تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

لا تعد بذور الفستق الحلبي لذيذة وممتعة للأكل وحسب؛ ولكنها أيضاً صحية جداً. إذْ تحتوي بذور شجرة الفستق الحلبي الصالحة للأكل على دهون صحية، وهي مصدر جيد للبروتين والألياف ومضادات الأكسدة، كما أنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية، ويمكن أن تساعد في إنقاص الوزن وصحة القلب والأمعاء.

ومن المثير للاهتمام أن الناس كانوا يأكلون الفستق الحلبي منذ 7000 عام قبل الميلاد. في الوقت الحاضر، يحظى بشعبية كبيرة في العديد من الأطباق، بما في ذلك الآيس كريم والحلويات، وسنتعرف في هذا المقال على 12 فائدة صحية قائمة على الأدلة العلمية للفستق الحلبي.

* القيمة الغذائية للفستق

الفستق غني بالعناصر الغذائية المهمة لصحتك، حيث تحتوي كل 1 أونصة (28 غراما) من الفستق الحلبي على ما يأتي:
  1. السعرات الحرارية: 159
  2. الكربوهيدرات: 8 غرامات
  3. الألياف: 3 غرامات
  4. البروتين: 6 غرامات
  5. الدهون: 13 غراما (90٪ دهون غير مشبعة)
  6. البوتاسيوم: 6٪ من الكمية المرجعية اليومية (RDI).
  7. الفوسفور: 11٪ من RDI
  8. فيتامين B6: 28٪ من RDI
  9. الثيامين: 21٪ من RDI
  10. النحاس: 41٪ من RDI
  11. المنغنيز: 15٪ من RDI
والجدير بالذكر أن الفستق الحلبي هو أحد أكثر الأطعمة الغنية بفيتامين B6، وهو فيتامين مهم للعديد من وظائف الجسم، بما في ذلك تنظيم نسبة السكر في الدم وتكوين الهيموغلوبين.
كما أنه غني بالبوتاسيوم، حيث تحتوي أوقية واحدة على كمية من البوتاسيوم أكثر من نصف حبة موز كبيرة.

* الفوائد الصحية لتناول الفستق الحلبي

  • فيه نسبة عالية من مضادات الأكسدة

تمنع مضادات الأكسدة تلف الخلايا، وتقوم بدور رئيسي في الحد من مخاطر الإصابة بالأمراض، مثل السرطان، ويحتوي الفستق الحلبي على مضادات أكسدة أكثر من معظم المكسرات والبذور الأخرى.

في دراسة واحدة مدتها 4 أسابيع، كان لدى المشاركين الذين تناولوا حصة واحدة أو حصتين من الفستق الحلبي يومياً مستويات أعلى من اللوتين وبيتا توكوفيرول، مقارنة بالمشاركين الذين لم يأكلوا الفستق الحلبي.

علاوة على ذلك، فإن مجموعتين من أكثر مجموعات مضادات الأكسدة في الفستق الحلبي وفرة - البوليفينول والتوكوفيرول - قد تساعدان في الحماية من السرطان وأمراض القلب.
ومن المثير للاهتمام أن مضادات الأكسدة الموجودة في الفستق الحلبي يمكن الوصول إليها بسهولة في المعدة، أي يجري امتصاصها أثناء الهضم. 

وقد نشر العلماء في عام 2017 بحثاً بيّن أن تحميص المكسرات لا يؤثر على فوائدها الصحية في ما يتعلق بالوقاية من سرطان القولون.

  • فقير بالسعرات الحرارية وغني بالبروتين

لحسن الحظ، يعتبر الفستق الحلبي من أقل أنواع المكسرات من ناحية السعرات الحرارية. إذْ تحتوي أونصة واحدة (28 غراماً) من الفستق الحلبي على 159 سعرة حرارية، مقارنة بـ 185 سعرة حرارية في الجوز.

مع وجود البروتين الذي يشكل نحو 20٪ من وزنه، يحتل الفستق الحلبي المرتبة الثانية بعد اللوز عندما يتعلق الأمر بمحتوى البروتين.

كما أنه يحتوي على نسبة أعلى من الأحماض الأمينية الأساسية - اللبنات الأساسية للبروتين - أكثر من أي نوع آخر من المكسرات، وتعتبر هذه الأحماض الأمينية ضرورية لأن جسمك لا يستطيع صنعها، لذلك يجب أن تحصل عليها من نظامك الغذائي.

أحد هذه الأحماض الأمينية شبه الأساسية هو (ل-أرجينين)، والذي يمثل 2٪ من الأحماض الأمينية في الفستق الحلبي، ويجري تحويله إلى أكسيد النيتريك في جسمك، وهو مركب يتسبب في تمدد الأوعية الدموية، مما يساعد على تدفق الدم.

  • قد يساعد في إنقاص الوزن

في حين أن القليل من الدراسات قد نظرت في آثار الفستق الحلبي على الوزن، إلا أن تلك الموجودة واعدة. فالفستق الحلبي غني بالألياف والبروتين، وكلاهما يزيد الشعور بالامتلاء ويساعدك على تناول كميات أقل.

في برنامج واحد لفقدان الوزن مدته 12 أسبوعاً، كان لدى أولئك الذين تناولوا 1.9 أوقية (53 غراماً) من الفستق الحلبي يومياً كوجبة خفيفة بعد الظهر ضعف في مؤشر كتلة الجسم، مقارنة بمن تناولوا 2 أوقية من المعجنات يومياً.

وأظهرت دراسة أخرى استمرت 24 أسبوعاً على الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أن أولئك الذين تناولوا 20٪ من السعرات الحرارية من الفستق الحلبي فقدوا (1.5 سم) من محيط خصرهم أكثر من أولئك الذين لم يأكلوا الفستق الحلبي.

أحد العوامل التي قد تساهم في خصائص فقدان الوزن للفستق الحلبي هو أن محتواه الدهني قد لا يتم امتصاصه بالكامل. فقد أظهرت الدراسات سوء امتصاص الدهون من المكسرات. وذلك لأن جزءاً من محتواها الدهني عالق داخل جدران خلاياها، مما يمنع هضمها في الأمعاء.

علاوة على ذلك، الفستق الحلبي مفيد للأكل اليقظ، حيث يستغرق تقشير المكسرات وقتًا ويبطئ معدل الأكل. تمنحك القشور المتبقية أيضاً فكرة بصرية عن عدد المكسرات التي تناولتها. وقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأفراد الذين تناولوا الفستق الحلبي غير المقشر يستهلكون سعرات حرارية أقل بنسبة 41٪ من الأفراد الذين تناولوا الفستق الحلبي المقشّر.

  • يعزز بكتيريا الأمعاء الصحية

يحتوي الفستق الحلبي على نسبة عالية من الألياف تقدر بـ 3 غرامات. وتنتقل الألياف عبر الجهاز الهضمي في الغالب غير مهضومة، ويُهضم بعض أنواع الألياف بواسطة البكتيريا الجيدة في أمعائك، وتعمل كمواد حيوية. ثم تقوم بكتيريا الأمعاء بتخمير الألياف وتحويلها إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة، والتي قد يكون لها العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي والسرطان وأمراض القلب.

وفقًا لدراسة صغيرة عام 2012، فإن تناول الفستق الحلبي قد يزيد من مستويات البكتيريا المفيدة في الأمعاء. في الدراسة، تناول المتطوعون نظاماً غذائياً قياسياً إما 0 أونصة أو 1.5 أونصة أو 3 أونصات من الفستق الحلبي أو اللوز، جمع الباحثون عينات من البراز ووجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا ما يصل إلى 3 أونصات من الفستق الحلبي يومياً أظهروا زيادة في عدد بكتيريا الأمعاء التي يحتمل أن تكون مفيدة، أكثر بكثير من أولئك الذين تناولوا اللوز.

  • قد يخفض الكولسترول وضغط الدم

قد يقلل الفستق الحلبي من خطر الإصابة بأمراض القلب بطرائق مختلفة. فقد يخفض نسبة الكوليسترول في الدم ويحسن ضغط الدم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

فقد وجدت مراجعة لـ 21 دراسة أن تناول الفستق الحلبي قلل من الحد الأعلى لضغط الدم بمقدار 1.82 (ملم / زئبقي) والحد الأدنى بمقدار 0.8 (ملم / زئبقي).

  • قد يعزز صحة الأوعية الدموية

من المهم أن تعمل البطانة الداخلية للأوعية الدموية بشكل صحيح، حيث إنّ الخلل البطاني هو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب. ويتميز ضعف بطانة الأوعية الدموية بانخفاض توسع الأوعية، مما يقلل من تدفق الدم. ويقوم أكسيد النيتريك مركب بدورٍ مهمٍ في توسع الأوعية. إذْ يتسبب في تمدد الأوعية الدموية عن طريق إرسال إشارة إلى استرخاء الخلايا الملساء في البطانة.

يعد الفستق الحلبي مصدرا كبيرا للحمض الأميني (ل-أرجينين)، والذي يتحول إلى أكسيد النيتريك في الجسم. لذلك، فهو يقوم بدورٍ مهمٍ في تعزيز صحة الأوعية الدموية.

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 42 مريضاً تناولوا 1.5 أوقية (40 غراماً) من الفستق الحلبي يومياً لمدة 3 أشهر تحسناً في علامات وظيفة البطانة وتيبس الأوعية الدموية.

  • قد يساعد في خفض نسبة السكر في الدم

مع احتوائه على نسبة كربوهيدرات أعلى من معظم المكسرات، إلا أن الفستق الحلبي يحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، أي لا يسبب ارتفاعاً كبيراً في نسبة السكر في الدم.
في دراسة مدتها 12 أسبوعاً، أظهر الأفراد المصابون بداء السكري من النوع الثاني انخفاضاً بنسبة 9٪ في سكر الدم الصائم بعد تناول 0.9 أوقية (25 غراماً) من الفستق الحلبي كوجبة خفيفة مرتين يومياً.

لذلك، فإن مجرد إضافة الفستق الحلبي إلى نظامك الغذائي قد يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم على المدى الطويل.

  • جيد لصحة العين

مضادات الأكسدة اللوتين والزياكسانثين ضرورية لصحة العين. والفستق الحلبي مصدر غني بكلتا المادتين. إذْ وفقاً لجمعية البصريات الأميركية، يقلل اللوتين والزياكسانثين من فرص الإصابة بأمراض العين، بما في ذلك الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) وإعتام عدسة العين، وهما السببان الرئيسيان للعمى في الولايات المتحدة.

  • يساعد على امتصاص الحديد

يحتوي الفستق الحلبي على نسبة عالية من النحاس، مما يساعد في زيادة امتصاص الجسم للحديد من مصادر الغذاء. يمكن أن يساعد هذا في مكافحة حالات مثل فقر الدم حيث يرتفع عدد الهيموغلوبين ويزيد من تدفق الدم.

  • يساعد على العناية بالبشرة

يساعد الفستق الحلبي أيضاً في القضاء على جفاف الجلد. إذْ يقوم محتوى الأحماض الدهنية الصحية بدور رئيسي في هذا الجانب. تعمل الدهون أيضاً كحامل جيد أو زيت أساسي حيث تستخدم كعنصر في العلاجات التقليدية مثل العلاج بالروائح والعلاج بالتدليك التقليدي.

  • يساعد في علاج ضعف الانتصاب عند الرجال

يمكن أن يؤثر الفستق الحلبي على النشاط الجنسي لدى الرجال، وفقاً للمجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي. أظهرت الدراسات أن هؤلاء الرجال الذين تناولوا نحو 100 غرام من هذه المكسرات يومياً لمدة ثلاثة أسابيع قد حسّنوا من وظيفة الانتصاب لديهم بنحو 50%. تم تأكيد ذلك من خلال فحوصات الموجات فوق الصوتية لتدفق الدم في القضيب، مع الانتباه إلى أن حصة 100 غرام من الفستق الحلبي كبيرة جداً وتحتوي على نحو 557 سعرة حرارية. 

  • يقوي المناعة

يساعد الفستق الحلبي في تقوية المناعة بسبب احتوائه على مصدر غني بفيتامين B6. تساعد في بناء نظام مناعة قوي وتساعد في حماية الجسم من الالتهابات المختلفة.

* خرافات حول الفستق الحلبي

قد يتجنب بعض الناس تناول الفستق الحلبي بسبب العديد من الأساطير الشائعة بما في ذلك:
  • الخرافة الأولى: الفستق الحلبي يجعلك بديناً

قد يتجنب الناس الفستق الحلبي والمكسرات الأخرى لأنهم يعتقدون أنها تساهم في زيادة الوزن. لكن تشير الأبحاث إلى أن الفستق الحلبي قد يساعد بالفعل في إنقاص الوزن.

  • الخرافة الثانية: الفستق الحلبي يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم

يمكن أن يؤدي تناول الفستق الحلبي المملح إلى زيادة تناول الصوديوم يومياً، وأحياناً يتجاوز المستوى الموصى به. لذلك يعد اختيار الفستق الحلبي غير المملح بديلاً منخفض الصوديوم.

  • الخرافة الثالثة: تناول وجبة خفيفة من الفستق الحلبي يفسد شهيتك

يعد الفستق الحلبي خياراً رائعاً للأشخاص الذين يرغبون في تناول المزيد من الأطعمة الصحية، طالما أنهم يأكلونها كجزء من نظام غذائي متوازن. لتجنب الامتلاء بالمكسرات قبل الوجبات، التزم بأوقية واحدة أو نصف أونصة يومياً ولا تأكلها في وقت قريب جداً من أوقات الوجبات الأساسية.

* الآثار الجانبية لتناول الفستق الحلبي

مع أن الفستق الحلبي النيّء لا يحتوي على الكثير من الصوديوم (إذْ يحتوي الكوب الواحد على نحو 1 ملليغرام)، فإن هذا لا ينطبق على الفستق الحلبي المحمص، والذي غالباً ما يكون مملحاً. إذْ إنّ كوبا من الفستق الحلبي المحمص الجاف بالملح يحتوي على 526 ملليغراما من الصوديوم. يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الصوديوم إلى أضرار صحية مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وإذا كنت تعاني من عدم تحمل الفركتان - وهو رد فعل سيئ على نوع من الكربوهيدرات - فقد يزعج الفستق الحلبي بطنك ويظهر لديك: انتفاخ وغثيان وألم في بطنك.

* الخلاصة

يعدّ الفستق الحلبي مصدرا رائعا للدهون الصحية والألياف والبروتين ومضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المختلفة، بما في ذلك فيتامين B6، وقد تشمل آثاره الصحية فقدان الوزن، وخفض الكوليسترول والسكر في الدم، وتحسين صحة الأمعاء والعين والأوعية الدموية والأعصاب.

علاوة على ذلك، فهو لذيذ ومتعدد الاستخدامات وممتع للأكل، وبالنسبة لمعظم الناس، يعتبر تضمين الفستق الحلبي في نظامهم الغذائي طريقة رائعة لتحسين الصحة العامة.



المصادر
9 Health Benefits of Pistachios
Health Benefits of Pistachios - WebMed
What are the benefits of pistachios?
9 Wonderful Benefits Of Pistachios

آخر تعديل بتاريخ 19 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية