكن تجنب السمن النباتي المهدرج (الصناعي).

- زد كمية الفاكهة والخضروات التي تتناولها كل يوم، لأن الفاكهة والخضروات غنية بالفيتامينات والمواد الغذائية التي يعتقد أنها تقلل من خطورة الإصابة بسرطان البروستات، على الرغم من أن الأبحاث لم تثبت ضمان علاقة أي مادة غذائية بعينها بخطورة إصابتك بالمرض.

كما أن تناول المزيد من الفواكه والخضروات يجعل الجسم أقل تقبلاً للأطعمة الأخرى، مثل تلك الغنية بالدهون، ويمكنك زيادة كمية الفاكهة والخضروات التي تتناولها كل يوم بتناول طبق من الفاكهة أو الخضروات مع كل وجبة، ويمكن تناول الفواكه والخضروات كوجبات خفيفة.

- تحتوي الأسماك الدهنية، مثل السلمون والتونة والرنجة، على الأحماض الدهنية أوميغا 3، وهو نوع من الأحماض الدهنية المرتبطة بانخفاض خطورة الإصابة بسرطان البروستات وكذلك بانخفاض احتمال حدوث مرض شرايين القلب والأزمات القلبية. إذا كنت لا تتناول السمك بالوقت الراهن، فلربما تفكر في إضافته لنظامك الغذائي، كما يمكنك إضافة أوميغا 3 بطريقة أخرى لنظامك الغذائي من خلال تناول بذر الكتان.

- قلل من كمية منتجات الألبان التي تتناولها كل يوم، وفي بعض الدراسات، ترتفع خطورة الإصابة بسرطان البروستات لأقصاها لدى الرجال الذين يتناولون كمية كبيرة من منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن واللبن الزبادي. ولكن تضاربت نتائج الدراسات، ويعتقد أن الخطورة المرتبطة بمنتجات الألبان ضئيلة وغير مؤكدة.

  • حافظ على وزن صحي للجسم

قد تزيد خطورة الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال الذين يعانون من السمنة حين يبلغ مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر، لذا إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فحاول تخفيف وزنك، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها كل يوم وزيادة التمارين الرياضية التي تقوم بها.

وإذا كان وزنك صحيًا، فحاول الحفاظ عليه من خلال ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع واختيار نظام غذائي صحي غني بالفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.

  • مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع

أوضحت الدراسات الخاصة بممارسة الرياضة وخطورة الإصابة بسرطان البروستات أن خطورة الإصابة تنخفض لدى الرجال الذين يمارسون الرياضة.

وللرياضة فوائد صحية عديدة أخرى وقد تقلل خطورة إصابتك بمرض القلب والسرطانات الأخرى، وتساعدك في المحافظة على وزنك، وتساعدك على تخفيف الوزن.

حاول ممارسة النشاط البدني يوميًا عن طريق إيقاف سيارتك أبعد من وجهتك المقصودة، وحاول صعود الدرج بدلاً من المصعد، وحاول الوصول تدريجياً بمارسة 30 دقيقة من التمارين الرياضية خلال معظم أيام الأسبوع.

  • الفحص الدوري المنتظم 

وبالنسبة لمن ترتفع لديهم خطورة الإصابة بسرطان البروستات، قد تكون هناك خيارات أخرى لتقليل الخطورة، مثل الأدوية، فناقش الأمر مع الطبيب. وهناك بعض التحاليل التي تساعد على الكشف المبكر لسرطان البروستات، مثل فحص PSR والفحص السريري الدوري المنتظم الذي ينصح به الرجال فوق عمر الستين. 



آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية