نرصد في السطور التالية عدداً من السلوكيات الغذائية غير السليمة التي تتسبّب في نتائج عكسية على الصحة:
- الإفراط في تناول الأغذية والمشروبات عالية السكريات، له تأثير سلبي على كفاءة عمل الجهاز المناعي لما تسببه من هبوط في نشاط خلايا الدم البيضاء، ما يجعل الشخص عرضةً لضعف المناعة ومهاجمة الفيروسات والعدوى، وكذلك تؤدي إلى تراكم الدهون والسمنة وارتفاع سكر الدم.
- الإفراط في تناول الوجبات السريعة أو الجاهزة، فهي من أهم مسببات السمنة لما تحتويه من سعرات حرارية عالية، واحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة، ما يزيد نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

- استخدام الملح الجاوي والمعروف باسم أحادي جلوتامات الصوديوم، لإعطاء الطعام مذاقاً معيّناً، فاستخدامه لفترات طويلة، وخاصة في الأغذية المعلبة، يؤدي لاضطرابات في الغدد الصماء وإجهاد في عضلة القلب.

- المبالغة في تناول المخللات قبل وأثناء الطعام، لأن الملح الموجود فيها يسحب الماء من خلايا الجسم إلى الدم، وهذا يؤدي إلى أمراض أهمها ارتفاع ضغط الدم.

- المبالغة في تناول المشروبات الغازية والمحلاة، فهذه المشروبات تحتوي على نسب عالية من السكريات، ما يؤدي إلى البدانة وهشاشة العظام.

- سرعة بلع الطعام، فتقطيع الطعام وطحنه بالأسنان وخلطه مع اللعاب مهم في زيادة فعالية هضمه في المعدة والأمعاء.
أما عادة سرعة بلع الطعام، فتؤدي إلى قلة استفادة الجسم من الغذاء، كذلك دخول كمية من الهواء مع الطعام، ما يساهم في وجود غازات تتسبب في انتفاخ البطن وما قد يصاحبه من مغص معوي.
- تناول الفواكه بعد الأكل يؤدي إلى انتفاخ البطن بالهواء، لذا ينصح بعدم تناول الفاكهة قبل مضيّ ساعة أو ساعتين من الأكل أو قبل ساعة من الوجبة الغذائية.

- تناول الشاي بعد الأكل مباشرة عادة يومية عند البعض، وخصوصا إذا كانت الوجبة ثقيلة، لاعتقادهم بفائدته في المساعدة على الهضم.
ولا يعلم أكثرهم أن الشاي يحتوي كمية كبيرة من حمض التانين ذو التأثير السلبي لعناصر كالحديد والزنك والفسفور، الموجودة في الطعام، حيث يتّحد معها ويكوّن مركّبات معقّدة يصعب تحلّلها، ما يعيق امتصاصها في الأمعاء ويسبّب عدم استفادة الجسم منها.
وللتنبيه، تزداد نسبة التانين المستخلص من الشاي كلما طالت فترة بقاء أوراقه في الماء الساخن، لذا ينصح بتقليل فترة غمر أوراق الشاي في الماء الساخن، وشرب الشاي بعد مرور نحو ساعتين من تناول وجبات الطعام.

- تفكيك اللحوم المجمّدة بوضعها في الماء الساخن يؤدي إلي فقدانها جزءاً كبيراً من الفيتامينات الموجودة فيها.

- طهي الطعام في الميكروويف يؤدي لتغيّر محتوى البروتين بالطعام المطهو ويقلّل قيمته الغذائية.

- تمليح الطعام قبل طهيه أو تسخينه يساعد بعض أنواع البكتريا على تحمّل درجات حرارة الطهو العالية.

- المبالغة في وضع البهارات والمواد الحريفة على الطعام يؤدي لحدوث التهابات وتقرحات بالمعدة والأمعاء.

- عدم غسل الخضراوات والفاكهة جيداً يتسبّب مع الوقت بمضاعفات كثيرة للجهاز المناعي، كما يعرّضك لأخطار بقايا المبيدات الزراعية.

- ممارسة التمارين الرياضية بعد تناول الطعام مباشرة تؤدي لسحب الدم للأطراف بعيداً عن المعدة ما يؤدي إلى عسر هضم.

- تدخين سيجارة واحدة بعد الأكل مباشرة ضرره يعادل تدخين عشر سجائر في الأوقات الأخرى.

- النوم المباشر بعد الأكل يقلّل التمثيل الغذائي، ويتسبب في البدانة، ويحدث حموضة والتهابات بالمعدة.

- استخدام الأكياس البلاستيكية السوداء لحفظ المأكولات، يؤدي لأمراض خطيرة لاختلاط جزئيات صغيرة غير مرئية منها بالمأكولات.

- وضع الأطعمة في ورق الجرائد والمجلات له تأثير خطير، فمواد وحبر الطباعة تحتوي نسبة عالية من الزنك، وهو مادة سامة إذا زاد تركيزه في الدم.
آخر تعديل بتاريخ 3 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية