كيف تختار وسيلة إنقاص الوزن المناسبة لك؟

السمنة (Obesity).. هي واحدة من الحالات الطبية الشائعة والمتزايدة في الظهور، والتي لها تأثيرات سلبية على مختلف أعضاء الجسم. وتوجد اليوم، العديد من طرق علاج السمنة وانقاص الوزن، ويكون المبدأ الأساسي الذي تستند إليه هذه الأساليب، هو اتباع نمط حياة صحي، يشمل ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. ويمكن في الحالات القصوى، الاستعانة بالأدوية أو إجراء عملية جراحية.


وما سنفعله في هذا المقال هو أن نتأكد سويا أنك تعاني من زيادة في الوزن، ثم ننصحك بوسيلة من وسائل العلاج التي تحدثنا عنها سابقا، وهي: 
- اتباع نظام غذائي صحي، وتغيير سلوكيات تناول الطعام.
- تغيير نمط الحياة بتحقيق توازن بين الأكل والرياضة.
- استعمال الأدوية.
- تدخلات من خلال منظار المعدة عن طريق الفم.
- عملية جراحية لمعالجة السمنة المفرطة.
- تدخل تجميلي بالجراحة وغيرها.

* أسئلة ضرورية
أولا: هل تعاني من أعراض خلل هرموني عام مثل الغدة الدرقية أو الجار كلوية؟
مثل كثرة النوم والإحساس بالتعب العام وعدم الانزعاج بالجو الحار ووجود تلون في الجلد أو تغيّر في شكل الوجه؟ وجود هذه الأعراض يستوجب استشارة طبيب باطني أو غدد صماء.

ثانيا: هل الزيادة التي تعاني منها في كل جسمك أم في جزء معيّن "الأرداف والطرف السفلى"؟
مثلا إن كانت الإجابة بأن وزنك طبيعي، ولكن هذه الزيادة موضعية فقط، فلتذهب لطبيب جراحة تجميل ذي علم وأمانة، وتناقش معه بالتفصيل، وتعرّف على فوائد التدخلات المختلفة بالجراحة وغيرها مثل الليزر أو الموجات الصوتية، ومضاعفاتها وآثارها على المدى البعيد، "وكلمة في أذنك" لا تصدق كلام الإعلانات في الفضائيات والإنترنت دون تدقيق أو تمحيص، ولكن أدخل على المواقع العربية والأجنبية الموثوق فيها، واقرأ جيدا قبل اتخاذ القرار.

ثالثا: إن كانت زيادة وزنك في جسمك كله فهنا تأتي مجموعة أخرى من الأسئلة الهامة أيها الصديق "السمين"، منها:
1. ما هو وزنك وما هو طولك؟
2. هل يؤثر وزنك الزائد على أنشطتك الحياتية اليومية أثناء العمل في الشارع وفي المنزل؟3. هل تعاني من مشاكل قلبية أو ضغط أو سكر أو مشاكل في المفاصل؟
4. هل تعشق الحلويات ولا تستطيع أن تستغني عنها؟
5. هل تعاني من حموضة وارتجاع في معدتك أم لا؟


* مسار العلاج من خلال خطوات محددة
وبعد إجاباتك على هذه الأسئلة تعالَ نرسم سويا مسار العلاج، من خلال الخطوات التالية:

- تحديد معامل كتلة الجسم
من خلال تنسيب الوزن إلى الطول لنصل لما يسمى (معامل كتلة الجسم)، والذي يعطينا توصيفاً وتحديداً علمياً لكلمة سمين أو نحيف أو سمين جدا، ويتم هذا بقسمة الوزن بالكيلوغرامات على مربع الطول بالأمتار، فمثلا لو كان الوزن 100 كلغ، والطول 180 سنتم، نقوم بقسمة (100 كلغ) الوزن على حاصل ضرب الطول (1.8) بالأمتار في نفسه (1.8x1.8).

معامل كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام / (الطول بالمتر * الطول بالمتر)

- معامل كتلة جسمك يحدد خطواتك

إذا كان ناتج حساب معامل كتلة الجسم أقل من 30، فالأفضل لك اتباع النظم الغذائية مع تغيير سلوكيات التغذية، وإدخال الرياضة كمكون أساسي في حياتك، ومن الأفضل أن يكون هذا من خلال إشراف طبي متواصل ومستمر لتحقيق الهدف والمحافظة على الوزن مدى الحياة.

ولو كان أكثر من 40 – أو 35 مع وجود أمراض سكر أو ضغط أو عظام - فالجراحة هي الحل، التكميم أو تحويل المسار، مع الإصرار ثم الاستمرار على تغيير السلوكيات الغذائية، وممارسة الرياضة كنمط حياة، وهنا نكرر أن الجراحة – وحدها - ليست الحل السحري الذي يضمن المحافظة على الوزن مدى الحياة.

ومعامل كتلة الجسم بين 30 إلى 40 يعتبر "منطقة رمادية" يستحسن اتخاذ وسيلة مساعدة مثل "أدوية التخسيس" أو "بالونة المعدة" أو "تصغير المعدة" من خلال منظار المعدة من الفم، أو عملية "التدكيك" عن طريق المنظار الجراحي من البطن، وهي تصغير المعدة بالغرز الجراحية دون قصها.

* والسؤال لماذا لا نختصر الطريق ونجري عملية جراحية؟
والإجابة سهلة جدا، فالعملية ليست نزهة، ولكن لها متاعب ومخاطر قد تصل إلى 3%، مثل حدوث نزيف أو تسريب، أو آثار جانبية بسيطة، مثل الإمساك أو القيء، وهي التي يمكن تداركها بحسن تنفيذ التعليمات.



* متى نلجأ للجراحات؟
وعموما نلجأ للجراحات مضطرين في حالة السمنة المفرطة، لأن الأبحاث أثبتت أن مضاعفات السمنة المفرطة بمعامل كتلة جسم أكثر من 40، أكثر خطورة بكثير من جراحات السمنة، والتي يجب أن تُجرى في مستشفيات مجهّزة، وبمعرفة فرق عمل مدربة.

* والخلاصة
ما نود أن نقوله في النهاية إن علاج السمنة هو اختيار يجب أن نحدده بعد علم ومعرفة، وبمشورة فريق طبي ذي خبرة وأمانة، لأنه علاج متكامل، ومتعدد الوسائل، لمرض يستمر مدى الحياة ويصيب أجزاء الجسم المختلفة.

 

آخر تعديل بتاريخ 18 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية