يمكن أن تجعل الرياح الباردة القارصة ممارسة الرياضة بالخارج أمرًا غير آمن، حتى إذا كنت ترتدي ملابس تشعرك بالدفء، فقد تخترق الرياح ملابسك وتزيل الطبقة العازلة من الهواء الدافئ التي تحيط بجسمك، وكذلك الحركة السريعة (مثل التزحلق على الجليد أو التزلج) تسبب رياحًا باردة لأنها تزيد من حركة الهواء عبر جسمك.


إذاً هل ترغب في ممارسة تمارين الشتاء بالخارج؟ اتبع النصائح التالية للسلامة القصوى:
1- ارتد طبقات من الملابس بحيث يمكنك خلعها مع بدء تعرقك ثم ارتدها مرة أخرى عند الحاجة. وابدأ بطبقة رفيعة من مادة اصطناعية، مثل البولي بروبيلين، التي تمتص العرق، بعد ذلك جرب الصوف من أجل العزل، وضع فوقها طبقة خارجية مضادة للماء وقابلة لمرور الهواء خلالها.

2- إذا كان الطقس شديد البرودة، فارتد قناعًا للوجه على فمك لتدفئة الهواء قبل دخوله رئتيك، وتذكر أيضا ارتداء قبعة وقفازات.

3- عند ممارسة الرياضة في الطقس البارد، انتبه لعلامات التحذير الخاصة بلسعة الصقيع، مثل التنميل، وفقدان الشعور أو الإحساس بالوخز. وتشيع لسعة الصقيع غالبًا على البشرة المعرضة للهواء، مثل الوجنات، والأنف والأذن، لكن يمكن أن تحدث أيضًا على اليدين والقدمين، وإذا كنت تظن أنك مصاب بلسعة صقيع، فابتعد عن البرد وقم بتدفئة المنطقة المصابة دون فركها، وإذا استمر التنميل، فاسع للحصول على رعاية طارئة.

4- عندما تبدأ في ممارسة تمرين الشتاء بالخارج، كن في اتجاه الرياح، فمن المرجح أن تصاب بالبرد في نهاية تمرينك، عندما تصبح متعرقًا، وإذا ما عدت والرياح في ظهرك.
 
5- إذا انخفضت درجة حرارة الهواء تحت درجة صفر فهرنهايت (سالب 18 درجة مئوية)، فاختر نشاطًا داخل المنزل بدلاً من ذلك.
آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية