تنتمي الميرمية إلى عائلة التوابل والخزامى وإكليل الجبل والزعتر والريحان، وهي من الأعشاب العطرية التي تمتاز برائحتها الزكية، وموطنها الأصلي البحر الأبيض المتوسط، ويوجد أكثر من 900 نوع منها حول العالم.

الجزء الصالح منها للأكل هي الأوراق والأزهار، وعادةً ما تكون باللون الأخضر الرمادي، أما الأزهار فتتراوح ألوانها بين الأزرق أو الأرجواني إلى الأبيض أو الوردي.

للميرمية تاريخ طبي حافل وطويل في معالجة الأمراض التي تتراوح بين الاضطرابات العقلية إلى الإزعاجات المعدية - المعوية.



* القيمة الغذائية للمريمية
تحتوي الميرمية على ثروة من العناصر الغذائية والفيتامينات، وبما أنها تستهلك عادة بشكل كميات صغيرة، لذلك لا توفر الميرمية كميات كبيرة من السعرات الحرارية أو الكربوهيدرات أو البروتين أو الألياف.

وكل ملعقة صغيرة منها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية القوية، بما في ذلك:
- 2 سعرة حرارية.
- 3 غرام من المغنيسيوم.
- 1 غرام من الفوسفور.
- 7 غرام من البوتاسيوم.
- 2 ميكروغرام من حمض الفوليك.
- 24 ميكروغرام من بيتا كاروتين.
- 41 وحدة دولية (IU) من فيتامين A.
- 12 ميكروغرام من فيتامين K.

كما تحتوي الميرمية أيضاً على العديد من المركبات المضادة للالتهابات والأكسدة التي قد تكون مفيدة للصحة، وتشمل هذه المركبات:
- 1.8 سينول.
- كافور.
- بورنيول.
- بور أسيتات.
- الكمفين.

ومع أنه يوجد حاجة إلى مزيد من الدراسة لتأكيد سلوك هذه المركبات، فقد أظهر العديد منها بالفعل آثارا إيجابية على الجسم وأنظمته.


* الفوائد الصحية للميرمية
تتضمن الميرمية العديد من الفوائد الصحية التي أثبتت فعاليتها في مقاومة التأكسد مثل الفينولات والفلافونويدات، إذْ يمكنها أن تساعد في حماية خلايا الجسم من التلف الذي تسببه الجذور الحرة، إذْ أنها تسبب موت الخلايا وضعف المناعة والأمراض المزمنة، كما يمكنها أن تفيد فيما يأتي:
1) علاج مرض الزهايمر
حيث أظهرت مراجعة حديثة للدراسات أن بعض أنواع الميرمية (تحديداً النوعينSalvia  S. officinalis & S. lavandulaefolia) يمكنها أن تؤثر بشكل إيجابي على المهارات المعرفية وتحمي من الاضطرابات العصبية، وأظهرت دراسة أخرى أنها تحسّن من عمل الذاكرة عند الصغار والبالغين الأصحاء.

2) خفض نسبة الجلوكوز والكولسترول في الدم
في دراسة أجريت على 40 شخصاً يعانون من مرض السكري وارتفاع نسبة الكولسترول، طُلب منهم تناول مستخلص أوراق الميرمية لمدة 3 أشهر، وفي نهاية التجربة، انخفض لدى المشاركين مستوى الجلوكوز الصائم وانخفضت مستويات الجلوكوز في الدم على مدى 3 أشهر، كما انخفضت نسبة الكولسترول الكلي، والدهون الثلاثية، ومستويات الكولسترول الضار، كما أنه ارتفعت لديهم مستويات HDL أو الكولسترول الجيد.

وقد خلصت هذه الدراسة إلى أن الميرمية قد تظهر فائدة للأشخاص المصابين بداء السكري لتقليل مستويات الجلوكوز بعد ساعتين من الصيام.


3) السيطرة على الالتهاب
يوجد حاجة إلى مزيد من الأدلة لتأكيد هذه الفائدة، لكن يبدو أن بعض المركبات الموجودة في الميرمية لديها عمل بوصفها مضادة للالتهابات؛ فقد بحثت دراسة واحدة عن آثار مجموعة من هذه المركبات على الاستجابة الالتهابية في الخلايا الليفية اللثوية. وهي نوع شائع من الخلايا الموجودة في النسيج الضام للثة. بعض المركبات في المريمية ساعدت على الحد من هذا النوع من الالتهابات.

وقد دعمت الدراسات الحديثة استخدام الميرمية في طب الأسنان، نظراً لخصائصه المضادة للالتهابات.

ويبدو أن العديد من الأعشاب والتوابل الأخرى المشابهة للميرمية لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للفطريات ومضادات للميكروبات.

* كيفية تناولها؟
يمكن استخدامها في وجباتنا نظراً لنكهتها ورائحتها الزكية، وذلك في مجموعة من الطرائق اللذيذة؛ فهي تحسن النكهة بدون إضافة سعرات حرارية أو ملح إضافي.

وغالباً ما تضاف إلى الصابون ومستحضرات التجميل بسبب رائحتها الطيبة، وتتوفر أيضاً مستخلصات الميرمية ومكملات المائدة العشبية.

جرّب بعض هذه الوصفات الصحية واللذيذة التي طورها أخصائيو التغذية باستخدام الميرمية مثل النقانق، واللحوم المحشوة بالتفاح، والبطاطا الحلوة، واللفت، والجبن مع فتات الخبز.

* محاذير تناول الميرمية
هيعشبة طبيعية آمنة بالنسبة لمعظم الناس ولا تسبب أي آثار جانبية معروفة، لكن قد تختلف الفعالية والآثار الجانبية الناجمة عن مكملات الميرمية باختلاف العلامة التجارية وعملية الإنتاج. لذلك لا ينبغي أن تستهلك الزيوت الأساسية للمريمية، فقد يكون لديك حساسية منها.
آخر تعديل بتاريخ 28 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية