يشير العلماء إلى أن فقدان الشهية العصبي، والذي يسمى غالبًا فقدان الشهية للتبسيط، هو أحد اضطرابات الأكل الذي يتميز بحدوث انخفاض غير طبيعي لوزن الجسم وشدة الخوف من زيادة الوزن والتصوّر المشوّه حول وزن الجسم. ويركز المصابون بهذا المرض على التحكم بشدة في الوزن وشكل الجسم، حيث يبذلون جهدًا مفرطًا ينزع إلى التعارض البالغ مع الأنشطة التي يمارسونها في حياتهم.


* الأعراض

ترتبط العلامات والأعراض البدنية المقترنة بفقدان الشهية العصبي بالتجويع، وكذلك ينطوي الاضطراب على مشكلات انفعالية وسلوكية ترتبط بالتصور غير الواقعي حول وزن الجسم، وفرط الخوف من اكتساب الوزن أو الإصابة بالسمنة.

الأعراض البدنية

يمكن أن تتضمن علامات وأعراض فقدان الشهية ما يلي:

  1. فقدان الوزن بشكل مفرط
  2. المظهر النحيف
  3. تعدادات دموية غير طبيعية
  4. التعب
  5. الأرق
  6. الدوار أو الإغماء
  7. زرقة لون الأصابع
  8. ضعف الشعر أو تقصفه أو سقوطه
  9. تغطية الشعر اللين الأملس للجسم
  10. انقطاع الطمث
  11. الإمساك
  12. جفاف الجلد أو اصفراره
  13. عدم تحمل درجة الحرارة الباردة
  14. عدم انتظام ضربات القلب
  15. انخفاض ضغط الدم
  16. الجفاف
  17. هشاشة العظام
  18. تورّم الذراعين أو الساقين

- الأعراض الانفعالية والسلوكية

يمكن أن تتضمن الأعراض السلوكية لفقدان الشهية محاولات المريض خسارة الوزن بواسطة:

- شدة تقليل كميات الطعام التي يتناولها من خلال اتباع حمية أو الصوم، وقد يتضمن الأمر ممارسة التدريبات بإفراط.
- تناول كميات كبيرة من الطعام سريعًا والتقيؤ بالتحفيز الذاتي للتخلص من الطعام، وقد ينطوي الأمر على استخدام الملينات أو الحقن الشرجية أو مساعدات الأنظمة الغذائية أو المنتجات العشبية.

قد تتضمن العلامات والأعراض الانفعالية والسلوكية الأخرى المرتبطة بفقدان الشهية:

  1. الانشغال بالتفكير في الطعام
  2. رفض الأكل
  3. إنكار الشعور بالجوع
  4. خوف اكتساب الوزن
  5. الكذب بشأن كمية الطعام التي يتناولها المريض
  6. ثبات الحالة المزاجية (نقص الانفعالات)
  7. الانسحاب الاجتماعي (العزلة)
  8. الهياج
  9. انخفاض الاهتمام بالعلاقة الحميمية
  10. حالة مزاجية مكتئبة
  11. أفكار انتحارية

* المضاعفات

يمكن أن يؤدي فقدان الشهية العصبي إلى العديد من المضاعفات. وفي حالة بلوغه الحد الأقصى، قد يصبح مميتًا. فقد يحدث الموت فجأة، ولو كان المريض ليس دون الوزن الطبيعي بشكل خطير. وقد يحدث هذا بسبب نظم القلب غير الطبيعي (اضطراب نظم القلب) أو اختلال الشوارد الكهربائية، مثل أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم التي تحافظ على توازن السوائل في الجسم.

تتضمن المضاعفات المحتملة لفقدان الشهية ما يلي:

  1. فقر الدم.
  2. مشكلات القلب مثل انسداد الصمام الميترالي أو اضطراب نظم القلب أو فشل القلب.
  3. فقدان العظام بحيث ترتفع خطورة الإصابة بالكسور في فترات لاحقة خلال الحياة.
  4. لدى الإناث، غياب الدورة الشهرية.
  5. لدى الذكور، انخفاض هرمون التيستوستيرون.
  6. المشكلات المعِدية المعوية مثل الإمساك أو الانتفاخ أو الغثيان.
  7. اضطرابات الشوارد الكهربائية، مثل انخفاض البوتاسيوم والصوديوم والكلوريد بالدم.
  8. مشكلات الكلى.
  9. الانتحار.

إذا أصبح المريض بفقدان الشهية يعاني من سوء التغذية الحادة، فقد يتعرض كل عضو بالجسم للتلف، بما يتضمن الدماغ والقلب والكليتين. ويمكن أن يتعذر علاج هذا التلف علاجًا كاملاً ولو تحكم المريض في فقدان الشهية.

وعلاوة على كون المريض عرضة للمضاعفات البدنية، تنتشر إصابة مرضى فقدان الشهية بالاضطرابات العقلية الأخرى أيضًا. وقد تتضمن ما يلي:

- الاكتئاب والقلق وغيرهما من اضطرابات الحالة المزاجية.
- اضطرابات الشخصية.
- اضطرابات الوسواس القهري.
- تعاطي الكحول والمخدرات.


اقرأ أيضاً:

أعاني من نهم الطعام ولا أستطيع التوقف (ملف)
6 نصائح لحماية ابنك المراهق من اضطرابات الأكل
اضطربات الأكل.. الشراهة وفقدان الشهية
ضغوط نفسية وشهية زائدة .. كيف أتحكم؟
مهووس بصورة جسمي وأعاني .. ما الحل؟
وسائل طبيعية لتقليل الوزن

آخر تعديل بتاريخ 21 أغسطس 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية