تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعتبر البيتزا واحدة من أكثر الأطباق الشعبية في العالم، يأكلها الناس بسهولة وهم جالسون أو على الماشي، وتشتهر البيتزا بأنها محبوبة، وشهية، ولذيذة، وفي متناول اليد في أي مكان تقريباً، بألوان وأشكال ومكونات وصلصات مختلفة يسيل لها اللعاب، وكل هذا مقابل بضعة دولارات، ما جعل كل فئات المجتمع، صغاراً وكباراً، يلهثون وراءها.

فإذا كنت وعائلتك، وخاصة أولادك، من محبي البيتزا التجارية، طازجة كانت أم مجمدة، وتأكلونها بانتظام، فقد حان الأوان لكي تضع فرمانا عائليا يقضي بالتقليل من استهلاكها لأسباب عديدة، تعالوا نلقي الضوء عليها.

* الأسباب التي يجب أن تدفع إلى الحد من أكل البيتزا

معظم الناس، إن لم نقل الكل، لا يعرفون أن البيتزا يمكن أن تكون غير صحية، خاصة تلك الأصناف التجارية التي يتم ابتياعها على الماشي أو في مطاعم الوجبات السريعة، فهي تتألف من مكونات تجعل منها غير مناسبة للصحة لا شكلا ولا مضمونا لأنها:
  • تضم الكثير من الكربوهيدرات المكررة

إذ غالبا ما يتم تحضير عجينة البيتزا من الدقيق المكرر المصنوع من الحبوب المقشورة التي تفتقر إلى المغذيات الضرورية للجسم مثل الألياف والفيتامينات والمعادن.

يستخدم الجسم الكربوهيدرات المكررة بصورة آنية للحصول على دفعة قصيرة من الطاقة التي لا تلبث أن تتلاشى بسرعة، فيضطر معها الشخص إلى تناول المزيد من الطعام للحصول على الطاقة، وبالتالي إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية التي تتسبب في زيادة شحوم البطن والوزن التي يمكن أن تفضي إلى مشاكل صحية عديدة:

  1. أمراض القلب.
  2. الداء السكري النوع الثاني.
  3. السكتة الدماغية.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. داء الربو.
  6. آلام في الظهر.
  7. التهاب المفاصل.

لقد ثبت أن الذين يتناولون الكربوهيدرات المكررة بصورة منتظمة، كتلك الموجودة في البيتزا، هم أكثر عرضة للإصابة بدهون البطن. وجدت دراسة أجريت على أكثر من 1350 شخصا، أن أولئك الذين يستهلكون أكثر من 70 غراما من المنتجات الجاهزة يوميا مثل البيتزا، كانوا أكثر عرضة لتكدس الشحوم في البطن مقارنة بأولئك الذين تناولوا أقل من 70 غراما في اليوم.

  • تضم الكثير من الدهون المشبعة

وتأتي هذه الدهون إما من الجبن أو من اللحوم الحمراء أو من مشتقات الحليب الأخرى الكاملة الدسم، وتعد الدهون المشبعة من أهم المصادر التي ترفع مستوى الكوليسترول السيئ الذي يشعل فتيل الأمراض القلبية الوعائية.

  • تضم نسبة عالية من الملح

فالمعروف أن زيادة استهلاك الملح ترفع من أرقام ضغط الدم ما يفتح الباب على مصراعيه أمام وقوع مخاطر قلبية ودماغية وعائية لا لزوم لها. توصي جمعية القلب الأميركية بعدم تناول أكثر من 1500 مليغرام من الملح يوميا، غير أنه في أيام البيتزا، يبلغ متوسط الاستهلاك اليومي حوالى 3400 مليغرام، وهذا ما يجعل النظام الغذائي يتحول من سيئ الى أسوأ.

  • تضم مكونات غير صحية

مثل الملونات الصناعية، وشراب الذرة عالي الفركتوز، ومواد حافظة، ودهون متحولة وغيرها من المكونات غير الصحية.

* البيتزا والأطفال والمراهقون

تعتبر البيتزا غير الصحية مساهما رئيسيا في سوء التغذية عند صغار السن، وفي بلاد العم سام يعاني الكثير من الأطفال والمراهقين من الزيادة في الوزن والسمنة، وتعتبر البيتزا أحد أهم المتهمين لدرجة أن بعض الباحثين طالب بضمها إلى صف المشروبات السكرية والوجبات السريعة لأنها تشكل مصدرا بارزا للسعرات الحرارية، وأن الأطفال والمراهقين يأكلونها بشكل متكرر مقارنة بالبالغين، الأمر الذي يجعلهم ينهلون المزيد من الطاقة والدهون والملح، من هنا دعوة الباحثين إلى عدم تناول الأطفال أكثر من شريحة أو شريحتين من البيتزا في الوجبة الواحدة على أن يقترن ذلك بالسلطة عوضا عن تناول طعام آخر يعج بالسعرات الحرارية.

وفي هذا الإطار، تقول الدكتورة ليز.م. باول، أستاذة الصحة العامة ومديرة مركز أبحاث الوقاية بجامعة إلينوي في شيكاغو الأميركية، التي شاركت في دراسة عن البيتزا والشباب الأميركي: "البيتزا ليست فقط من الأشياء التي يأكلها الأطفال والمراهقون في أغلب الأحيان، بل هي تحتوي على سعرات حرارية إضافية، ودهون زائدة، وملح".

وتتابع باول قائلة: "يجب على الآباء أن يعملوا على الحد من استهلاك البيتزا، خاصة كوجبة خفيفة، إذ ثبت أن لها تأثيرا سلبيا على واردات الأطفال من السعرات الحرارية".

وعندما قامت باول وزملاؤها بإلقاء نظرة فاحصة على بيانات النظم الغذائية للأطفال والمراهقين الذين تراوحت أعمارهم بين عامين و19 عاما، لاحظوا أنه في الأيام التي يتم فيها أكل البيتزا يستهلك المراهقون وسطيا 230 سعرة حرارية إضافية، مقابل 84 سعرة حرارية إضافية في المتوسط للأطفال الأصغر سنا، مقارنة مع الأيام التي لا يأكلون فيها البيتزا، فماذا يعني هذا بالنسبة إلى الوزن؟

إذا قمنا بعملية حسابية، فإن تلك السعرات الفائضة ستتم ترجمتها في آخر السنة إلى أرطال وزن إضافية تأتي فقط من الأكل المتكرر للبيتزا، من هنا أهمية الحرص الشديد من قبل الأهل والمعنيين بهذا الموضوع بعدم جعل البيتزا جزءا شائعا من وجبات الأطفال والمراهقين، والعمل على تحسين المحتوى الغذائي فيها كي تصبح بيتزا أكثر صحية.

* مسك الختام

من أجل صحتك وصحة أطفالك حبذا لو تم تحضير البيتزا في المنزل، فهذا يتيح لك التحكم في مكوناتها لجعلها أكثر صحية ويستمتع بها الجميع. اصنع عجينة رقيقة من الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات، واستعمل صلصة الطماطم الطبيعية المبهرة بالزعتر والثوم بدل الملح، وضع كمية قليلة من الجبن، أو استعمل الجبن القليل الدسم. استخدم كمية كبيرة من الخضار، وتجنب اللحوم الغنية بالدهون المشبعة، وأضف الزيتون الأسود غير المملح للحصول على الدهون غير المشبعة الصحية للقلب، ولا بأس أن تستمع بشريحة بيتزا تجارية من حين الى آخر، ولكن حذار ثم حذار أن تتناولها بانتظام.


المصادر:
Get Healthy: Eat Better, Eat Less Pizza
Is Pizza Healthy? Nutrition Tips for Pizza Lovers
Refined carbs: What they are, and how to avoid them
Why Is Pizza Junk Food? - Healthy Eating
Parents Should Limit Kids' Pizza Consumption

آخر تعديل بتاريخ 7 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية