الزنجبيل -خاصة الطازج- من الأطعمة المميزة التى تقي وتعالج الكثير من الأمراض، وقد استعملها أجدادنا بنجاح فى علاجاتهم المختلفة وطبهم التقليدي، ولكن جاء الطب الحديث والدراسات السريرية لتثبت صحة الطب التراثي، بل زادت عليه فوائد جمة فاستحق وصف "غذاء وظيفي" من الطراز الممتاز.

ولذلك صنفته هيئة الأغذية والأدوية FDA على قائمة الأطعمة الآمنة عموماً (generally safe foods) مما شجع التغذويين على استخدامه بكثرة وشجع الباحثين على استكشاف فوائده الطبية المميزة.



يستخدم الزنجبيل:
- لزيادة المناعة وعلاج التهاب المفاصل والخشونة، وله تأثير فعال فى مرض السكري ومقاومة السرطان والزهايمر.

- ويستخدم الزنجبيل للوقاية والعلاج من أمراض القلب والشرايين حيث يقوم بخفض الكوليستيرول الكلي والكوليستيرول منخض الكثافة "السيء" والدهون الثلاثية بالدم، وهم من العوامل الأساسية لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

- كما إنه يعالج أمراض الجهاز الهضمي وذو فعالية ممتازة ضد الغثيان بجميع أنواعه تقريباً، كما يستخدم فى علاج عسر الهضم المزمن لقدرته على تسريع إفراغ المعدة، وبالتالي يظهر تحسن ملحوظ في المرضى، كما أظهرت الدراسات نتائج مبشرة لعلاج بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب المعاء التقرحي (ulcerative colitis).

ولكن إذا زاد الشيء عن حده انقلب إلى ضده.. كيف؟
لا بد من الاعتدال في تناول أي شيء حتى إذا كان كبير الفائدة حتى ننتفع بفوائده ونتجنب آثاره الجانبية أو تفاعله مع الأدوية الأخرى.

* المقدار الآمن من الزنجبيل يومياً
- للأطفال مابين 2-6 سنوات يكفى 2 غم يوميا كحد أقصى، و قد تختلف تبعا لوزن الجسم. ودائما استشر الطبيب قبل إعطاء جذر الزنجبيل للأطفال.
- للكبار تكون الجرعة 4 غم كحد أقصى إلا فى حال وجود أمراض مزمنة فيجب استشارة الطبيب أولا.
- للمراة الحامل تكون الجرعة 1غم يوميا مقسمة على مدار اليوم.



* محاذير
الأعشاب عامة مواد آمنة على الصحة بالكميات العادية وهي مجربة منذ مئات السنين، ولكي نحصل على فوائدها دون التعرض لآثار جانبية تأكد من الآتي:
- ابدأ بكميات قليلة حتى نتأكد أنك غير حساس تجاهه.
- عدم تجاوز الجرعات المحددة.
- التأكد من أن مصدر الأعشاب موثوق به، وذلك لأن سوء التخزين قد يصيب الأعشاب بالآفات الخطيرة.
- تأكد من عدم وجود أمراض أو أدوية تتعارض معه خاصة الآتي:
1- لا تكثر منه إذا كنت تتناول الأدوية المرققة للدم.
2-إذا كنت تعاني من حرقة بالمعدة فلا تتناول كميات كبيرة إذ قد تزيد منها.
3-تناول الزنجبيل باعتدال إذا كنت تتناول أدوية مخفضة للسكر لأنه فى حد ذاته خافض لسكر الدم.
4- وكذلك هو يؤدي إلى خفض ضغط الدم فلا تكثر منه مع الأدوية الخافضة للضغط.
5- يؤخذ الزنجبيل بحذر في وجود حصوات المرارة.
6- الزنجبيل الطازج يستخدم فى الوقاية من القرح المعوية ولكن فى بعض الأحيان قد يسبب مسحوق الزنجبيل (وليس الطازج) تهيجاً بالقرحة ولذلك لا تتناوله على معدة فارغة حال إصابتك بالقرحة.

** التفاعلات مع الأعشاب الأخرى
للزنجبيل تأثير مقاوم للتجلط ولذلك لا تكثر من تناوله مع الأعشاب الأخرى المرققة للدم مثل الثوم، الجنكة، الجينسنغ، البرسيم الأحمر والكركم.

آخر تعديل بتاريخ 5 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية