تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الكريمة الحامضة (Sour Cream) هي منتج من منتجات الألبان الغنية بالدسم، وهي مصنّعة عن طريق تخمير القشدة العادية (قشطة الحليب) ببكتيريا حمض اللاكتيك Lactic Acid (المعروف أيضاً بحمض اللبنيك). وخلال هذه العملية، تتشكل مواد أخرى، مثل ثنائي الأسيتيل، من الأحماض الدهنية الزبدية، مما يمنحها طعما حامضا ورائحة مميزة. يمكن أن تحتوي القشدة الحامضة على نسبة عالية من الدهون، مما يعطيها سُمكا وكثافة ولزوجة. ومع ذلك، فهي ليست رغوية مثل الكريمة المخفوقة، وتعد القشدة الحامضة إضافة ممتازة كغموس مع البطاطا، أو لتكثيف قوام الصلصات والشوربات والآيس كريم والعصائر، كما يمكن أن تضاف إلى السلطات.

تحدد معايير إدارة الأغذية والأدوية (FDA) أن منتجات الألبان التي تحتوي على نسبة دهن لا تقل عن 18% على أنها قشدة حامضة.

تحتوي القشدة الحامضة المنتجة تجاريا على ما لا يقل عن 18% دهن الحليب قبل إضافة عوامل التكتل. بالإضافة إلى ذلك، يجب ألا تقل نسبة الحموضة الكلية عن 0.5%، وقد تحتوي أيضا على حليب ومصل اللبن، ونشا بكمية لا تتجاوز واحدا في المائة، وملح، ومنفحة مشتقة من المستخلصات المائية.

* حقائق غذائية عن القشدة الحامضة

تحتوي الكريمة الحامضة على العديد من المغذيات (العناصر الغذائية) الأساسية، ولكن أحجام تقديمها مع الوجبات عادة ما تكون صغيرة، وبالتالي، فإنها لا تقدم عادة كميات كبيرة من أية مغذيات.

وفقا لوزارة الزراعة الأميركية، توفر ملعقتان كبيرتان (30 غراما) من الكريمة الحامضة ما يلي:
  • 59 سعرا حراريا
  • 5.8 غرامات دهون
  • 3 غرامات دهون مشبعة
  • 1.3 غرام كربوهيدرات
  • 0.7 غرام بروتين
  • 3% من الاحتياج اليومي للكالسيوم
  • 3% من الاحتياج اليومي للفوسفور
  • 1% من الاحتياج اليومي للبوتاسيوم
  • 1% من الاحتياج اليومي للمغنيزيوم:
  • 4% من الاحتياج اليومي لفيتامين أ
  • 4% من الاحتياج اليومي للريبوفلافين (فيتامين ب2)
  • 3% من الاحتياج اليومي لفيتامين ب12
  • 1% من الاحتياج اليومي للكولين
الكريمة الحامضة غنية بالدهون والسعرات الحرارية، لكن ما هو جدير بالذكر أن الأنواع قليلة الدسم منها تحتوي على نفس العناصر الغذائية، ولكن مع سعرات حرارية أقل وحوالي 38% أقل من الدهون، ومن جهة أخرى، فإن الكريمة الحامضة خالية الدسم تصنع من الحليب خالي الدسم والمواد المضافة مثل النشاء الغذائي والمثبتات (لكي تحافظ على قوامها الكريمي). في الواقع، يقلل نقص الدهون هذا من عدد السعرات الحرارية بحوالي 60% مقارنة بالنوع العادي (كامل الدسم)، على الرغم من أنه قد يحتوي على كمية أكبر قليلاً من الكربوهيدرات اعتمادا على كمية النشويات المضافة.

ونظرا لأن الكريمة الحامضة عبارة عن مقبلات في المقام الأول، فلا يتم تناولها عادة بنفس كمية منتجات الألبان الأخرى مثل الزبادي (اللبن الرائب) أو الحليب، وبالإضافة إلى ذلك، فإن منتجات الألبان الأخرى مصنوعة من جميع مكونات الحليب وليس من القشدة فقط، لذلك فهي توفر بروتينا وكربوهيدرات وفيتامينات ومعادن أكثر بكثير من الكريمة الحامضة.

* فوائد الكريمة الحامضة الصحية

على الرغم من أنك لا يجب أن تعتمد عليها كمصدر أساسي للمغذيات (العناصر الغذائية)، إلا أن الكريمة الحامضة قد تدعم صحتك بعدة طرق.
  • قد تعزز امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون

تتطلب بعض الفيتامينات مصدرا للدهون حتى يتم امتصاصها بشكل أكثر فعالية في الجهاز الهضمي، وتعرف هذه الفيتامينات باسم الفيتامينات الذوابة في الدهون وهي تشمل الفيتامينات التالية (أ، د، هـ، ك)، ونقص هذه الفيتامينات يمكن أن يتسبب بأمراض مثل مرض السكري، السرطان، واضطرابات المناعة.

تتوافر الفيتامينات الذوابة في الدهون ضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية، مثل الفواكه والخضروات؛ ولكن هذه الأطعمة لا توفر بمفردها الدهون اللازمة لامتصاص هذه الفيتامينات. وبالتالي، فإن تناولها مع مصدر للدهون قد يعزز من قدرة جسمك على الامتصاص؛ وتعد الكريمة الحامضة خيارا مناسبا لهذه المهمة.
  • بعض الأصناف تحتوي على البروبيوتيك Probiotic

البروبيوتيك هي أطعمة أو مكملات غذائية تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء والتي توفر فوائد صحية مختلفة، مثل تحسين الهضم ووظيفة المناعة، وتصنع الكريمة الحامضة تقليديا عن طريق التخمير ببكتيريا حمض اللاكتيك Lactic Acid، والتي تعد واحدة من أكثر أنواع البروبيوتيك شيوعا. ومع ذلك، فإن معظم أنواع الكريمة الحامضة التجارية مبسترة، أي أنها تعرضت لدرجات حرارة مرتفعة، وبالتالي فإن أنواع البكتيريا كافة تكون قد دُمرت (بما فيها البكتيريا المفيدة). ولكن بعض العلامات التجارية، تضيف هذه الكائنات الدقيقة مرة أخرى إلى الكريمة الحامضة بعد البسترة حتى تتمكن من جني فوائد البروبيوتيك.
  • منخفضة الكربوهيدرات

قد يسعد كثير من الناس بمعرفة أن الكريمة الحامضة تتوافق مع الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، فهي تصنف من المغذيات منخفضة الكربوهيدرات، وبالتالي فهي تعتبر طعاما لذيذا وصحيا ومناسبا للحمية منخفضة الكربوهيدرات مثل حمية الكيتو دايت.
  • قد تساعد على حماية عظامك وأسنانك

غنية بالكالسيوم والفوسفور، وهي منتجات الألبان تعزز قوة العظام والأسنان. يدعم الكالسيوم العظام وقد يساعد في الوقاية من هشاشة العظام والكسور، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH).

الفوسفور، وهو ثاني أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان، يدعم أيضا تكوين العظام وإنتاج الطاقة وتخليق البروتين، وفقا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية.
  • تساعد على منع نقص فيتامين ب 12

وفقا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية (NCBI) تكمن إحدى أهم الفوائد الصحية للقشدة الحامضة في ارتفاع مستويات فيتامين ب 12، ويساهم الفيتامين، الذي يوجد فقط في الأطعمة الحيوانية (والأطعمة النباتية المدعمة)، في تكوين الحمض النووي وبالتالي استقلاب البروتين، كما يساعد جسمك على إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما يلعب أيضاً دوراً مهماً في وظائف المخ.

في الواقع، تبين أن الحصول على ما يكفي من فيتامين ب 12 يقلل من مشاعر التوتر ويحسن الحالة المزاجية بشكل عام، وفقًا لمراجعة سبتمبر 2019 المنشورة في مجلة Nutrients،
وتوجد هذه المغذيات بشكل طبيعي في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبيض. لذلك، إذا كنت نباتيا أو كنت تفضل تجنب الجبن واللحوم الدهنية، يمكن أن تكون القشدة الحامضة خيارا صحيا.
  • يمكن أن تحافظ على صحة عينيك

يعمل فيتامينا أ وهـ، وهما عنصران مغذيان رئيسيان في القشدة الحامضة، على تعزيز صحة العين، ووفقًا لجمعية البصريات الأميركية (AOA)، يرتبط النظام الغذائي الغني بفيتامين أ وبيتا كاروتين بالحماية من إعتام عدسة العين.

قد يؤدي فيتامين (هـ) أيضا إلى إبطاء تطور التنكس البقعي المرتبط بالعمر وتعزيز الصحة الخلوية، علاوة على ذلك، يحسن وظيفة المناعة.

* هل يمكن أن تؤثر الكريمة الحامضة على وزنك؟

عند تناولها باعتدال، من غير المرجح أن يكون للكريمة الحامضة أي آثار كبيرة على وزنك؛ لا بل قد تساعدك على فقدان الوزن، ومع ذلك، فإن الكميات الكبيرة والزائدة قد تقوم بالعكس،
إذا كنت من محبي الكريمة الحامضة وتتناولها باستمرار، فقد تُسبب لك مدخولا عاليا من السعرات الحرارية، وقد يكون أكبر من استطاعة جسمك على حرقه، وفي هذه الحالة، زيادة وزنك هو أمر محتمل بنسبة كبيرة.

* هل يمكن أن ترفع القشدة الحامضة نسبة الكوليسترول؟

تحتوي منتجات الألبان هذه على 23.3 غراما من الدهون المشبعة لكل كوب - وهذا يمثل حوالي 117% من الحد الأقصى للقيمة اليومية، وتوصي جمعية القلب الأميركية (AHA) بتناول ما لا يزيد عن 13 غراما من الدهون المشبعة يوميا في نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري، وعند تناولها بكميات كبيرة، قد ترفع الدهون المشبعة مستويات الكوليسترول في الدم وتؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

لا تزيد الدهون المشبعة من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية (CHD)، وفقًا لدراسة نُشرت في إبريل 2017 في دورية Annals of Nutrition & Metabolism، ومع ذلك، فإن استبداله بالدهون المتعددة غير المشبعة يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر أمراض الشرايين التاجية.

وفقًا لتحليل نشر في أبريل 2017 في المجلة الأوروبية لعلم قد تساعد منتجات الألبان المخمرة في الحماية من أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية.

* السلبيات المحتملة وأضرار الكريمة الحامضة

  • نسبة مرتفعة من الدهون المشبعة

الدهون المشبعة هي الدهون السائدة في الكريمة الحامضة، وفي الواقع، حوالي نصف السعرات الحرارية فيها تأتي من الدهون المشبعة. وقد يؤدي الإفراط في تناول الدهون المشبعة إلى زيادة الكوليسترول الضار (LDL)، وعندما تصبح هذه المستويات مرتفعة للغاية، فقد يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب مع مرور الوقت، وتوصي جمعية القلب الأميركية بالحد من تناولك للدهون المشبعة إلى 5-6% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية، أو حوالي 11-13 جرام لمن يتبع نظاما غذائيا يحتوي على 2000 سعرة حرارية يوميا.

فكّر في تناول الكريمة الحامضة باعتدال، وحاول أن تنوع من مصادر الدهون في نظامك الغذائي.
  • غير مناسبة لجميع الحميات الغذائية

نظرا لأن الكريمة الحامضة مصنوعة من الحليب البقري، فإنها لا تتناسب مع جميع الأنظمة الغذائية. يجب تجنبها إذا كان لديك حساسية من حليب البقر أو عدم تحمل اللاكتوز (السكر الموجود في الحليب).

* هل يجب أن تأكلها؟

في النهاية، الأمر متروك لك لتضمين الكريمة الحامضة في نظامك الغذائي، وعلى الرغم من أنها صحية تماما، إلا أن تناول الكثير منها قد يكون ضارا. بصفة عامة، تناولها ليس سيئا بالنسبة لك. في بعض الحالات، قد تساعدك الكريمة الحامضة على تناول المزيد من الأطعمة المغذية مثل الخضار والبقوليات. في المقابل، إذا وجدت نفسك تأكلها بكميات كبيرة، فمن الممكن أن تتجاوز السعرات الحرارية المسموحة، لذلك قد لا تكون الخيار الأفضل لك.

* التخزين وسلامة الغذاء (كيفية تخزينها)

  1. الكريمة الحامضة هي منتج قابل للتلف (لا يمكن تخزينه على المدى الطويل) لذا يجب أن يتم تخزين القشدة الحامضة في الثلاجة، إذ تتأكسد جميع منتجات الألبان في درجة حرارة الغرفة بسرعة كبيرة.
  2. يجب استخدام ملعقة نظيفة وجافة عند تناول الكريمة الحامضة لأن استخدام ملعقة رطبة، سيؤدي إلى تقليل العمر الافتراضي لها بشكل كبير.
  3. لا يجب ترك عبوة الكريمة الحامضة مفتوحة أثناء التخزين لأن ذلك له تأثير ضار على صحة وسلامة المنتج.
  4. لا يوصى بتخزين الكريمة الحامضة في حاويات بلاستيكية، يجب وضع المنتج في حاوية زجاجية مع غطاء مباشرة بعد فتح العبوة.
  5. متوسط العمر الافتراضي للقشدة الحامضة هو 10 أيام، ومع ذلك، هناك عدد من الفروق الدقيقة التي يمكن أن تغير هذا المؤشر، وعلى سبيل المثال، درجة حرارة تخزين المنتج، ومحتوياته من الدهون وخصائص تكوينها.
في درجة حرارة من +6 إلى +8 درجات يتم تخزين الكريم الحامض 10 أيام، وعند درجة حرارة قريبة من 0 درجة يمكن تخزينها لأكثر من 10 أيام (يمكن أن تصل مدة الصلاحية إلى 30 يومًا حتى إذا لم يتم فتح العبوة)؛ وفى حالة ترك العبوة مفتوحة دون غلقها فإن فترة الصلاحية تكون 3 أيام بصرف النظر عن درجة حرارة الحفظ.

* الخلاصة

الكريمة الحامضة مصنوعة من القشدة المخمرة، تحتوي على العديد من المغذيات (العناصر الغذائية) المهمة، ولكن نظراً إلى أنها تعتبر من المقبلات بشكل أساسي، فإنها لا تقدم الكثير من المُغذيات في وجبة واحدة.

قد تعزز من امتصاصك للفيتامينات الذوابة في الدهون، كما أن بعض أنواعها تحتوي على البروبيوتيك، وعلى الرغم من ذلك، لا تزال تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون المشبعة والسعرات الحرارية، ويمكنك تضمينها كجزء من نظام غذائي متوازن، ولكن تأكد من تناولها باعتدال إلى جانب مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة لدعم الصحة بشكل مثالي.


المصادر
- Healthline: Is Sour Cream Healthy? Nutrients and Benefits.
Sour Cream Nutrition Facts and Health Benefits - Verywell Fit
8 Fatty Foods With Health Benefits | Men's Health
آخر تعديل بتاريخ 13 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية