الالتهاب العظمي المفصلي أو الفصال العظمي (osteoarthritis) وهو المشهور "بالخشونة" هو حالة تؤثر على مفاصل الجسم فتؤدي إلى الإحساس بالألم كلما تحرك المفصل المصاب.

وفى الحالة الطبيعية يكون المفصل مغلفا بطبقة غضروفية تعمل كوسادة لحماية العظام، وتساعد المفصل على التحرك بسلاسة وتحميه من الاحتكاك، ولكن فى حالة الإصابة بالالتهاب العظمي المفصلي فإن الغضروف يتحلل ويصبح رقيقا، فتصبح العظام دون حماية، ليحدث الاحتكاك، مما يحد من سهولة الحركة بالمفصل وتحدث الالتهابات المسببة للألم.

ولا تحدث الخشونة فجأة بل تحدث ببطء على مدى شهور أو سنوات وتختلف الأعراض باختلاف المكان المصاب ولكن غالبا ما تكون:
• ألم بالمفاصل خاصة إذا تحرك المفصل بعد فترة من الراحة.
• التيبس بالمفصل أو المفاصل المصابة مما يؤثر على النشاط اليومي.
• تورم واحمرار بالمفصل المصاب.



* علاج خشونة المفاصل
إلى الآن لا يوجد علاج أوحد للخشونة ولكن تتنوع العلاجات الدوائية فمنها ما يضاد الالتهابات مثل الأدوية غير السترويدية (NSAIDs)، ومنها ما يخفف الألم مثل الباراسيتامول، ومنها ما يساعد على نمو الغضاريف.

وإلى جانب الأدوية لا بد من تخفيف الوزن وإلا زاد الألم والتحميل على المفصل، كما يجب ترك حياة الكسل وممارسة الرياضة، وهناك برامج رياضية مصممة خصيصا لهذا المرض.

* العلاج الغذائي لالتهاب المفصل
لا يوجد غذاء يرمم الغضروف الذي تآكل، ولكن الغذاء يساعد على شفاء الالتهابات ومحاربة الألم ويساعد على الحفاظ على وزن مثالي، وكلها ئؤدي فى النهاية إلى تحسن الحالة العامة وتساعد المريض على ممارسة أنشطته اليومية دون عناء.

إليك بعض نصائح التغذية
1- حافظ على وزن طبيعي
تتسبب السمنة في زيادة الضغط على المفاصل وزيادة الإحساس بالألم، كما تتسبب الدهون الزائدة بزيادة الالتهابات وتفاقم الأعراض، وعلى العكس فإن فقدان 10 ٪ من وزن الجسم، ليس فقط سيخفف الألم ولكن سيحسن الصحة العامة. واتباع نظام غذائي صحي مع الكثير من الفواكه والخضروات والبروتين يساعد على الحفاظ على العضلات مع خسارة الوزن.

2- أكثر من أوميغا 3 على حساب أوميغا 6
لسلامة المفصل ومقاومة الالتهابات تعتبر الدهون غير المشبعة من نوع أوميغا 3 من أفضل المواد، وتتوافر فى الأسماك الزيتية البحرية.

تناول أحد هذه الأسماك مرتين أسبوعيا: السردين والماكريل وسمك السلمون والتونة الطازج، ولكن إذا تعذر ذلك فتناول كبسولات زيت السمك 1-2 كبسولة يوميا بعد استشارة الطبيب.

كما يمكنك استخدم زيت الزيتون وزيت الكانولا في الطهي وعلى السلطة، وهي غنية بالدهون الأحادية غير المشبعة.

وعلى عكس أوميغا 3 المضادة للالتهاب فإن الدهون غير المشبعة من نوع أوميغا 6 تحفز وتزيد الالتهاب، لذلك وجب التقليل من الزيوت الغنية بها الموجودة فى الزيوت النباتية مثل، زيت عباد الشمس والذرة وبذور العنب، يستثنى من ذلك زهرة الربيع المسائية وزيت بذر الكتان فلها أثر فعال في خفض الالتهابات.


3- احرص على خفض الكوليستيرول
هناك بعض الدراسات تشير إلى أن خفض الكوليسترول في الدم يؤدي إلى تحسن الخشونة والعكس صحيح، ويمكنك خفض مستوى الكوليستيرول بالدم بنسبة 20% باتباع التغييرات الغذائية الآتية:
• الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة يوميا مع قشرتها متى أمكنك ذلك.
• الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة مثل الدهون باللحوم والدواجن والسمن.
• زيادة المتناول من الحبوب الكاملة مثل القمح (البليلة وغيرها) والشوفان والبقول بالقشرة مثل الفول واللوبيا والمكسرات (30 غ / يوم).

4- أهمية فيتامين د
فيتامين د ضروري لصحة العظام والغضاريف، وقد أظهرت الدراسات أن له أثرا إيجابيا على على القوة العضلية والتوازن، وضوء الشمس هو المصدر الرئيسى لفيتامين د – عشر دقائق يوميا ما بين الساعة 10 ص-3 عصرا.

كما يمكن الحصول عليه من المصادر الغذائية الآتية:
• الأسماك الزيتية مثل السردين والتونا والسلمون والماكريل والرنجة.
• الأطعمة والمشروبات المدعمة بالفيتامين.
• صفار البيض وقشدة اللبن (كميات محدودة).
كما يمكن تناوله على هيئة مكمل غذائي من فيتامين د (10- 25 ميكروغراما / يومًا) بعد استشارة الطبيب، والحفاظ على وزن صحي قد يحسن قدرة الجسم على استخدام فيتامين D المتاح بالجسم.

5- فيتامين ك
لفيتامين ك أثر كبير فى تكون العظام والغضاريف، على الرغم من أن الأبحاث غير قاطعة في العلاج إلا أن زيادة فيتامين K قد تكون مفيدة خاصة فيمن يعانون من نقص الفيتامين.

ولزيادة المتناول من فيتامين ك اهتم بالمأكولات الآتية:
• الخضروت الداكنة، الكرنب، السبانخ، الخس، البروكلي.
• إضافة مقدار بسيط من زيت الزيتون يمكن أن يساعد على امتصاصه من الأطعمة.



6- مضادات الأكسدة هامة في علاج الخشونة
مضادات الأكسدة تحمي الجسم من تأثير الأكسجين الحر الذى ينتج من العمليات الحيوية بالجسم وهو ما يسمى "الإجهاد التأكسدي"، وذلك الأكسجين الحر هو ما يؤدي إلى موت خلايا الجسم المختلفة ونشاط الالتهابات ومنها الفصال العظمى (الخشونة).

وتشمل مضادات الأكسدة ذات صلة بالمرض فيتامينات A و C و E. واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن سيؤدي إلى حصول الجسم على متطلباته من تلك الفيتامينات، لكن في حال تعذر ذلك يمكن للطبيب أن يصفها لك على هيئة مكملات.

ولزيادة محتوى الغذاء من فيتامين A (بروكاروتين) اهتم بالآتي:
• زيت كبد الحوت.
• الكبدة.
• الجزر، اللفت، البطاطا الحلوة.

ولزيادة محتوى الغذاء من فيتامين C اهتم بالآتي:
• الحمضيات (البرتقال، اليوسفي، الليمون).
• الفلفل الأحمر والأخضر.

ولزيادة محتوى الغذاء من فيتامين E اهتم بالآتي:
• زيت الزيتون، المكسرات والبذور.

7- البيوفلافونويد
هى أصباغ نباتية ذات قدرات عالية مضادة للأكسدة وقد ترقى في فعاليتها لتماثل الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الأسبرين.

ومن المصادر الجيدة:
• الرمان.
• البصل الأحمر والأصفر والأبيض.
• الكرنب والكراث والبروكلي.
• الطماطم.
• التوت والمشمش والتفاح بالقشرة.
• الشاي الأخضر.

8- الزنجبيل
تجمع الدراسات على أن الاستعمال المنتظم للزنجبيل يؤدى إلى خفض الالتهاب وخفض الإحساس بالألم. وأثبتت دراسة أجريت على 247 شخصا ممن يعانون من خشونة الركبة، أن من تناولوا مستخرج الزنجبيل كان شعورهم بالألم أقل واستخدامهم للأدوية أقل من غيرهم، وفى معظم المرضى يتحسن التورم، وقد استمر تناولهم لمسحوق الزنجبيل لمدد تتراوح ما بين الثلاثة أشهر إلى العامين دون ظهور أعراض جانبية.

لذا تناول 2-3 جم يوميا من مشروب الزنجبيل الطازج، أو ضع مزيجا من الزنجبيل والمستكة (المصطكي) والقرفة وزيت السمسم، كدهان موضعي ليقلل من الألم والخشونة.




9- الكركم
الكركم هو أحد التوابل الهامة فى الأمراض الالتهابية، وقد أشارت الدراسات إلى أن مادة الكركمين تساعد على خفض الإحساس بالألم والالتهابات ويمكن أن تخلطه مع الزنجبيل أو تضيفه كتوابل على الأطعمة المختلفة.

10- دور الريحان في آلام المفاصل وسلامة العظام
يخفف الريحان من آلام الالتهابات في العظام والمفاصل والعضلات عن طريق:
- خفض ومعالجة التوتر والقلق الذي يزيد من الإحساس بالألم.
- المساعدة على الاسترخاء لكونه باسطا للعضلات.
- يمتلك الريحان خصائص تزيد من التأقلم مع سائر الضغوط وهو ما يسمى adaptogen.
- الزيوت الطيارة والفلافونويدات وبيتاكاروتين بالريحان لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.
- فيتامين K في الريحان - بالإضافة إلى دوره فى التئام الجروح - هو أيضا يلعب دورا حيويا في قوة وسلامة العظام.

11- التين
يحتوى التين على 15 نوعا من الأنثوسيانين (مضاد أكسدة)، حيث تتناسب كفاءة ثمرة التين كمضاد للأكسدة مع كم البوليفينول والأنثوسيانين والأحماض العضوية، وفيتامين E، إذ تقاوم الأوكسجين الحر الذي يدمر الخلايا مسببا السرطانات والالتهابات والشيخوخة المبكرة.

12- فيتامين B وحمض الفوليك
أشار باحثون في جامعة جنوب كاليفورنيا وكلية الطب في لوس أنجلوس أن B12 يحفز تكون الخلايا البانية للعظام (osteoblasts)، وذلك هام جدا فى حالة الخشونة التى تتميز بتآكل الغضاريف وتدهور العظام.

وقد اشار باحثون في جامعة ميسوري أن 20 ميكروجرام من B12 و6400 ميكروغرام من حمض الفوليك لمدة شهرين أدى ذلك إلى تحسن الألم، ويعتقد أن فيتامين B12 يحسن بطريقة أو بأخرى التمثيل الغذائي للغضروف.


وفى أبحاث أخرى وجد أن تناول جرعة عالية niacinamide (ب 3) 
من 900-4000 ملغ / يوم كان مفيدا في تحسن الفصال العظمي، وكذلك التهاب المفاصل الروماتويدي وكذلك وجدت دراسات أخرى علاقة قوية بين الخشونة وفيتامين ب6، لكن تحدث مع طبيبك قبل تناول الفيتامينات على هيئة أدوية.



* ما الأغذية التي يجب أن أتجنبها؟
بعض المصادر تؤيد تجنب بعض الأطعمة مثل منتجات الألبان أو الخضروات مثل الباذنجان، الطماطم والبطاطس، على الرغم من أن هناك بعض الأبحاث التي تدعو لتجنب تلك الأطعمة إلا أن الدلائل على فائدة ذلك للفصال العظمي غير مؤكدة مع فوائدها الجمة.

لذلك يجب التعامل معها بصفة فردية، مثلا جرب الامتناع عن صنف واحد منهم لمدة أسبوع فإذا حدث تحسن فيمكن الإقلال منه مع استبداله بمكملات غذائية وإن لم يحدث أي فرق فتناوله بحرية.

أما ما يجمع الأطباء على ضرره فهو الدهون المتحولة المنتشرة في اللحوم المصنعة والأطعمة السريعة لدورها الفعال فى زيادة الالتهابات. كما يجب الامتناع عن الصودا والمواد الحافظة لنفس السبب.

* دور الزيوت العطرية في الفصال العظمي
للطب الشعبي باع طويل فى الزيوت المعالجة للألم، ومن الزيوت المستخدمة كدهانات لخفض الألم وتحسن الالتهابات هو زيت الكافور وزيت الصنوبر والزيوت العطرية.

لكن لا بد من تخفيف الزيت العطري باستخدام زيت حامل مثل زيت جوز الهند أو الجوجوبا أو الزيتون، ويفضل اختبار جزء قليل منها أولا للتأكد من عدم وجود حساسية بالجلد والقاعدة العامة هي استخدام أونصة واحدة من زيت الناقل لكل 12 نقطة من الزيت العطري.

وقم بالتدليك برفق لمدة ربع ساعة مع الاسترخاء التام، وسوف تحصلون على نتيجة سريعة وفورية.

آخر تعديل بتاريخ 5 أبريل 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية