تتضمّن إضافات الأغذية ملونات ومحليات اصطناعية ومواد حافظة، ولا يوجد دليل قوي على أن إضافات الأغذية تسبب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD). وبالرغم من ذلك، فموضوع إضافات الأغذية والآثار المحتملة من جراء استخدامها أمر مثير للجدل.



وتشير بعض الدراسات إلى أن ملونات ومواد حافظة معينة للأغذية قد تزيد من خطر الإصابة بفرط النشاط في بعض الأطفال، لكن اللجنة الاستشارية للغذاء في إدارة الغذاء والدواء (FDA) بينت أن الدراسات التي تمت  حتى الآن لم تثبت أنه يوجد ارتباط بين ملونات الأغذية وفرط النشاط.

وتختلف الدول فيما بينها حول أنواع الإضافات من ملونات الأغذية فبعض الأحيان تُسمّيها أصباغ الأغذية؛ على سبيل المثال، يشترط الاتحاد الأوروبي في الأغذية التي تحتوي على ملونات مضافة أن يذكر على ملصقات منتجاتها أن المادة الملونة "قد يكون لها أثر عكسي على النشاط والانتباه في الأطفال".



كذلك تشترط إدارة الغذاء والدواء فقط أن يتم ذكر إضافات الملونات المصرح بها من إدارة الغذاء والدواء على ملصقات المنتجات الغذائية.

ويلزم إجراء المزيد من الأبحاث لاكتشاف إن كان تقليل أغذية أو إضافات أغذية معينة يساعد في تقليل فرط النشاط وأعراض نقص الانتباه وفرط النشاط أم لا.



ومن الأفضل أن تتحدث مع طبيب طفلك بشأن إيجابيات وسلبيات تجربة نظام غذائي يقلل من إضافات الأغذية لمعرفة إذا ما أحدث فارقًا في سلوك طفلك أم لا.

وتأكد من الحصول على مساعدة الطبيب أو اختصاصي التغذية في الإشراف على خطة النظام الغذائي، إذ يمكن للنظام الغذائي الذي يستبعد أغذية كثيرة أن يكون غير صحي لأنه تنقصه الفيتامينات والمغذيات الضرورية.



ويبقى الأسلوب الأمثل للتمتع بالصحة العامة والحصول على المغذيات المناسبة هو اتباع نظام غذائي يقلل من السكر والأطعمة المعالَجة وأن يكون غنيًا بالفواكه والخضراوات والحبوب والدهون الصحية مثل الأحماض الدهنية أوميغا-3 الموجودة في أنواع معينة من الأسماك وبذور الكتان وأغذية أخرى.

آخر تعديل بتاريخ 25 يونيو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية