تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كيف تنتقل العدوى بفيروس نقص المناعة البشري؟

لا تتم الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، إلا بدخول الدم أو السائل المنوي المصاب أو الإفرازات المهبلية المصابة إلى الجسم.

ومن ثمّ، فإن الإصابة بالعدوى لا تنتقل للشخص من خلال المخالطة العادية، كالعناق والتقبيل والرقص والمصافحة، مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشري أو مرض الإيدز.

كما لا يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشري عن طريق الهواء أو الماء أو لدغات الحشرات.

ويمكن أن يتعرّض الشخص للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري بعدة طرق، من بينها:
1- ممارسة الجنس
قد تحدث الإصابة بالعدوى في حالة ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي مع زوج (زوجة) مصاب بالعدوى، عند دخول الدم أو السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية من المصاب إلى جسم الشخص السليم.
ويمكن أن يدخل الفيروس من خلال تقرحات الفم أو التمزقات الصغيرة التي تحدث أحيانًا في المستقيم أو المهبل، أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

2- من عمليات نقل الدم
في بعض الحالات، قد ينتقل الفيروس عن طريق نقل الدم، وتحرص الآن جميع المستشفيات وبنوك الدم على فحص إمدادات الدم، للكشف عن الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة البشري.

3- عن طريق مشاركة الإبر
من الممكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشري عن طريق الإبر والحقن الملوثة بدم مصاب، فالمشاركة في استعمال أدوات حقن المخدرات عبر الوريد تجعلك أكثر عرضةً لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري والأمراض المعدية الأخرى، مثل التهاب الكبد.

4- أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية
تنتقل العدوى من الأم المصابة إلى طفلها، ولكن عندما تتلقى الأم علاجًا لعدوى فيروس نقص المناعة البشري خلال فترة الحمل، يقل خطر انتقال الإصابة بالعدوى إلى طفلها بدرجة كبيرة.

عوامل الخطورة
ظهرت الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري/ متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز)، للمرة الأولى في الولايات المتحدة بشكل أساسي لدى الرجال الذين كانوا يمارسون اللواط، ومع ذلك، فمن الواضح، الآن، أن فيروس نقص المناعة البشري ينتشر، أيضًا، من خلال ممارسة الجنس بين الرجال والنساء.

ويمكن أن يُصاب بالعدوى أي شخص من أي سن أو عرق أو نوع أو توجّه جنسي، ولكن يزداد خطر التعرّض للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري/مرض الإيدز في حالة ما يلي:
1- ممارسة الجنس غير الآمن
ويُقصد بالجنس غير الآمن، ممارسة علاقة جنسية دون استخدام واقٍ ذكري جديد مصنوع من اللاتكس أو البولي يوريثين في كل مرة، ويعد الجنس الشرجي أكثر خطورة من الجنس المهبلي، وتزداد الخطورة في حالة تعدد العلاقات الجنسية.

2- الإصابة بمرض آخر منقول جنسيًا
تؤدي العديد من الأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا (STI) إلى وجود تقرح مفتوحة في الأعضاء التناسلية، ويعتبر هذا التقرح سبيلاً لدخول فيروس نقص المناعة البشري إلى الجسم.

3- تعاطي المخدرات عن طريق الحقن بالوريد
يتشارك الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن بالوريد في الغالب الإبر والحقن، وهذا ما يُعرِّضهم لقطيرات من دم الأشخاص الآخرين.

4- عدم ختان الذكور
تشير الدراسات إلى أن عدم ختان الذكور يزيد من مخاطر انتقال الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري عند ممارسة الجنس. 


*هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك.
آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية