تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يعبّر مصطلح المناعة Immunity عن مقدرة الجسم على مقاومة مواد معينة ضارة مثل البكتيريا والفيروسات التي تسبب الأمراض، حيث يدافع الجسم عن نفسه ضد الأمراض والكائنات الضارة عن طريق جهاز معقد التركيب، يتكون من مجموعة من الخلايا والجزيئات والأنسجة، يسمى جهاز المناعة، ويوفر هذا الجهاز الحماية ضد مجموعة متنوعة من المواد الضارة التي تغزو الجسم.

وثمة أغذية يمكن أن نسميها (أغذية المناعة) لأنها تعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسم، وترفع من فعالية مقاومته للأمراض، سنتعرف عليها في ما يأتي:

1- اللبن الزبادي
يعتبر اللبن الزبادي على رأس هذه الأطعمة لأنه يحوي على بكتيريا نافعة تقاوم الفيروسات، وعلى مواد عضوية تفتك بالميكروبات مثل الأحماض وأكسيد الهيدروجين وسواها. وتظهر دراسة أجريت في (المعهد الوطني للصحة) في باريس أن الزبادي يساعد على زيادة الخلايا الآكلة المقاومة للغزو الميكروبي، وينتج الأجسام المضادة للالتهاب الفيروسي، فضلاً عن أنه يقاوم سرطان القولون، وتسجل فنلندا أدنى إصابة بالمرض الخبيث على مستوى العالم، لأن طعام الفنلنديين اليومي لا يخلو مطلقاً من الزبادي، ومنتجات الألبان بشكل عام.

2- خضروات الفصيلة الملفوفية
أهم أنوع هذه الفصيلة: الجرجير، البروكلي، الملفوف، القرنبيط، الفجل، اللفت، الكرنب، الخردل، الملفوف الأحمر، حيث أن لها تركيباً كيميائياً خاصاً يميزها بوجود مركبات تحوي على عنصر الكبريت المسؤول عن الطعم اللاذع لهذه الخضار.

3- البصل
فهو غني بمركب الكويرستين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ويستخدم لعلاج الحساسية، كما يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، ويساعد على خفض ضغط الدم المرتفع. ويحتوي البصل الأحمر على مادة الأنثوسيانين وهي من المواد المضادة للأكسدة، وهي المادة نفسها الموجودة في التوت أيضاً.

4- البطاطا الحلوة
تحتوي على مادة البيتا كاروتين ومضادات الأكسدة القوية. كما تحتوي على ألياف وفيتامين E الضروري لصحة البشرة.

5- الفلفل (الفليفلة)

تساعد الفليفلة (أو الفلفل كما تسمى في بعض الدول) بشكل كبير في رفع كفاءة مناعة الجسم، وذلك لغناها بفيتامين C، حيث يحتوي الفلفل الأحمر على نسبة عالية من البيتاكاروتين، الذي يتحول إلى فيتامين A المساعد في الوقاية من الأمراض، ويمتلك الفلفل الأصفر والأخضر والأحمر كميات مماثلة من فيتامين C.

6- الخرشوف (الأرضي شوكي - إنكينار)
يدعم هذا النبات الكبد، حيث يحتوي على مادة السينارين، التي تمكّن من إزالة السموم، ويحتوي على فيتامينات تعزز من قدرات المناعة والجهاز العصبي.

7- السبانخ
تعتبر غنية بالبيتاكاروتين الذي يتحول إلى فيتامين A داخل الجسم، وهو ضروري للصحة الجيدة. كما تحتوي على فيتامين C الذي يساعد في مقاومة نزلات البرد ويحافظ على البشرة صحية، أما فيتامينات B الموجودة فيها فهي تساعد على البقاء أكثر هدوءاً وحيوية.

8- البنجر (الشوندر)
يعتبر الشوندر منقّياً للدم، فهو غني بالحديد ويساعد على إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تكافح المرض. كما أنه ينشّط خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يصبح له دور في تحسين إمدادات الأكسجين إلى الخلايا. يساعد الشوندر على الوقاية من السرطان وأمراض القلب، كما يقوم بإزالة السموم، وهو يحتوي على نسبة عالية من الألياف المغذية لصحة الجهاز الهضمي.

9- البندورة (الطماطم)
تعتبر البندورة أغنى مصدر لمادة الليكوبين المضادة للأكسدة، والتي تساعد على منع السرطان، خصوصاً سرطان البروستات، كما أنها تحتوي على مستويات عالية من البيتاكاروتين، التي تدعم جهاز المناعة وتحتوي على الألياف الغذائية بنسبة عالية.

10- عش الغراب (الفطر)
للفطر قدرة كبيرة على تعزيز نشاط الخلايا الليمفاوية القاتلة الطبيعية (Natural killer cells). يساعد الفطر على الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء وسرطان الدم.

11- الثوم
إن رائحته القوية هي ما يمنحه فعاليته الكبيرة. ويحتل الثوم المرتبة الثانية بعد الزبادي في ترتيب (أغذية المناعة)، ومن الطريف هنا أن بعثة طبية أميركية زارت هضبة التبت عام 2001، للبحث في أسباب وجود أكبر قدر من المعمرين على وجه الأرض هناك، إذ يتجاوز أعمار شيوخ التبت المائة عام، ورغم ذلك يبدون في صحة جيدة، وظلت البعثة أياماً عديدة تجري أبحاثها حول المناخ، ونوعية الطعام والشراب وعادات الناس، فلم تر شيئاً مثيراً أو خارجاً عن المألوف، وقام الباحثون بوضع (كاميرا) في حجرات الطعام بعدة بيوت، فاكتشفوا أنه في الصباح الباكر تقوم النساء بتقشير العشرات من رؤوس الثوم وتقطيعها، ليقوم كل أفراد الأسرة بابتلاع كميات كبيرة من الثوم على الريق، مؤكدين أنه بمثابة (إكسير الحياة) عندهم! ويقول الأطباء إن الثوم الطازج يقوي المناعة، ويقاوم الخلايا السرطانية، ويفيد في علاج الجلطة، ويخفض ضغط الدم المرتفع، فضلاً عن كونه علاجاً ناجحاً لالتهاب الشعب الهوائية المزمن، وبذلك يكون حقاً (صيدلية) على المائدة.

اقرأ أيضاً:
المكملات الغذائية والطب البديل.. كيف تكشف الاحتيال؟
7 طرق لتقوية مناعة طفلك ضد أمراض الشتاء
تعب مزمن وتضخم في الغدد اللمفاوية
7 اجراءات للوقاية من التسمم الغذائي
8 مشكلات في تغذية مريض السرطان وحلولها

آخر تعديل بتاريخ 3 أبريل 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية