إرشادات هامة للنقاهة من جراحة القلب المفتوح

إرشادات هامة للنقاهة من جراحة القلب المفتوح
بعد أن يتماثل جسمك للشفاء إثر عملية القلب الناجحة بحمد الله، من المفيد لك أن تعلم بعض الأمور التي ستساعدك في الوصول إلى أفضل الأحوال في مرحلة النقاهة، وتمام الشفاء بإذن الله.


* ما هو الغذاء الصحي المفيد؟
يعتبر الغذاء المناسب لمن أجرى عملية القلب في الغالب، غذاء طيباً يحبه المرضى ولا يجدون صعوبة في تناوله ومتابعته والحمد لله. ويمكن أن نجمل لك أهم النصائح المتعلقة بالتغذية خلال هذه المرحلة في ما يلي:
- حاول أن تأكل السمك ثلاث مرات كل أسبوع.
- تناول أيضاً لحم الدجاج الأبيض من دون الجلد.
- تناول الفواكه والخضار والزيوت بشكل عام.. زيت الزيتون وزيت الذرة من الزيوت المفيدة، في حين أن زيت جوز الهند ليس مفيداً.
- قلل من تناول الدهون الحيوانية والزبدة والسمن وصفار البيض واللحوم الحمراء ما أمكن.
- بشكل عام فإن سلق الطعام أو شواءه أفضل من قليه بالزيت أو بالسمن.
- إذا كنت مصاباً بارتفاع الضغط أو ضعف عضلة القلب، فيجب أن تقلل من تناول الملح إلى أقل قدر ممكن. ويمكنك استخدام بعض بدائل الملح الموجودة تجارياً إذا وجدت ضرورة لذلك.
- تذكّر أن كثيراً من المشروبات الغازية وشراب السوس تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم (الملح)، ومن الأفضل أن تتناول عصائر الفاكهة الطازجة بدلاً منها.
- إذا كنت مصاباً بالسكري، فمن المهم أن تتبع نصائح الطبيب الذي يشرف على علاج السكري بشكل عام، وفي ما يناسبك من غذاء بشكل خاص.

* ما مدى النشاط والحركة اللتين يمكنك القيام بهما بأمان؟
- عندما تخرج من المستشفى، يكون قلبك وعضلاتك وأماكن العملية الجراحية في جسمك قد شفي إلى حد كبير، ولكن عظام الصدر تحتاج إلى نحو ستة أسابيع لكي تشفى تماماً، لأن جروح العظام بطيئة الالتئام.
- من المتوقع أن تشعر ببعض الآلام في صدرك وظهرك وفي الجهة اليسرى من الأضلاع الأمامية لفترة شهرين أو ثلاثة أشهر بعد العملية، ولكن يخف الألم تدريجياً، وتخف الحاجة إلى الحبوب المسكنة عادة بعد شهر من العملية.
- تجنب حمل أو دفع الأشياء الثقيلة، وتجنب ممارسة الرياضة العنيفة في الأسبوعين الأولين بعد مغادرتك المستشفى، ولكننا ننصحك بممارسة رياضة المشي يومياً.
- حاول أن تمشي كل يوم لفترة أطول وبخطوة أسرع مما كانت عليه في اليوم السابق، حتى تتوصل تدريجياً إلى الحد الأدنى من الرياضة المفيدة، وهو أن تمشي بسرعة لمدة نصف ساعة ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع. وإذا شعرت بأنك تستطيع القيام برياضة المشي أكثر من ذلك فافعل، مع تجنب الإرهاق بالطبع.
- يتمكن أغلب المرضى من تحقيق هذا الحد الأدنى من رياضة المشي خلال شهر واحد من مغادرة المستشفى. كذلك يمكنك القيام بالنشاط اليومي العادي في البيت، وتوقع أن تشعر بشيء من التعب في الأيام الأولى.

وحاول أن تنام كل يوم بعد الظهر، والنوم مبكراً في الليل، وتجنب كثرة الزيارات والزوار قدر المستطاع، ولا بأس من تناول الدواء المسكن للألم، خاصة قبل النوم، كي تنعم بنوم جيد وبشكل مريح ومفيد.

* متى يمكنني العودة إلى العمل؟
إذا كان عملك عملاً مكتبياً، فتمكنك العودة إلى العمل خلال ثلاثة أسابيع، أما إذا كان عملك يتطلب منك القيام بمجهود عملي وحركة نشيطة، فننصحك بالعودة إلى العمل بعد ستة أسابيع لضمان شفاء عظام الصدر تماماً إن شاء الله.

* كيف تمكن العناية بجرح العملية؟
يحدث عادة بعض التوذم والورم في الطرفين السفليين، وهذا أمر متوقع في هذه العملية، ولتقليل هذا التوذم ينصح بـ:
- رفع الرجلين ما أمكن ووضع وسادة أو وسادتين تحت الرجلين، ورفعهما أثناء الجلوس وأثناء الاستلقاء خاصة خلال الشهر الأول بعد العملية.
- كذلك يفضل لف الرجلين بالرباط الضاغط أو استخدام الجوارب الضاغطة (جوارب الدوالي) لتقليل الوذمة وتحسين شفاء جروح الرجلين.
- تتحسن هذه الوذمات تدريجياً، وقد تستمر لمدة ثلاثة أشهر أحياناً. وإذا لاحظت وجود احمرار أو خروج دم أو سائل من جرح العملية فحافظ عليه نظيفاً بالمطهرات العادية، مثل البوفيدون أو الكحول، واستخدم ضماداً معقماً في تغطية الجرح.
- استشر طبيبك الجراح في العيادة أو في الطوارئ، كما ننصحك باستشارة الطبيب إذا لاحظت وجود ارتفاع في درجة حرارتك أو وجود ضيق في التنفس.

* هل أستطيع الاستحمام؟
نعم، يمكنك أخذ الحمام (بشكل دوش) في أي وقت تشاء، بل إنه من الأفضل أن تستحم وأن تستخدم الصابون أو الشامبو، وأن تسمح للماء بالجريان بطلاقة وحرية فوق مكان العملية لأن جرح العملية يشفى جيداً طالما أنه نظيف وجاف.

* متى يمكنني قيادة السيارة؟
يمكنك قيادة سيارة صغيرة ذات قيادة هيدروليكية خلال أسبوعين أو ثلاثة، ويمكنك قيادة السيارة بشكل عادي تماماً بعد ستة أسابيع بإذن الله.

* هل يمكنني التدخين؟
من المهم جداً أن تتجنب التدخين، ونحن ننصحك أن تنتهز الفرصة الآن وأن تقلع عن التدخين نهائياً وبشكل قاطع، وأن تتوقف عن ممارسة هذه العادة الضارة بقلبك وصحتك وصحة أولادك وأسرتك، فالتدخين ليس ضرورياً للحياة ولكنه عادة سيئة ضارة يكتسبها الإنسان من أصدقائه ومجتمعه.

* وماذا عن العلاقة الزوجية؟
يمكنك ممارسة حياتك الزوجية الطبيعية حين يشفى جرح العملية ويختفي إحساسك بالألم، وعادة يكون ذلك ممكناً بعد نحو أسبوعين أو ثلاثة، إن العلاقة الزوجية الطبيعية السليمة لا تضر بالقلب.


وأخيراً، تذكر:
- أن تتناول أدويتك كما وصفها لك الطبيب، وتناول الدواء المسكن للألم عند الحاجة.
- اتبع الحمية الغذائية ما أمكن ونم مبكراً.
- زد من نشاطك وحركتك بشكل تدريجي، وامتنع عن التدخين.
- لا تنس الحضور إلى العيادة في الموعد الذي حدده لك الطبيب لمتابعة حالتك الصحية.
- تذكر جيداً أنك إذا اعتنيت بقلبك، فسيمكنك الاستمتاع بحياة أكثر سعادة وأطول عمراً إن شاء الله.
آخر تعديل بتاريخ 19 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية