لو كان بإمكان أعضائك الأنثوية أن تتكلم، لطلبت منك الأطعمة التي تحفظ صحتها، وتمنع عنها المتاعب والمرض، وفي ما يلي نعرض أهم هذه الأغذية.

1- السمك
إذا كنتِ ممن يخشين موعد الدورة الشهرية، لما يرافقها من آلام بطنية مزعجة، فعليك بالسمك.. فآلام الطمث تنشأ من إفراز مواد التهابية تدعى البروستاغلاندينات prostaglandins، وظيفتها حث عضلات الرحم على التقلص للتخلص من بطانته في بداية كل دورة شهرية، ما يسبب آلام الدورة التي قد تكون مبرحة عند بعض الإناث.

أما السر في نفع السمك (كالطون tuna والسلمون salmon والسردين sardines والمحار oysters)، فهو غناه بالحموض الشحمية أوميغا 3 Omega، المعروفة بخاصيتها المضادة للالتهاب، والتي بينت الدراسات السريرية منفعتها في تخفيف آلام الطمث.
وتوجد الحموض الشحمية أوميغا 3 أيضاً في بذور الكتان flaxseeds، والجوز.

2- البادئات (المعينات) الحيوية probiotics
يزخر المهبل بجراثيم (بكتيريا) نافعة تدعى العصيات اللبنية lactobacillus، وظيفتها الإبقاء على الوسط الحامضي الذي تتصف به مفرزات المهبل الطبيعية، كما أن المهبل يحتوي بعض الفطور yeast، مثل كانديدا candida، والتي لا تضر الأنثى طالما أن أعدادها محجوبة من التكاثر بسبب وجود الوسط الحامضي.

لكن إذا تأثرت البكتيريا النافعة بعوامل تضرها، مثل استخدام الصادات الحيوية، أو داء السكري، أو حبوب منع الحمل، أو الدخول في سن الأياس، سمحت للفطور بالتكاثر، ما يؤدي لإنتان (عدوى) فطريو، والتي من أعراضها المفرزات الصفراء أو الخضراء اللون ذات الرائحة غير المستحبة، والحكة المهبلية.

ومن حسن الحظ أن هناك علاجاً وقائياً طبيعياً لهذه الإنتانات، يتمثل في الأغذية الغنية بالبادئات (المعينات) الحيوية، وأهمها اللبن الرائب، ومخلل الملفوف.

3- فول الصويا
تعاني النساء من الجفاف المهبلي بمجرد دخولهن في سن الأياس، أو أثناء إرضاع أطفالهن، أو حتى عندما يتناولن حبوب الرشح والحبوب المضادة للحساسية، ففي كل هذه الأحوال يتناقص تركيز الهرمون الأنثوي إستروجين estrogen في الجسم، وتتناقص معه لزوجة المهبل الطبيعية ومرونته، ما يزعج الأنثى لأبعد حد.

وأفضل حل طبيعي لهذه الحال هو تناول الأطعمة الغنية بالصويا (التي تنتجها دول أميركا الجنوبية إضافة للولايات المتحدة)، مثل فول الصويا soybeans، والايدامامي، ذلك لأن هذه النباتات غنية بمركبات تشبه الأستروجين في تركيبها تدعى ايسوفلافينات isoflavins.

4- التفاح
إذا لم تستطيعي الحصول على نباتات الصويا لتدرئي عن نفسك جفاف المهبل، فهناك فاكهة بمتناول كل أنثى تحقق الهدف نفسه، ألا وهي التفاحة!
فقد أظهرت دراسة حديثة نشرت في مجلة "أرشيفات أمراض النساء والتوليد"، أن تناول تفاحتين أو أكثر كل يوم يوفر للمرأة الرطوبة المهبلية التي تشتهيها، ويعتقد أن السبب هو احتواء التفاح على مركب فلوريدزين phloridzin الذي يشبه في تركيبه الإستروجين.

كذلك، فإن التفاح غني بالفينولات المركبة polyphenols التي تعزز تروية جدران المهبل بالدم.

5- الشاي الأخضر
كثير من الالتهابات المهبلية تنشأ من التهابات المثانة المتكررة، والتي تقض مضجع الكثير من النساء، ومع أن بعض الأغذية - مثل نوع من أنواع التوت البري الذي يدعى كرانبيري cranberry ويزرع خاصة في أميركا الشمالية - حصل على كثير من الرواج في قدرته على محاربة إنتانات المثانة المزمنة لدى النساء، إلا أن هذه الفاكهة غنية بالحريرات وتؤهب لزيادة الوزن.

والبديل - صدق أو لا تصدق - هو الشاي الأخضر، والذي اكتشف حديثا أن له خواص قوية ضد الجراثيم (الميكروبات) لاحتوائه على مركبات الكاتتشين catechins المضادة للجراثيم، والتي تطرح عن طريق البول.

وتنصح الدكتورة كارولين دولوسيا من نيويورك، النساء بشرب كوبين إلى ثلاثة من الشاي الأخضر ليحصلن على الفائدة المرجوة.

6- الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة
ونذكر منها:
- الخبيزة kale، والتي تزخر بالفولات folate (أحد الفيتامينات B)، والغنية - في الوقت ذاته - بالفيتامين C ومعدن الكالسيوم.
- البروكولي broccoli الغني بالفيتامين C والحمض الفولي، ويعتبر البروكلي والخبيزة مفيدين جدا للأم الحامل وجنينها.
- فاكهة المانغو التي، إضافة لغناها بالفيتامين C، تعتبر مستودعاً هائلاً للفيتامين A، والذي أذيع عن قدراته في وقاية المرأة من سرطان عنق الرحم.
- اليقطين والجزر الغنيان بمضاد الأكسدة بيتا كاروتين beta-carotene الذي يعتقد أنه يقي المرأة من سرطان الثدي.
- التوت بأنواعه الكثيرة التي، إضافة لاحتوائها على مركبات مضادة للسرطان، تقي المرأة من إنتانات البول المتكررة.

7- الأطعمة الغنية بالحديد
فالنساء معرضات لفقر الدم بحكم دورتهن الشهرية، وفقر الدم يؤثر سلبا على كل أعضاء المرأة، بما فيها أعضاؤها التناسلية، وقد خصصنا مقالاً في موقعنا للأطعمة الغنية بالحديد، والتي نذكر منها السبانخ والعدس والسمسم واللحم الأحمر. 

اقرأ أيضاً:
8 نصائح هامة لأطعمة على المرأة الحامل تجنبها

المصادر:

Top Ten Healthy Foods for Women 
آخر تعديل بتاريخ 29 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية