قام باحثو الصحة العامة في الولايات المتحدة الأميركية بتحليل بيانات استهلاك الصودا من أجل توصيف تعرض الناس لمنتج ثانوي من بعض أنواع ملونات الكراميل يحتمل أن تكون مسرطنة.

ملون الكراميل هو مادة شائعة في الكولا والمشروبات الغازية الداكنة الأخرى. وقد أظهرت النتائج أن ما بين 44 و58% من الأشخاص فوق سن السادسة يتناولون عادة علبة واحدة على الأقل من الصودا يومياً، وربما أكثر، ما يعرضهم إلى 4-ميثيلميدازول (4-MEI)، وهو مادة مسرطنة بشرية محتملة تتكون أثناء تصنيع بعض أنواع ملون الكراميل.

يجيب هذا المقال عن مجموعةٍ متنوعةٍ من الأسئلة التي يمكن أن تخطر ببال القارئ حول مدى خطورة ملون الكراميل وأثره على صحة من يتناوله، استمر في القراءة لتعرف أكثر.

ما هو 4-ميثيلميدازول (4-MEI)؟

4-ميثيلميدازول (4-MEI) هو مركب كيميائي يتكون كمنتج ثانوي عند مستويات منخفضة في بعض الأطعمة والمشروبات أثناء عملية الطهي العادية، وعلى سبيل المثال قد يتكون 4-MEI أثناء:
  • تحميص حبوب البن.
  • عندما تُحمّص اللحوم أو تشوى.
  • أثناء تصنيع أنواع معينة من ملون الكراميل (المعروفة باسم ملون الكراميل من الفئتين الثالثة والرابعة). يعد ملون الكراميل من الفئتين الثالثة والرابعة أكثر إضافات ألوان الطعام شيوعاً من حيث الكمية.

يتشكل ملون الكراميل عن طريق تسخين مركب سكر (عادةً شراب الذرة عالي الدكستروز)، غالباً مع مركبات الأمونيوم أو الأحماض أو القلويات. وهو الملون الأكثر استخداماً (حسب الوزن) الذي يضاف إلى الأطعمة والمشروبات، وتراوح درجات اللون من الأصفر إلى الأسود، اعتماداً على التركيز والطعام. يمكن استخدام ملون الكراميل لمحاكاة مظهر الكاكاو في المخبوزات، ولجعل اللحوم والمرق تبدو أكثر جاذبية، وتغميق المشروبات الغازية والبيرة. يحتوي ملون الكراميل، عند إنتاجه من الأمونيا، على الملوثات 2-ميثيلميدازول و4-ميثيلميدازول.

هل هناك خطر من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على 4-MEI؟

استناداً إلى المعرفة الحالية، ليس لدى إدارة الغذاء والدواء الأميركية أي سبب للاعتقاد بوجود أي مخاطر صحية فورية أو قصيرة المدى تقدمها 4-MEI بالمستويات المتوقعة في الغذاء.

ماذا عن الدراسات التي تبين أن 4-MEI مادة مسرطنة؟

في عام 2007، أصدر البرنامج الوطني لعلم السموم (NTP)، تقارير تلخص نتائج الاختبارات السمية التي أجريت على 4-MEI لدى الجرذان والفئران. أجريت الدراسة لمدة عامين على الفئران لكنها لم تكن حاسمة في ما يتعلق بالسرطان، ولكن دراسة على الفئران لمدة عامين أظهرت زيادة في حدوث بعض أورام الرئة.

أجريت هذه الدراسات على القوارض عند مستويات 4-MEI التي تتجاوز بكثير التقديرات الحالية للتعرض البشري لـ4-MEI من استهلاك الطعام مع أو بدون إضافة ملون الكراميل من الفئة الثالثة أو الفئة الرابعة.

وقد وجد الاختبار على 110 عينات من ماركات الصودا التي أجراها باحثو تقارير المستهلك، بقيادة فريق في مركز جونز هوبكنز لمستقبل قابل للعيش في بالتيمور، ماريلاند، أن المشروبات تحتوي على مستويات تراوح بين 9.5 (ميكروغرام/ لتر) و963 (ميكروغرام/ لتر). وخلص الباحثون إلى أنه يمكن أن يؤدي الاستهلاك الروتيني لبعض المشروبات إلى التعرض لـ4-MEI أكبر من 29 ميكروغرام في اليوم، المستوى الذي يتسبب في حدوث حالة جديدة من السرطان لدى كل 100000 شخص يستهلكون المشروب، وهي السمية التي جرى تحديدها من خلال الدراسات السابقة على الفئران التي أجراها البرنامج الوطني الأميركي لعلم السموم.

وقد أدرجت كاليفورنيا مادة 4-MEI على أنها مادة مسرطنة في عام 2011، بموجب قانون إنفاذ مياه الشرب الآمنة والسموم لعام 1986 - المعروف باسم الاقتراح 65. ويقول الباحثون إن نتائجهم تشير إلى أن التنظيم الفيدرالي لـ4-MEI في لون الكراميل قد يكون مناسباً.


الفيديو باللغة الإنكليزية، ويمكنك عرض الترجمة من خلال تمكين خيار CC أسفل الفيديو، واختيار اللغة العربية للترجمة من خلال الإعدادات


هل ثبت أن 4-MEI يسبب تأثيرات سامة أخرى؟

في مارس/ آذار 2020، نشر NTP نتائج دراسة إنجابية وتنموية متعددة الأجيال على 4-MEI لدى الفئران. تُجرى هذه الأنواع من دراسات السمية لتحديد ما إذا كان التعرض لمادة ما مرتبطاً بتغيرات في التكاثر والخصوبة والتطور في نسل الفئران. أظهرت هذه الدراسة التأثيرات الإنجابية والنمائية لدى ذكور وإناث الجرذان عند المستويات التي جرى اختبارها، ومع ذلك، كانت الجرعات المستخدمة في الدراسة مماثلة لتلك المستخدمة في دراسات السرطنة السابقة وتتجاوز بالمثل التقديرات الحالية للتعرض البشري لـ4-MEI من الأطعمة.

هل يجب الكشف عن المنتجات الغذائية التي تحوي ملون الكراميل من الفئتين الثالثة والرابعة؟

لا تتطلب الكشف، ولكن تتطلب لوائح إدارة الغذاء والدواء (FDA) أن تعلن ملصقات المواد الغذائية التي تحتوي على إضافات لونية غير معتمدة، مثل ملون الكراميل، عن وجود إضافات الألوان في بيان المكونات إما بالاسم أو بمصطلح عام مثل "اللون الاصطناعي" أو "اللون المضاف" ما لم يذكر خلاف ذلك.

لا توجد متطلبات في لوائح إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، بأن بيان المكونات الموجود على ملصق الأطعمة التي تحتوي على ملون الكراميل من الفئة الثالثة أو الفئة الرابعة يسرد اللون المضاف حسب الاسم أو النوع. لذلك ليس من الممكن، ما لم يكشف عن ذلك طواعية، أن نعرف بناءً على الملصق ما إذا كان الطعام يحتوي على ملون الكراميل من الدرجتين الثالثة أو الرابعة. لا تحتوي الأطعمة التي تتضمن "ملون كراميل" على ملصق الطعام بالضرورة على 4-MEI، لأن مصطلح "ملون الكراميل" يمكن استخدامه لوصف أي فئة من ملونات الكراميل. حيث لا يحتوي ملون الكراميل من الصنفين الأول والثاني على 4-MEI.

ما الذي تفعله إدارة الغذاء والدواء حيال وجود 4-MEI في ملون الكراميل؟

للتأكد من أن استخدام ملون الكراميل من الفئتين الثالثة والرابعة في الطعام لا يزال آمناً، تقوم إدارة الغذاء والدواء الأميركية حالياً بمراجعة جميع البيانات المتاحة حول سلامة 4-MEI. وستساعد المراجعة الحالية لإدارة الغذاء والدواء، جنباً إلى جنب مع تقييم التعرض هذا، على تحديد الإجراء التنظيمي الذي يجب اتخاذه، إذا وجد. يمكن أن تشمل هذه الإجراءات وضع حد لمقدار 4-MEI الذي يمكن أن يكون موجوداً في ملون الكراميل من الصنفين الثالث والرابع. ومع ذلك، في غضون ذلك، لا توصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية المستهلكين بتغيير نظامهم الغذائي بسبب مخاوف بشأن 4-MEI.

هل يمكن التخلص من 4-MEI من المنتجات الغذائية؟

لا يمكن التخلص من 4-MEI في الطعام لأنه يتكون أثناء عمليات الطهي العادية. ومع ذلك، هناك أمثلة عن مصنعي ملون الكراميل من الفئتين الثالثة والرابعة الذين اتخذوا خطوات لتقليل مستويات 4-MEI في منتجاتهم.

ما هي مخاطر الإصابة بالسرطان مدى الحياة؟

لقد وجد الباحثون أن الناس يستهلكون كميات كبيرة من الصودا التي تزيد دون داعٍ من خطر الإصابة بالسرطان على مدار حياتهم. ويجب على مصنعي المشروبات والحكومة اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية الصحة العامة.

إذْ يتعرض مستهلكو المشروبات الغازية لخطر الإصابة بالسرطان الذي يمكن تجنبه وغير الضروري من أحد المكونات التي تجري إضافتها إلى هذه المشروبات لأغراض تجميلية فقط.

هذا التعرض غير الضروري يشكل تهديداً للصحة العامة ويثير تساؤلات حول الاستخدام المستمر لملون الكراميل في الصودا.

كما يرتبط الاستهلاك اليومي للمشروبات المحلاة بالسكر على نطاق واسع بمرض السكري والسمنة، ويرتبط بشكلٍ أقل ببدء الدورة الشهرية في وقت مبكر عند الفتيات والتعرض لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي.

ما هي ردود فعل الشركات المصنّعة؟

لقد قام المورد الرئيس لملون الكراميل لصناعة المشروبات بالفعل بتغيير العملية الكيميائية المستخدمة في صنع المنتج، وسيتوافق المنتج المعادة صياغته مع معيار كاليفورنيا، مع أن الشركة لا توافق بشدة على تقييم كاليفورنيا. لكن سيستخدم المنتج الجديد في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

قالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إنها "تعمل مع الشركات المصنعة لتحديد الاستخدام الفعلي لألوان الكراميل هذه، وكمية 4- MEI الموجودة في الكولا والمنتجات الغذائية الأخرى".

بينما يشير مركز العلوم في المصلحة العامة (CSPI)، إلى أن 4- MEI تسبب السرطان لآلاف الأميركيين الذين يشربون الكثير من الكولا، وتقول إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن القليل من الناس يجب أن يقلقوا، وتقول إدارة الغذاء والدواء أيضاً: "يجب على المستهلك أن يستهلك أكثر من ألف علبة من الصودا يومياً للوصول إلى الجرعات التي جرى إعطاؤها في الدراسات التي أظهرت ارتباطاً بالسرطان لدى القوارض".

الخلاصة

يجدر تجنب شرب أو شرب كميات أقل من الكولا وغيرها من المشروبات الملونة بالكراميل والأمونيا، ليس فقط بسبب مخاطر 4-MEI، ولكن لأن المشروبات تحتوي على نحو 10 ملاعق صغيرة من السكريات المضافة لكل 12 أونصة، وهذا يعزز السمنة وتسوس الأسنان. تعتبر صلصات الصويا والسلع المخبوزة والأطعمة الأخرى التي تحتوي على ملون الكراميل مشكلة أقل بكثير لأن الكميات المستهلكة صغيرة.


المصادر
Daily cola 'raises cancer risk' due to caramel coloring
Questions & Answers About 4-MEI
Cancer in Colas' Caramel Coloring?
What Not to Eat: Avoid Foods with Caramel Coloring

آخر تعديل بتاريخ 4 يناير 2022

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية