تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

فرض عصر السرعة نفسه على جميع نواحي الحياة، بما فيها طريقة الأكل، إذ بات إنسان هذه الأيام يزدرد طعامه بسرعة، وكأنه في سباق مع الزمن، ولا شك في أن ما نأكله من أطايب الطعام مهم شكلاً ومضموناً. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل تأكل طعامك بسرعة؟
إذا أجبت بنعم، فندعو الله أن يكون في عونك، لأنك بهذا السلوك تعرّض نفسك إلى مخاطر صحية لا مصلحة لك فيها، لا من قريب ولا من بعيد.



* مخاطر صحية للأكل السريع
لقد وجدت الدراسات التي أنجزت، خلال السنوات الأخيرة، أن التسرع في التهام الطعام وبلعه من دون مضغه بما فيه الكفاية، يمكن أن يفتح الباب على مصراعيه أمام المخاطر الصحية التالية:
1. البدانة
كشفت الدراسات أن الأكل السريع يؤدي إلى عدم الرضا، وإلى تناول المزيد من الطعام، وبالتالي تكدس فائض لا لزوم له من السعرات الحرارية.. الأمر الذي يعرّضك لخطر حدوث البدانة. ولا غرابة في هذا، فتناول الطعام بسرعة لا يعطي الدماغ الوقت الكافي (الذي يقدر بحوالى 20 دقيقة) لتلقي إشارات الشعور بالامتلاء، فتكون النتيجة الإفراط في استهلاك الطعام.

2. داء السكري
توصلت دراسة أجريت في ليتوانيا عام 2012 إلى احتمال التعرض لمرض السكري من النوع الثاني، بسبب الأكل السريع، ويرجع هذا إلى نشوء ظاهرة مقاومة الأنسولين التي لا تستجيب فيها خلايا الجسم بفعالية لهذا الهرمون. وفي هذا الإطار، يقول الدكتور تاكايوجي ياماجي، الاختصاصي في أمراض القلب بجامعة هيروشيما اليابانية: "عندما يأكل الناس بسرعة، فإنهم لا يميلون إلى الشعور بالشبع، ما يدفعهم إلى المبالغة في تناول الطعام، فالأكل السريع يتسبب في حدوث تقلبات أكبر في مستوى سكر الغلوكوز في الدم، ما يؤدي إلى نشوء مقاومة الأنسولين".



3. مشاكل قلبية
أجرى الدكتور ياماجي، الذي أتينا على ذكره أعلاه، دراسة شملت 1000 شخص، على مدى خمس سنوات، وقد تم توزيع المشاركين فيها إلى 3 مجموعات، على أساس سرعتهم في تناول الطعام.. بطيئة، طبيعية، سريعة، وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين التهموا وجباتهم بسرعة طوروا أعلى نسبة من المتلازمة الاستقلابية التي تزيد من خطر التعرض للأمراض القلبية الوعائية والسكتات الدماغية.

4. الارتجاع المعدي المريئي
إن تدفق الطعام غير الممضوغ جيداً بسرعة وبكميات كبيرة إلى جوف المعدة، يقود إلى ارتداد الإفرازات الحامضية للمعدة صوب المريء (غير المؤهل أصلا لاستقبال تلك الإفرازات) فتحصل الحرقة، وتظهر بوادر عسر الهضم، مثل الغثيان والصعوبة في البلع، وآلام البطن.

5. التهاب المعدة التآكلي
أشارت دراسة كورية طاولت 10000 شخص خضعوا إلى فحوصات طبية، بما في ذلك الفحص بالمنظار، إلى أن الذين يزدردون طعامهم بسرعة كانوا أكثر عرضة لالتهاب المعدة التآكلي، وقد تم تفسير ذلك بأن من يأكل بسرعة يبالغ في أكل الطعام الذي يمكث لفترة أطول في المعدة؛ ما يعرّض بطانة الأخيرة إلى المزيد من أحماض المعدة المخرشة.

6. اختناق الشرقة
عند الأكل بسرعة كبيرة فإن الطعام قد يعلق في الحلق، ما يؤدي إلى إعاقة مرور الهواء، وبالتالي إلى الإصابة باختناق الشرقة، فيرتبك الشخص المصاب فلا يقدر على التكلم، ويتنفس بصعوبة، ولا يستطيع السعال بقوة، ويتغير لون الجلد فيصبح شاحباً أو مائلاً إلى الزرقة، وقد يفقد الوعي.



*** مسك الختام.. إذا كنت تنتمي إلى أولئك الذين يأكلون طعامهم بسرعة، فعليك أن تبادر فوراً إلى تغيير هذه العادة السيئة التي لا تجلب لك سوى الضرر لصحتك، وقد نغفر لك أن تتكلم بسرعة، وأن تتعجل في المشي، وأن تلعب سريعاً، ولكن عندما تأكل امنح نفسك وقتاً كافياً لتناول طعامك، وامضغه جيداً حتى يسهل بلعه، وينزل برداً وسلاماً على معدتك.



المصادر
5 Health Risks Of Eating Your Food Too Quickly 
5 Health Risks of Eating Too Fast
آخر تعديل بتاريخ 8 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية