تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

العلاج الغذائي لأنيميا البحر المتوسط

أنيميا البحر المتوسط (الثلاسيميا - Thalassemia) هي مجموعة من اضطرابات الدم تحدث عندما يصنع الجسم شكلاً غير طبيعي من الهيموغلوبين، وهو اضطراب دم وراثي لا ينتقل نتيجة عدوى أو نتيجة طعام معين، والهيموغلوبين هو جزيء البروتين في خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين، ولذلك ينتج عن هذا الاضطراب تدمير مفرط لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى فقر الدم، وانخفاض لمستوى الأكسجين في الدم. ويسمى أنيميا البحر المتوسط؛ لأن الكثير من المصابين به من البلدان القريبة من البحر الأبيض المتوسط.
* كيفية تطور مرض أنيميا البحر المتوسط
فى الأحوال العادية فإن خلايا الدم الحمراء لها دورة حياة بحيث تتكسر بعد 120 يومًا، أما مع مرضى أنيميا البحر المتوسط فإنها تتكسر فى مدة أقصر، مما يؤدى إلى زيادة في الصبغة الصفراء في الجسم (من الدم الخلايا المتكسرة) محدثة اصفرارا فى بياض العين، وتضخمًا في الكبد والطحال بالإضافة إلى الشحوب والإعياء.

يحتاج المريض نقل الدم لتعويض كريات الدم التي تتكسر، وللمحافظة على مستوى مقبول من الهيموغلوبين في الدم لنقل الأكسجين؛ والحالات الشديدة تحتاج لنقل دم متكرر ربما كل 3 أو 4 أسابيع، وهناك حالات متوسطة تحتاج لنقل دم، ولكن ليس بصورة متكررة.

مع تكرار نقل الدم يتراكم الحديد في الجسم بدرجة لا يستطيع التخلص منها، وعندها يترسب في الكبد ثم إلى الأعضاء الهامة مثل القلب، والغدة النخامية، والبنكرياس وغيرهم، مسبباً الكثير من المشاكل الصحية، ولذا يصف الطبيب الأدوية التي تساعد في تقليل نسبة الحديد في الجسم (أي مزيلات الحديد chleators).

كثرة انتاج كرات الدم الحمراء غير الفعالة يؤدي إلى:
- زيادة في حجم البلازما.
- تضخم الطحال التدريجي.
- توسع نخاع العظم محدثا تغيرا فى شكل عظام الوجه.
- هشاشة العظام.
- كما يحدث أيضا زيادة امتصاص الحديد وترسبه.

* ماذا يحدث عند ترسب الحديد بالجسم؟
يؤدي الترسب التدريجي للحديد في الأنسجة إلى:
1. خلل في القلب والكبد.
2. خلل في الغدد الصماء.
3. ضعف النمو في الأطفال المرافقين.

* التغذية العلاجية لأنيميا البحر المتوسط
يكثر النقص الغذائي مع مرضى أنيميا البحر المتوسط، وذلك لعدة أسباب مثل:
- فقر الدم.
- وزيادة الاحتياجات الغذائية.
- العدوى المتكررة.
- السكري.
- ترسب الحديد بإعضاء الجسم.
- استخدام مزيلات الحديد.

أنيميا البحر المتوسط ليست نوعاً واحداً بل عدة أنواع، لكل منها العلاج الغذائي الخاص به، ويختلف نوع الغذاء تبعا لعدة متغيرات:
- الجزء المصاب من الهيموغلوبين (ألفا أو بيتا).
- شدة المرض.
- نقل الدم من عدمه وتكراره.
- الأدوية التى يتناولها.
- حالة المريض العامة.

لا بد أن يتعاون طبيب أمراض الدم مع متخصص التغذية للحصول على الغذاء المناسب لكل حالة، وسيقوم متخصص التغذية بسؤال طبيب أمراض الدم عدة أسئلة قبل وضع خطة التغذية.
1. هل يحتاج المريض إلى غذاء طبيعي؟
2. هل يحتاج إلى نسبة حديد عادية؟
3. هل يحتاج إلى تقليل الحديد بنسبة بسيطة؟
4. هل يحتاج إلى تقليل الحديد بشكل كبير؟

وبعد الإجابة على تلك الأسئلة يشرع أخصائي التغذية فى كتابة خطة الغذاء الذي يختلف لكل شخص عن الآخر، ولكنه عامة يتبع ثلاثة أنواع من التغذية:
- النوع الأول : حمية طبيعية
الحالات البسيطة وتسمى "الثلاسيميا الصغرى" تحدث عند حاملي المرض، وهم يحملون الصفة الوراثية (الجين) لمرض الثلاسيميا، لكنهم لا تظهر عليهم أعراض المرض، ولا يواجهون عادة أي مشاكل صحية باستثناء صغر حجم كرات الدم الحمراء، وقلة محتواها من الهيموغلوبين.

يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى النظام الغذائي الصحي الطبيعي، على أن يكون متنوعاً متوازناً يحتوي على كميات مناسبة من البروتين لإنتاج الهيموغلوبين، ونقل الأكسجين بكفاءة.

النوع الثاني: حمية قليلة الحديد بشكل معتدل
في بعض الحالات يقر الطبيب أن المريض لا يحتاج إلى المنع الشديد للحديد بالغذاء، ويبقى على المريض أن يتخلص من الحديد الزائد عن طريق خفض كميته بالغذاء باتباع الآتي:
- تجنب الأطعمة الحيوانية الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء والأعضاء الداخلية (الكبد والطحال).
- تجنب الأطعمة المدعمة بالحديد.
- شرب الشاي مع وجبات الطعام لتقليل امتصاص الحديد.

النوع الثالث: حمية قليلة الحديد بشكل كبير
في بعض المرضى يطلب الطبيب غذاء منخفضا جداً في كمية الحديد خوفاً من ترسب الحديد فى الأنسجة، وحينها يحتاج المريض أن يكون على حذر فيما يتناول من الحديد فى الغذاء، بالإضافة إلى الاحتراز من الأغذية التى تساعد على امتصاص الحديد، وذلك عن طريق اتباع الآتى:
1- تجنب الأطعمة البروتينية الغنية بالحديد مثل
- الكبد والطحال واللحوم الحمراء الطيور.
- المحار.
- الفاصوليا البيضاء.
- زبدة الفول السوداني.
- التوفو.
- الأطعمة وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد.

2- تجنب الفواكه والخضروات عالية المحتوى من الحديد مثل
- السبانخ والملوخية والبروكلي والورقيات الخضراء الداكنة.
- البرقوق والخوخ والبطيخ والبلح.
- الزبيب.
- البازلاء والفول مدمس.
- العسل الأسود.

3- يُفضل عدم تناول الفول المدمس لأن قشرته تحتوي على مواد تساعد على تكسير كريات الدم الحمراء، فلا بد من إزالة القشرة أولا.
4- لا تتناول الأطعمة التي تساعد على امتصاص الحديد مع الوجبات، مثل البرتقال، اليوسفي، الجوافة، الفلفل الحلو والجريب فروت.
5- لا تستخدم أواني الطهي المصنوعة من الحديد حتى لا ينتقل إلى الطعام.

6- تناول الأطعمة والمشروبات التى تقلل امتصاص الحديد مثل الشاي، ومنتجات الألبان، والقهوة.
7- يجب الامتناع عن تدخين السجائر الذى يؤثر سلباً على العظام.

8- اقرأ ملصقات الطعام وتحقق من عدم ارتفاع نسبة الحديد به.



* دور المكملات الغذائية في علاج أنيميا البحر المتوسط
أنيميا البحر المتوسط من أنواع الأنيميا التى لا يكفي الغذاء معها لتعويض النقص الغذائي، بل لا بد من تناول عدة مكملات بالإضافة إلى الغذاء المناسب.. ومن هذه المكملات:
1. الفيتامينات المتعددة (multivitamin).. على أن تحتوى على النحاس والزنك والسيلينيوم، وألا تحتوي على الحديد، وإذا احتوى على فيتامين ج فليتناولها بعيدًا عن الوجبات.

2. فيتامين د.. على هيئة مكملات، أو من خلال التعرض لأشعة الشمس، أو عن طريق تناول الأسماك الدهنية وزيت السمك.

3. الفولات.. 1 ملغ يوميًا خاصة في من لا يقومون بنقل الدم.

4. الزنك
ارتبط نقص الزنك بالكثير من العلل مثل:
- تأخر البلوغ وتباطؤ النمو.
- داء السكري.
- انخفاض قوة العظام.
- ضعف المناعة والعدوى المتكررة.

وبالنسبة لمريض أنيميا البحر المتوسط، قد لا يستطيع تناول ما يكفيه من الغذاء (لغناه بالحديد)، ولذلك لا بد من تناوله عن طريق المكملات.

5. فيتامين E
يجب أن يتناول مرضى أنيميا البحر المتوسط أطعمة غنية بفيتامين E مثل المكسرات والحبوب والبيض، ويعتبر زيت الزيتون خياراً جيداً.



* الكالسيوم وأنيميا البحر المتوسط
الكالسيوم هو معدن أساسي لبناء والحفاظ على عظام وأسنان قوية، وإن كان ذلك هاما للجميع فهو أكثر أهمية للأشخاص المصابين بالثلاسيميا حيث هناك أكثر من عامل لضعف العظام.

يجب أن يتناول كل مريض خاصة الأطفال والشباب - سواء من ينقل دم أو لا ينقل - كمية كافية من الكالسيوم، إما عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، أو عن طريق تناول مكملات الكالسيوم.

بالنسبة للأطفال، الكالسيوم الموجود في اللبن لا يمنع امتصاص الحديد فحسب، بل إنه يوفر أيضًا الكالسيوم والدهون والسعرات الحرارية التي قد يفتقر إليها الطفل للنمو.

ومع أن الشاي والحليب يقللان من امتصاص الحديد، ولكن من الأفضل أن يشرب الأطفال الحليب أولاً قبل الشاي لفوائده الكثيرة.
- يحتاج معظم الناس إلى حوالي 1.5 غرام من الكالسيوم يوميًا لبناء عظام قوية.
- يحتاج الأطفال إلى حوالي 1 غرام يوميًا.
- يحتاج المراهقون من 1.5 إلى 2 غرام في اليوم.
- أما البالغون فحوالي 1.5 غرام يوميًا.

الأطعمة عالية الكالسيوم تشمل:
- الحليب.
- الزبادي.
- السردين مع العظام.
-الجبن، القشدة.



* أنيميا البحر المتوسط والرياضة
بالنسبة لمرضى أنيميا البحر المتوسط، تعتبر الرياضة تحديا كبيرا، حيث تقل الرياضة في حياتهم على حساب زيارات المستشفى المتكررة، كما أن بعضهم يشعر بالألم أو التعب الشديد خاصة مع اقتراب أوقات نقل الدم.

ومع ذلك فإن الرياضة اليومية المعتدلة بانتظام تؤدي إلى تحسن الطاقة، والقدرة على المتابعة، وتحسن كتلة العضلات، وتزيد قوة العظام.
آخر تعديل بتاريخ 25 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية