قد لا يبدو تجنب السقوط موضوعاً حيوياً، لكنه ذو أهمية، فمن المحتمل جداً أن تتعرض لحالات السقوط في المنزل أو في العمل كلما تقدم بك العمر، وفي بعض الأحيان بسبب بعض الأدوية.

وفي حقيقة الأمر، تُعد حالات السقوط سببا قويا للإصابة بين كبار السن، ولكن لا يجب أن يسيطر الخوف من السقوط على حياتك، وعوضًا عن ذلك، ضع باعتبارك الاستراتيجيات البسيطة التالية للوقاية من السقوط.

استشر طبيبك وزوده بالمعلومات المهمة التالية:

- ما هي الأدوية التي تتناولها؟
سجل جميع الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي تتناولها، أو أحضرها معك وقت زيارة الطبيب.
يستطيع طبيبك أن يراجع معك الأدوية وآثارها الجانبية وتفاعلاتها التي قد تزيد من خطر السقوط، وللمساعدة في وقايتك من السقوط، قد يفكر طبيبك في وقف تناولك لأدوية معينة، مثل المهدئات وبعض أنواع مضادات الاكتئاب.

- هل سبق أن تعرضت للسقوط؟
اكتب التفاصيل، بما في ذلك موعد ومكان وكيفية السقوط، وكن مستعدًا لمناقشة الحالات التي تعرضت فيها للسقوط الوشيك ولكن أمسك بك أحد الأشخاص، أو تمكنت أنت من أن تمسك بشيء فور الوقوع، فإن ذكر مثل تلك التفاصيل قد يساعد طبيبك على تحديد استراتيجيات معينة لوقايتك من السقوط.

- هل يمكن أن تسبب لك الحالات المرضية السقوط؟
إن حدوث اضطرابات في العين والأذن قد يزيد من خطر السقوط، فكن مستعدًا لمناقشة الحالات المرضية ومدى الراحة التي تشعر بها عندما تمشي. على سبيل المثال هل تشعر بدوخة أو ألم في المفاصل أو تنميل أو ضيق في التنفس عندما تمشي؟ وقد يقوم طبيبك بتقييم قوة عضلاتك وتوازنك وطريقتك في المشي أيضًا.

- الاستمرار في الحركة
يمثل النشاط البدني أهمية كبيرة في الوقاية من السقوط، ومن خلال موافقة طبيبك، فكر في ممارسة الأنشطة البدنية، مثل المشي أو التدريب في الماء، لأن هذه الأنشطة تقلل خطر السقوط من خلال تحسين القوة والتوازن والتناسق والمرونة في العضلات والمفاصل.

وإذا تجنبت النشاط البدني لأنك خائف من احتمال السقوط بسببها، فأخبر طبيبك. فقد يوصيك الطبيب ببرامج للتمارين الرياضية تخضع للمراقبة الدقيقة، أو يحيلك إلى اختصاصي في العلاج الطبيعي.
وقد يضع اختصاصي برنامجًا مخصصًا لممارسة التمارين الرياضية بحيث يهدف إلى تحسين التوازن والمرونة وقوة العضلات وطريقة المشي.

- ارتداء أحذية مناسبة
ضع باعتبارك تغيير الأحذية ضمن خطة الوقاية من السقوط، فالأحذية والصنادل ذات الكعوب العالية والزلقة ذات النعال الملساء قد تجعلك تنزلق وتتعثر وتسقط.
ويمكن التعرض لذلك أيضًا أثناء المشي مع ارتداء الجوارب فقط، وبدلاً من ذلك، ارتدِ أحذية مناسبة وغير ملساء مزودة بنعال غير قابلة للانزلاق.

- التخلص من مصادر الخطر المنزلي
ابدأ جولة وتفقد المكان بمنزلك، فقد تجد أشياء خطرة في حجرة المعيشة والمطبخ وغرفة النوم والحمّام والأروقة والسلالم، ولجعل المنزل أكثر أمانًا:
  • قم بإزالة الصناديق والجرائد والأسلاك الكهربائية وأسلاك الهاتف من ممرات السير.
  • انقل طاولات القهوة وأرفف المجلات وحاملات النباتات من الأماكن التي تمشي وتتحرك فيها كثيرًا.
  • ثبّت السجاد الزلق بأشرطة ذات وجهين لاصقين أو مسامير أو بدعامة مقاومة للانزلاق أو قم بإزالة السجاد غير الثابت من أرضية منزلك.
  • أصلح قطع السجاد وألواح الأرضية الخشبية والبلاط غير الثابتة على الفور.
  • قم بتخزين الملابس والأطباق والأطعمة والأشياء الضرورية الأخرى في مكان يسهل عليك الوصول إليه.
  • احرص فورًا على تنظيف المكان من السوائل أو الزيوت المسكوبة أو الأطعمة.
  • استخدم قطعًا من فرش أرضيات الحمامات المضادة للانزلاق في حوض الاستحمام أو تحت كابينة الدُّش، أو استخدم كرسيا مناسبا خاصا أثناء الاستحمام.

- الإضاءة الجيدة في المنزل
حافظ على منزلك مضاءً جيدًا حتى لا تتعثر بالأجسام التي تصعب رؤيتها، ويجب عليك أيضًا:
  • وضْع مصابيح الإضاءة الليلية في غرفة نومك وفي الحمّام والممرات.
  • وضْع مصباح صغير بجوار سريرك فقد تحتاجه في منتصف الليل.
  • التفكير في تغيير مفاتيح الإنارة التقليدية بأنواع أخرى مضيئة أو لامعة في الظلام.
  • تشغيل مصابيح الإنارة قبل الصعود أو النزول على السلالم.
  • تركيب كشافات إضاءة في أماكن يسهل الوصول إليها في حال انقطاع الكهرباء.

- استخدام أجهزة مساعدة
قد يوصيك طبيبك باستخدام "مشّاية" أو عصا أو عكاز للمشي للحفاظ على ثباتك واستقرارك أثناء المشي، وقد يساعد في ذلك استخدام أجهزة أخرى، على سبيل المثال:
  • الدرابزين على جانبي السلالم.
  • قطع لفرش الأرضية غير قابلة للانزلاق.
  • مقعد مرحاض مرتفع أو مزود بمسند للذراعين.
  • مقابض للإمساك في كابينة الدش أو حوض الاستحمام.
  • مقعد بلاستيكي ثابت في حوض الاستحمام أو كابينة الدش، بالإضافة إلى نوع محمول باليد لفوهة الدش للاستحمام أثناء الجلوس.

اطلب من طبيبك إحالتك إلى اختصاصي في العلاج الطبيعي عند الضرورة، فقد يساعدك على أن تفكر في استراتيجيات وأدوات أخرى للوقاية من السقوط.
تتوفر بعض الحلول التي يسهل تطبيقها كما أنها غير غالية الثمن نسبيًا، وهناك حلول أخرى قد تتطلب مساعدة اختصاصي أو تكاليف أعلى، وإذا كنت قلقًا بشأن الكلفة، فتذكر أن إنفاقك على الوقاية من السقوط هو إنفاقك على سلامتك.


آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية