تعد القرفة إحدى أشهر أنواع التوابل في العالم، والتي ارتبط اسمها بالعديد من الحلويات اللذيذة، ويرجع استخدام القرفة إلى عدة آلاف من السنوات، إذ تم استعمالها منذ الحضارة الفرعونية كتوابل تضاف إلى الطعام، بجانب استخدامها في العديد من الوصفات الطبية القديمة لعلاج بعض الأمراض، الأمر الذي دفع العلماء إلى دراسة القرفة للوقوف على فوائدها الصحية، وهذا ما سنتناوله في هذه المقالة.


* أنواع القرفة
يتم استخراج القرفة من لحاء نوع معين من الأشجار، والتي يتم قطع سيقانها بغرض الحصول على القشرة الداخلية للحاء، والتخلص من الجزء الخشبي الخارجي، ثم يتم تجفيف الجزء الداخلي من اللحاء ليمكن بعد ذلك لفه في صورة أعواد القرفة التي يعرفها الجميع، والتي قد يتم طحنها في ما بعد للحصول على مسحوق القرفة.

وتعد الرائحة العطرية النفاذة أهم ما يميز القرفة، حيث يرجع ذلك الأمر إلى احتوائها على نسبة عالية من الزيوت الغنية بمركب "سنمالدهيد" (Cinnamaldehyde).

بشكل عام هناك نوعان رئيسيان من القرفة
- النوع الأول هو "القرفة الصينية" (Cassia cinnamon)، وهي القرفة الأكثر شيوعا والتي تباع في معظم المحال والمتاجر.

- النوع الثاني هو "القرفة السيلانية" (Ceylon cinnamon)، وهي القرفة الأغلى ثمنا والأقل توافرا والتي يطلق عليها القرفة الحقيقية.

يمتلك نوعا القرفة الفوائد الصحية ذاتها، إلا أن استهلاك القرفة الصينية بكميات كبيرة قد يتسبب في عدد من المشاكل الصحية؛ حيث يرجع ذلك الأمر إلى احتواء ذلك النوع من القرفة على مركب "كومارين" (Coumarin)، والذي يسبب أضراراً صحية حال الحصول عليه بكميات كبيرة، بينما تحتوي القرفة السيلانية على كمية أقل بكثير من ذلك المركب ما يجعلها أفضل وأكثر أمانا.



* الفوائد الصحية للقرفة
1- تحتوي على مضادات للأكسدة
تعد مضادات الأكسدة من المركبات الضرورية لصحة الجسم، حيث إنها تلعب دورا محوريا في وقاية الخلايا والأنسجة وحمايتها من الأضرار التي تسببها الشوارد الحرة، وتتميز القرفة باحتوائها على العديد من المركبات المضادة للأكسدة، مثل مركبات "بوليفينول" (Polyphenols). وفي دراسة أجريت على الخواص المضادة للأكسدة لحوالي 26 نوعا من التوابل، تفوقت القرفة بغناها بمضادات الأكسدة على عديد من النباتات الأخرى المشهورة بتلك المركبات كالثوم والبردقوش.



2- تمتلك خواص مضادة للالتهاب
تمثل الالتهابات خطورة كبيرة على أنسجة وخلايا الجسم، خاصة مع استمرار حدوثها بصورة مزمنة، الأمر الذي قد يتسبب في العديد من المشاكل الصحية أو الإصابة ببعض الأمراض.

وتشير الدراسات إلى أن القرفة تمتلك خواص مضادة للالتهاب، وذلك بسبب غناها بمضادات الأكسدة.. الأمر الذي يعني أن القرفة قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الناتجة عن الالتهابات.



3- قد تخفض من مستوى السكر بالدم
- تعرف القرفة بتأثيراتها المضادة لداء السكري عبر خفض مستوى السكر بالجسم؛ حيث يمكن للقرفة خفض مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين، وبالتالي مساعدته على أداء وظيفته، ما يؤدي إلى خفض مستوى السكر بالدم.

- بجانب هذا تساعد القرفة على تقليل كمية الغلوكوز التي يتم امتصاصها من الطعام، وذلك عبر التداخل مع إنزيمات الهضم، ما يبطئ من معدل تكسير الكربوهيدرات بالقناة الهضمية.

- بالإضافة إلى هذا، تحتوي القرفة على مركب مشابه في تركيبه لهرمون الإنسولين، والذي يحفز خلايا الجسم على استخدام الغلوكوز وبالتالي تقليل نسبته بالدم.

تؤكد العديد من الدراسات ذلك الأمر، حيث إن تناول جرعات من القرفة تراوح بين 1 و6 غرامات – مقدار نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقتين صغيرتين – بشكل يومي يمكنه خفض مستوى السكر بالدم بنسبة 10 - 29%. لكن بالطبع ينبغي استشارة الطبيب المعالج قبل استخدام القرفة في علاج داء السكري.



4- قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب
تمثل أمراض القلب أحد أسباب الوفيات الأكثر شيوعا على مستوى العالم، إلا أن هناك بعض الدراسات العلمية التي تشير إلى دور القرفة في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، حيث تشير إحدى الدراسات الموسعة إلى أن تناول مقدار 120 ملغ من القرفة يوميا يمكنه خفض نسبة الكولسترول الضار بالدم، بالإضافة إلى زيادة نسبة الكولسترول المفيد، كما تشير دراسة أخرى أجريت على حيوانات التجارب إلى قيام القرفة بخفض ضغط الدم المرتفع.

5- قد تساعد في مكافحة العدوى البكتيرية والفطريات
كما أسلفنا يمثل السنمالدهيد أحد المواد الفعالة الرئيسية التي تحتويها القرفة، والذي تعزى إليه بعض الخواص المضادة للبكتيريا والفطريات؛ لذا يستخدم زيت القرفة في علاج:
- عدوى الجهاز التنفسي الناتجة عن الفطريات.
- كما يستخدم أيضا لتثبيط نمو بعض أنواع البكتيريا، مثل الليستريا والسالمونيلا.
- بجانب هذا، فإن التأثير المضاد للجراثيم للقرفة قد يساعد في وقاية الأسنان من التسوس والقضاء على رائحة الفم الكريهة.

إلا أن تلك الاستخدامات ما زالت تفتقر إلى الدليل العلمي الدامغ، حيث يتطلب الأمر مزيدا من الأبحاث والدراسات.




المصادر:
10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon
Cinnamon: Health Benefits, Nutritional Information
Health Benefits of Cinnamon: What You Need to Know

آخر تعديل بتاريخ 27 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية