تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

خطوات لوقاية طفلك من نوبات الربو

بالرغم من عدم وجود علاج نهائي للطفل المصاب بالربو والذي قد تستمر معاناته حتى البلوغ، لكن مع اتخاذ الاحتياطات المناسبة، ودقة التخطيط، وتجنب مثيرات الربو، يمكن الوقاية من نوبات الربو، وتجنب الضرر للرئتين، بالإضافة إلى تقليل معاناة الطفل والعائلة.

خطوات للوقاية
- الحد من التعرض لمثيرات الربو
ساعد طفلك مسبقًا على تجنب المواد المثيرة للحساسية والمهيجات التي تسبب أعراض الربو.

- لا تسمح بالتدخين بجانب طفلك
التعرض لدخان التبغ في مرحلة الطفولة هو أحد عوامل الخطورة الشديدة للإصابة بمرض الربو عند الأطفال، فضلاً عن كونه المحفز الشائع لنوبات الربو.

- شجّع طفلك أن يكون نشيطًا
طالما تتم السيطرة على الربو لدى طفلك بشكل جيد، فإن ممارسة النشاط البدني بانتظام يمكن أن تهيئ الرئتين للعمل بشكل أكثر كفاءة.

- تفضل بزيارة الطبيب عند الضرورة
قم بتسجيل دخول طفلك بالمستشفى لفحصه بشكل منتظم، ولا تتجاهل العلامات التي تفيد بخروج الربو عند الطفل عن نطاق السيطرة، مثل الحاجة إلى استخدام بخاخات الإغاثة السريعة بشكل متكرر.
الربو يتغيّر بمرور الوقت، لذا فان استشارة طبيب الطفل يمكن أن تساعدك على إجراء أي تعديلات لازمة على العلاج، لإبقاء الأعراض تحت السيطرة.

اقرأ أيضا:
عفن الحمامات.. عدو الأطفال مرضى الربو الشعبي
الربو عند الأطفال
آخر تعديل بتاريخ 19 أكتوبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية