حساسية المحار هي استجابة غير طبيعية من الجهاز المناعي بالجسم ضد البروتينات الموجودة في بعض الكائنات البحرية، وتشمل المحاريات الكائنات البحرية ذات الأصداف، مثل الجمبري وسرطان البحر والمحار وجراد البحر، وكذلك الأخطبوط والحبَّار والأسقلوب، ويحدث التفاعل التحسسي لدى البعض جراء تناول أي نوع من أنواع المحاريات؛ أما البعض الآخر فلا يحدث التفاعل عندهم إلا عند تناول أنواع معينة من تلك المحاريات. 

* الأسباب
تنشأ جميع أنواع حساسية الطعام نتيجة رد الفعل المفرط للجهاز المناعي؛ حيث يتعامل الجهاز المناعي مع بعض البروتينات الموجودة في المحاريات على أنها مواد ضارة، ما يحفز إنتاج الأجسام المضادة لهذه البروتينات (المواد المسببة للحساسية). وفي المرة التالية التي تتلامس فيها مع المادة المسببة للحساسية، يقوم الجهاز المناعي بإطلاق الهيستامين وغيره من المواد الكيميائية التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية.

- أنواع المحاريات
هناك أنواع عديدة من المحاريات، يحتوي كل منها على أنواع مختلفة من البروتينات:
1. القشريات
وتشمل سرطان البحر وجراد البحر والجمبري والروبيان.

2. الرخويات
وتشمل الحبَّار والقواقع والأخطبوط والجندوفلي والمحار والأسقلوب.

يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه نوع واحد فقط من المحاريات، لكن بإمكانهم أن يتناولوا الأنواع الأخرى، وهناك البعض الآخر من المصابين بحساسية المحار يتعين عليهم تجنب جميع أنواع المحاريات.

* عوامل الخطورة
يزداد خطر إصابتك بحساسية المحار إذا كانت الحساسية تجاه أي نوع من أنواع المحاريات شائعة في عائلتك.

وعلى الرغم من أن حساسية المحار قد تظهر لدى جميع الأعمار، فهي أكثر شيوعًا لدى البالغين.
ومن بين البالغين يشيع ظهورها لدى النساء بصورة أكبر، أما بين الأطفال، فهي أكثر شيوعًا لدى الأولاد.
آخر تعديل بتاريخ 11 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية