تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

هل يعتبر عصير الرمان علاجًا لسرطان البروستاتا؟

تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب عصير الرمان قد يقلل من تفاقم مرض سرطان البروستاتا، وعلى سبيل المثال، أُجريت دراسة على الرجال المصابين بسرطان البروستاتا وارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي (PSA)، فوجد الباحثون أن تناول مستخلص عصير الرمان يبطئ بشكل كبير من معدل ارتفاع مستويات المستضد البروستاتي النوعي (وقت مضاعفة مستويات المستضد البروستاتي النوعي)، ويشير طول وقت مضاعفة مستويات المستضد البروستاتي النوعي إلى أن السرطان يتفاقم بسرعة أقل.

* أوجه القصور في الدراسة
لكن هذه الدراسة لم تستخدم مجموعة أدوية التحكم أو الأدوية الوهمية، ولم تقم بقياس إجمالي معدل الشفاء من السرطان.

وجدت دراسة أخرى أن طول المدة المستغرقة لمضاعفة مستويات المستضد البروستاتي النوعي بعد إجراء الجراحة أو الإشعاع على مريض سرطان البروستاتا أطول كثيرًا في الرجال الذين يشربون 8 أونصات (237 ملليلترًا) من عصير الرمان يوميًا لفترة تصل إلى عامين، ولقد وجدت دراسات أخرى أُجريت في المختبر أن مكونات معينة في عصير الرمان منعت نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا.

بالرغم من أن تلك النتائج مشجعة، لكنها تعتبر فقط نتائج أولية، ويتم إجراء العديد من التجارب السريرية الإضافية حاليًا، ومن المبكر جدًا القول بأن عصير الرمان قد يبطئ بشكل قطعي من نمو سرطان البروستاتا، وليس من الواضح أيضًا ما إذا كان تناول عصير الرمان يغير مسار سرطان البروستاتا تمامًا وبالتالي تتحسن جودة حياة المصابين به.

* تفاعل عصير الرمان مع الأدوية
إذا اخترت تناول عصير الرمان، فاستشر طبيبك أولاً، وبالرغم من أن عصير الرمان آمن بشكل عام، إلا أنه يوجد دليل على أنه قد يؤثر على كيفية تعامل جسمك مع أدوية معينة موصوفة طبيًا. تتضمن تلك الأدوية، أدوية منع تجلط الدم مثل وارفارين (كومادين) وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.
آخر تعديل بتاريخ 9 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية