3. الصداع اليومي المزمن والاستعداد لزيارة الطبيب

يعاني معظم الناس من الصداع من وقت لآخر، ولكن إذا كنت تعاني من صداع في معظم الأيام، فقد يعني هذا أنك تعاني من الصداع اليومي المزمن، فإذا كنت تعاني من هذه المشكلة، فإن زيارتك للطبيب تعتبر أمر ضروري، فكيف تستعد لهذه الزيارة؟ وما الذي تتوقعه من طبيبك؟

* الاستعداد لموعدك مع الطبيب

من المحتمل أن تبدأ رحلة العلاج من خلال زيارة طبيب العائلة أو الممارس العام، ويمكن تحويلك مباشرة إلى أخصائي الصداع، وهذه بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعدك.

- كن على علم بما يجب أن تقوم به قبل المقابلة، فعند حجز الموعد اسأل عما يجب عليك فعله قبلها، مثل الامتناع عن بعض الأطعمة.

- احتفظ بسجل الصداع، ودون فيه متى حدثت كل نوبة من النوبات؟ وكم استغرقت من الوقت؟ وكيف كانت شدتها؟ وما الذي كنت تقوم به قبل بدء النوبة؟ وأي ملاحظات أخرى.


- سجل الأعراض الخاصة بك، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو لك غير ذات صلة بالسبب الذي طلبت من اجله تحديد موعد المقابلة.

- دون المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط وتوترات تتعرض لها، أو أي تغييرات رئيسية في حياتك في الفترة الأخيرة.

- جهز قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، أو المكملات التي تتناولها، مع تحديد الجرعة ودورية التعاطي، ولا تنسى الأدوية التي استخدمتها سابقا.

- اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك إذا كان ذلك ممكنا، حتى يساعدك في تذكر المعلومات.

- قم بتدوين الأسئلة التي تنوي سؤالها لطبيبك.

* الأسئلة الأساسية التي تحتاج أن تسألها لطبيبك

- ما هو السبب المحتمل للصداع؟

- هل هناك أسباب أخرى محتملة؟

- ما هي الاختبارات التي أحتاجها؟

- هل وضعي مؤقت أم مزمن على الأرجح؟

- ما هو أفضل مسار للتعامل مع المشكلة؟

- ما هي البدائل الأخرى المتاحة؟

- كيف يمكنني إدارة ظروفي الصحية الأخرى في ظل وجود الصداع المزمن؟

- هل ينبغي أن أرى اختصاصي؟

- هل هناك بدائل أخرى للعلاج الدوائي؟

- هل هناك مواد مطبوعة يمكنني الحصول عليها؟ وهل تنصحني بمتابعة مواقع معينة؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تطرأ على بالك.


* ما الذي تتوقعه من طبيبك؟


من المرجح أن يطلب الطبيب منك الإجابة على عدد من الأسئلة، مثل:

- متى يبدأ الصداع لديك؟

- هل لديك صداع مستمر أو في بعض الأحيان فقط؟

- ما درجة شدة الصداع لديك؟

- ما هي الأشياء التي تحسن الصداع؟

- ما هي الأشياء التي تفاقم الصداع؟


* ما يمكنك القيام به حتى موعدك مع الطبيب

لتخفيف الألم والصداع حتى ترى الطبيب يمكنك الاستعانة بالآتي:

- تجنب النشاطات التي تفاقم الصداع.

- جرب أكثر من وصفة طبية لتخفيف الألم مثل نابروكسين الصوديوم أو الإيبوبروفين وغيرهم، ولتجنب الصداع الارتدادي لا تتناول هذه الأدوية أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع.


* الاختبارات والتشخيص

- سوف يفحصك طبيبك للبحث عن أي علامات لأي مرض، أو عدوى، أو مشاكل بالجهاز العصبي، وسوف يسألك عن تاريخ الصداع.

- إذا كان سبب الصداع لا يزال غير مؤكد، فقد يأمر الطبيب بإجراء فحوصات التصوير، مثل الاشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي، للبحث عن أمراض كامنة.

اقرأ أيضا:
أفضل العلاجات البديلة للصداع النصفي
طوق إلكتروني يمنع الصداع النصفي

آخر تعديل بتاريخ 4 سبتمبر 2015

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية