تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

إذا جرى تشخيص حالتك أخيراً بالأصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، فمن المحتمل أنه جرى إخبارك بأنك بحاجة إلى تحسين عاداتك الغذائية، وقد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي تغذية لوضع خطة نظام غذائي شخصية.

طبعاً لا يعالج النظام الغذائي الصحي هذه الحالة ولكنه يمكن أن يساعد جسمك على مقاومة الالتهابات، ويمكن للأكل الصحي أن يجعلك تشعر بتحسن أيضاً.

سنقدم في هذا المقال جملةً من النصائح الغذائية الصحية لمساعدة مرضى الانسداد الرئوي المزمن.

* ما هو مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

مرض الانسداد الرئوي المزمن هو مجموعة من أمراض الرئة التقدمية، وأكثر هذه الأمراض شيوعاً هو انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، ويعاني العديد من الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن من كلتا الحالتين.

يمكن أن يؤدي عدم علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن إلى تفاقم المرض بشكل أسرع ومشاكل القلب وتفاقم التهابات الجهاز التنفسي.

* ما هي أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

يجعل مرض الانسداد الرئوي المزمن التنفس أكثر صعوبة، وقد تكون الأعراض خفيفة في البداية، تبدأ بسعال متقطع وضيق في التنفس، ومع تقدمه، يمكن أن تصبح الأعراض أكثر ثباتاً وصولاً إلى الحالة التي يصبح فيها التنفس صعباً بشكل متزايد.

قد يواجه المريض أزيزاً وضيقاً في الصدر أو تكون لديه زيادة في إنتاج البلغم، ويعاني بعض الأشخاص المصابين من نوبات تفاقم حادة.

* ما الذي يسبب مرض الانسداد الرئوي المزمن؟

يبلغ عمر معظم المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن 40 عاماً ولديهم تاريخ من التدخين على الأقل، وكلما زادت مدة استخدام منتجات التبغ التي تدخنها، زاد خطر إصابتك بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

بالإضافة إلى دخان السجائر، يمكن أن يتسبب دخان السيجار ودخان الغليون والتدخين السلبي في الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، ويكون خطر الإصابة أكبر إذا كنت تعاني من الربو وتدخن.

يمكن أن يحدث مرض الانسداد الرئوي المزمن عند التعرض للمواد الكيميائية والأبخرة في مكان العمل، ويمكن أن يتسبب التعرض طويل الأمد لتلوث الهواء واستنشاق الغبار أيضاً في الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

في البلدان النامية، إلى جانب دخان التبغ، غالباً ما تكون المنازل سيئة التهوية، ما يجبر العائلات على استنشاق أبخرة من حرق الوقود المستخدم للطهي والتدفئة.

قد يكون هناك استعداد وراثي لتطوير مرض الانسداد الرئوي المزمن. ما يصل إلى 5% من الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن لديهم نقص في بروتين يسمى ألفا -1 أنتيتريبسين alpha-1-antitrypsin.

* النظام الغذائي الأنسب لمرض الانسداد الرئوي المزمن

يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات إلى انخفاض إنتاج ثاني أكسيد الكربون، الأمر الذي يساعد الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن على إدارة صحتهم بشكل أفضل.

وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة Lung في عام 2015، كان لدى الأشخاص الأصحاء الذين يتبعون نظاما غذائيا كيتونيا ناتج أقل من ثاني أكسيد الكربون وضغط جزئي لثاني أكسيد الكربون (PETCO2) مقارنة بأولئك الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الأبحاث التي أجريت عام 2003 تحسناً لدى الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن الذين تناولوا مكملات عالية الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات بدلاً من تناول نظام غذائي عالي الكربوهيدرات.

حتى عند تقليل الكربوهيدرات، يجب أن يشمل النظام الغذائي الصحي مجموعة متنوعة من الأطعمة الآتية:
  • الأطعمة الغنية بالبروتين

تناول أطعمة غنية بالبروتين وعالية الجودة، مثل لحوم الحيوانات التي تتغذى على الأعشاب، والدواجن والبيض والأسماك الزيتية، مثل السلمون والماكريل والسردين.

  • الكربوهيدرات المعقدة

إذا قمت بتضمين الكربوهيدرات في نظامك الغذائي، فاختر الكربوهيدرات المعقدة. هذه الأطعمة غنية بالألياف، ما يساعد على تحسين وظيفة الجهاز الهضمي وإدارة السكر في الدم. وتشمل:

  1. البازيلاء.
  2. النخالة.
  3. البطاطس بالقشر.
  4. العدس.
  5. الكينوا.
  6. الفاصولياء.
  7. الشوفان.
  8. الشعير.
  • المنتجات الطازجة

تحوي الفواكه والخضروات الطازجة على فيتامينات ومعادن وألياف أساسية، وستساعد هذه العناصر الغذائية في الحفاظ على صحة جسمك، والخضروات غير النشوية (جميعها باستثناء البازلاء والبطاطس والذرة) تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، لذا يمكن تضمينها في جميع الأنظمة الغذائية.

  • الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

البوتاسيوم حيوي لوظيفة الرئة، لذلك يمكن أن يسبب نقص البوتاسيوم مشاكل في التنفس. حاول تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم الآتية:

  1. خضروات ذات أوراق داكنة.
  2. أفوكادو.
  3. طماطم.
  4. نبات الهليون.
  5. البنجر.
  6. بطاطا.
  7. موز.
  8. البرتقال.

وهي مفيدة بشكل خاص إذا وصف لك اختصاصي التغذية أو الطبيب دواءً مدراً للبول.

  • الدهون الصحية

عند اختيار نظام غذائي عالي الدهون، بدلاً من اختيار الأطعمة المقلية، اختر الوجبات الخفيفة والوجبات التي تحتوي على دهون، مثل الأفوكادو والمكسرات والبذور وجوز الهند وزيت جوز الهند والزيتون وزيت الزيتون والأسماك الدهنية والجبن. ستوفر هذه الأطعمة المزيد من التغذية الشاملة، خاصة على المدى الطويل.

هذا وتشير الأدلة العلمية المتاحة لمراجعة أجريت عام 2019 إلى أن بعض الأطعمة والمغذيات - خاصة تلك التي تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات - التي تستهلك في مجموعات في شكل أنماط غذائية متوازنة، ترتبط بوظيفة رئوية أفضل، ورئة أقل انخفاض وظيفة، وتقليل خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

* اعرف ما يجب تجنبه

يمكن أن تسبب بعض الأطعمة مشاكل، مثل الغازات والانتفاخ، أو قد تكون لها قيمة غذائية قليلة أو معدومة. تشمل الأطعمة التي يجب تجنبها أو تقليلها ما يأتي:
  • الملح

يؤدي تناول الكثير من الصوديوم أو الملح في نظامك الغذائي إلى احتباس الماء، ما قد يؤثر على قدرتك على التنفس. قم بإزالة الملح من على المائدة ولا تضِف الملح إلى طبخك. استخدم الأعشاب والتوابل غير المملحة لتذوق الطعام بدلاً من ذلك.

استشر اختصاصي التغذية بشأن بدائل الملح منخفضة الصوديوم، فهي قد تحتوي على مكونات يمكن أن تؤثر سلباً على صحتك.

مع ما يعتقده الكثير من الناس، فإن معظم تناول الصوديوم لا يأتي من ملح الطعام، بل يأتي مما هو موجود بالفعل في الطعام.

تأكد من التحقق من ملصقات الأطعمة التي تشتريها، ويجب ألا تحتوي وجباتك الخفيفة على أكثر من 300 مليغرام من الصوديوم لكل وجبة، ويجب ألا تحتوي الوجبات الكاملة على أكثر من 600 مليغرام.

  • بعض الفواكه

قد يسبب التفاح والفاكهة ذات النواة، مثل المشمش والخوخ أو البرقوق والبطيخ، النفخة والغازات لدى بعض الأشخاص بسبب الكربوهيدرات القابلة للتخمير، وقد يؤدي هذا إلى مشاكل في التنفس لدى الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

بدلاً من ذلك، يمكنك التركيز على فواكه منخفضة التخمير أو منخفضة، مثل التوت والأناناس والعنب، ومع ذلك، إذا لم تكن هذه الأطعمة مشكلة بالنسبة لك وكان هدف الكربوهيدرات يسمح لك بتناول الفاكهة، فيمكنك تضمينها في نظامك الغذائي.

  • بعض الخضار والبقوليات

هناك قائمة طويلة من الخضروات والبقوليات المعروفة بأنها تسبب النفخة والغازات. ما يهم هو كيف يعمل جسمك. وقد ترغب في مراقبة تناولك للأطعمة أدناه. ومع ذلك، يمكنك الاستمرار في الاستمتاع بها إذا لم تسبب مشكلة لك:

  1. الفاصولياء
  2. الكرنب
  3. القرنبيط
  4. حبوب ذرة
  5. الكراث
  6. بعض العدس
  7. البصل
  8. البازيلاء

قد يسبب فول الصويا الغازات أيضاً.

  • منتجات الألبان

يجد بعض الناس أن منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن، تجعل البلغم أكثر كثافة. ومع ذلك، إذا كانت هذه المنتجات لا تجعل البلغم أسوأ، يمكنك الاستمرار في تناولها.

  • شوكولاتة

تحتوي الشوكولاتة على مادة الكافيين، والتي قد تتداخل مع أدويتك. استشر طبيبك لمعرفة ما إذا كان يجب عليك تجنب أو الحد من تناولك لها.

  • الأطعمة المقلية

الأطعمة المقلية أو الدهنية يمكن أن تسبب الغازات وعسر الهضم. قد تتسبب الأطعمة الغنية بالتوابل أيضاً في الشعور بعدم الراحة وقد تؤثر على تنفسك. تجنب هذه الأطعمة قدر الإمكان.

* راقب ما تشربه

يجب أن يحاول الأشخاص المصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن شرب الكثير من السوائل على مدار اليوم، ويوصى بتناول نحو ستة إلى ثمانية أكواب سعة 8 أونصات من المشروبات الخالية من الكافيين يومياً، ويحافظ الترطيب الكافي على المخاط رقيقاً ويجعل السعال أسهل.

قلل من الكافيين أو تجنبه تماماً، لأنه قد يتداخل مع أدويتك، وتشمل المشروبات المحتوية على الكافيين القهوة والشاي والصودا ومشروبات الطاقة مثل ريد بول.

ويُنصح بتجنب المشروبات الكحولية أو الحد منها، لأنها يمكن أن تتفاعل مع الأدوية، وقد يؤدي الكحول أيضاً إلى إبطاء معدل التنفس ويجعل السعال أكثر صعوبة.

وبالمثل، تحدث إلى طبيبك إذا كنت قد شخصت بالإصابة بمشاكل في القلب وكذلك بمرض الانسداد الرئوي المزمن، وفي بعض الأحيان يكون من الضروري للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب الحد من تناول السوائل.

* راقب وزنك في كلا الاتجاهين

يميل الأشخاص المصابون بالتهاب الشعب الهوائية المزمن إلى الإصابة بالسمنة، بينما يميل المصابون بالانتفاخ الرئوي إلى نقص الوزن، وهذا يجعل تقييم النظام الغذائي والتغذية جزءاً حيوياً من علاج مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن

في هذه الحالة يعمل قلبك ورئتاك بجهد أكبر، ما يجعل التنفس أكثر صعوبة. قد يؤدي الوزن الزائد للجسم أيضاً إلى زيادة الحاجة إلى الأكسجين.

يمكن لطبيبك أو اختصاصي التغذية أن ينصحك بكيفية تحقيق وزن صحي أكثر من خلال اتباع خطة طعام مخصصة وبرنامج تمارين يمكن تحقيقه.

  • إذا كنت تعاني من نقص الوزن

بعض أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن، مثل قلة الشهية أو الاكتئاب أو الشعور بالتوعك بشكل عام، يمكن أن تسبب لك نقصاً في الوزن. إذا كنت تعاني من نقص الوزن، فقد تشعر بالضعف والتعب أو تكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

يتطلب منك مرض الانسداد الرئوي المزمن استخدام المزيد من الطاقة عند التنفس. وفقاً لعيادة كليفلاند، قد يحرق الشخص المصاب بمرض الانسداد الرئوي المزمن ما يصل إلى 10 أضعاف السعرات الحرارية عند التنفس مقارنة بالشخص غير المصاب.

إذا كنت تعاني من نقص الوزن، فأنت بحاجة إلى تضمين وجبات خفيفة صحية وعالية السعرات الحرارية في نظامك الغذائي. تشمل العناصر التي يجب إضافتها ما يأتي:

  1. الحليب.
  2. البيض.
  3. الشوفان والكينوا والفول.
  4. الجبنة.
  5. الأفوكادو.
  6. المكسرات وزبدة الجوز.
  7. الزيوت.
  8. الغرنولا.

* كن مستعداً لوجبة الطعام

يمكن أن يكون التعايش مع مرض الانسداد الرئوي المزمن صعبا، لذلك من المهم جعل إعداد الطعام عملية سهلة وخالية من الإجهاد. اجعل وقت الوجبات أسهل، وشجع شهيتك إذا كنت تعاني من نقص الوزن، والتزم ببرنامج الأكل الصحي باتباع الإرشادات العامة التالية:
  • تناول وجبات صغيرة

حاول تناول خمس إلى ست وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة. قد يساعدك تناول وجبات صغيرة على تجنب ملء معدتك كثيراً وإعطاء رئتيك مساحة كافية للتوسع، ما يجعل التنفس أسهل.

  • تناول وجبتك الرئيسية في وقت مبكر

حاول أن تأكل وجبتك الرئيسية في وقت مبكر من اليوم. سيعزز هذا مستويات الطاقة لديك طوال اليوم.

  • اختر أطعمة سهلة وسريعة

اختر الأطعمة سريعة وسهلة التحضير. سيساعدك هذا على تجنب إهدار الطاقة. اجلس عند تحضير وجبات الطعام حتى لا تشعر بالتعب الشديد لتناول الطعام واطلب من العائلة والأصدقاء مساعدتك في تحضير الوجبة إذا لزم الأمر.

  • ريِّح نفسك

اجلس بشكل مريح على كرسي مرتفع الظهر عند تناول الطعام لتجنب زيادة الضغط على رئتيك.

  • اصنع ما يكفي لبقايا الطعام

عند إعداد وجبة، قم بإعداد كمية كبيرة من الطعام بحيث يمكنك تبريدها أو تجميدها لوقت لاحق والحصول على وجبات مغذية عندما تشعر بالتعب الشديد ولا تستطيع الطهي.

* تغيير نمط الحياة

قد تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة أيضاً في تخفيف الأعراض أو توفير الراحة:
  1. إذا كنت تدخن، توقف عن التدخين. يمكن لطبيبك أن يوصي بالمنتجات المناسبة أو خدمات الدعم. وتجنب بقدر الإمكان التدخين السلبي والأبخرة الكيميائية.
  2. احصل على التغذية التي يحتاجها جسمك. اعمل مع طبيبك أو اختصاصي التغذية على وضع خطة غذائية صحية.
  3. تحدث إلى طبيبك حول مقدار التمارين الآمنة بالنسبة لك.

* الخلاصة

عندما تكون مصاباً بمرض الانسداد الرئوي المزمن من المهم أن تبقى منتبهاً لصحتك العامة، والتغذية جزء كبير من ذلك. يمكن أن يساعدك التخطيط لوجبات خفيفة صحية مع التركيز على زيادة تناول الدهون في إدارة الأعراض وتقليل المضاعفات.


المصادر
Everything You Need to Know About Chronic Obstructive Pulmonary Disease (COPD)
Role of Diet in Chronic Obstructive PulmonaryDisease Prevention and Treatment
COPD Nutrition Guide: 5 Diet Tips for People with Chronic Obstructive Pulmonary Disease

آخر تعديل بتاريخ 2 يونيو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية