تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل تسبب "متلازمة داون" مشاكل في الجهاز الهضمي؟

يتفاوت المصابون بداون في إصابتهم بمشاكل الجهاز الهضمي من حيث الكيف والشدة، فنجد أشخاصا لا يعانون من أية مشاكل، وآخرين يواجهون مشاكل بسيطة، ولكن للأسف قد تكون مشاكل الجهاز الهضمي لدى البعض مزعجة للغاية.. ومن أبرز هذه المشاكل:
  • الإمساك
- يعانى الكثير من مصابي "داون" من الإمساك المزمن، فوجود الطعام في القولون لمدة طويلة يسمح بتسرب السموم إلى الجسم، مع ما لذلك من أضرار ومضاعفات.

- لابد للأهل من الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات المطهوة والنيئة والفاكهة، التي من الأفضل أن تؤكل كاملة بالقشر، كما أن الحبوب الكاملة والبقوليات أفضل من المقشورة لاحتوائها على الألياف إلى جانب البروتين.

- الجفاف سببٌ رئيسي فى الإمساك، وكثيرا ما ينسى الأهل عرض الماء على الطفل.

- يمكن للأم إضافة ملعقة صغيرة من زيت الزيتون إلى طبق السلطة وتعويد الطفل على تناوله ببطء إلى جانب كوب من الماء، فإن هذا يساعد كثيرا فى الوقاية والعلاج من الإمساك، كما يمكن إضافة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الزبادي واللبن الرائب، والعصائر الطبيعية والبودنج، والفواكه مثل البطيخ والكنتالوب.

- تشجيع النشاط اليومي وممارسة الرياضة يمثل حافزا لحركة القولون وتقوية لعملية الإخراج.

- في حالات الإصابة بإمساك شديد قد يتطلب الأمر أدوية ملينة، ولو لفترات قصيرة، وذلك تحت إشراف الطبيب.  
وننوه إلى أنه حتى في الأحيان التي يكون للإمساك سبب عضوي، مثل قصور الغدة الدرقية، فإن هذه الإجراءات البسيطة كثيرا ما تكون ناجحة في الوقاية والعلاج.
  • حساسية الأطعمة
يكثر مع الداون الحساسية للأطعمة مسببا الكثير من المشاكل والمضاعفات التي قد تؤدي، إن أهملت، إلى نقص غذائي.

وللأسف فإن تشخيص الحساسية قد يكون صعبا نظرا لاشتراك أعراضها مع كثير من الأمراض الأخرى، ولذلك فإن للأهل دورا فاعلا ورئيسيا في اكتشاف الحساسية، إلى جانب دور الطبيب.

وتشمل هذه الأعراض:

- الطفح الجلدي أو الإحمرار بالجلد والعين.
- انسداد الأنف أو احتقان الحلق.
- التنقيط خلف الأنف (post nasal drip).
- الصداع.
- الانتفاخ.
- الإسهال أو الإمساك أو التناوب بينهما.
- الارتباك وقلة التركيز.

قد تكون الحساسية ضد أي غذاء، ولكن معظمها يكون من الألبان أو القمح أوالمكسرات أو الفاكهة الحمضية أو الشوكولاتة أو المواد الحافظة.
وعلى الرغم من أن المشاكل المذكورة تعتبر مشاكل عامة ولها عدد من الأسباب المحتملة، ولكن يجب النظر في الحساسية الغذائية باعتبارها واحدة من أكثر الاحتمالات حدوثا، مع عرض الطفل على طبيب الأنف والأذن والحنجرة لاستبعاد الأسباب المتعلقة بهذه المنطقة، مثل اللحمية واحتقان اللوزتين، فهما أيضا من الأمراض التي كثيرا ما تصيب أطفال الداون.

على الأهل والطبيب التعاون معا أولا لمعرفة الطعام المسبب للحساسية، ثم الطريقة المثلى لاستبعاده واستبداله بأطعمة أخرى لتجنب النقص في المغذيات.
  • ارتجاع المريء
يعاني الكثير من الأطفال والبالغين من مرض ارتجاع المريء أو الارتجاع المعدي المريئي (GERD)، وهذا المرض يؤدي إلى ضرر مزمن بالغشاء المخاطي نتيجة ارتداد غير طبيعي لحمض المعدة إلى المريء.

وتشمل الأعراض:
- حموضة أو حرقة في المعدة.
- صعوبة أو ألما مع البلع.
- زيادة اللعاب.
- الغثيان.
- ألما بالصدر.
- السعال المزمن.
- رائحة فم كريهة جدا.
- التهاب الحنجرة مع بحة الصوت.
- تلف الأسنان.
- التهاب الجيوب الأنفية.

لابد من الملاحظة الجيدة للطفل، لأن هذه الأعراض لا تحدث متزامنة، بل قد يظهر عرض أو اثنان منها، ويجب حينها استشارة الطبيب سريعا لأن هذا المرض يؤثر ليس فقط على صحته العضوية بل على صحته النفسية.

اقرأ أيضا:
12 علامة تستوجب الاتصال بطبيب الطفل

كيف تتأكدي من سلامة وصحة جنينك؟
متلازمة داون.. العلاج ممكن
دعم المصاب بمتلازمة داون
آخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية