تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كانت دهون البطن (الدهون الحشوية) في الماضي تشكل مظهرا للتباهي بين الناس خاصة في بعض المجتمعات كالعالم العربي، أما اليوم فقد أصبحت تشكل عبئا صحيا ثقيلا على المصابين بها نظرا لما قد تحمله معها من مخاطر أبرزها الأمراض القلبية الوعائية، والداء السكري، وارتفاغ الضغط الشرياني، ومقاومة هرمون الأنسولين، وسرطان القولون، وانقطاع التنفس أثناء النوم، ومرض الزهايمر، والوفاة المبكرة.

وإذا أخذنا بعين الاعتبار نتائج الدراسة التي شملت 500 ألف شخص من النساء والرجال في بريطانيا، والتي نشرت نتائجها في مجلة القلب الأميركية، فإنه كلما اتسعت دهون البطن في الطول والعرض كان وقعها أسوأ بالنسبة لصحة القلب خاصة عند معشر الجنس اللطيف.

* أسباب تراكم دهون البطن

  1. الوراثة.
  2. سوء التغذية.
  3. عدم ممارسة الرياضة.
  4. قلة النوم.
  5. التدخين.
  6. الإجهاد.
  7. تناول المشروبات الكحولية.

* هل لصيام رمضان تأثير على ملامح دهون البطن؟

في شهر رمضان الكريم يتناول المسلمون الصائمون وجبتين واحدة عند الغروب وأخرى قبل بزوغ الفجر مع مدة صيام يومية ما بين 12 - 18 ساعة وفقا للموسم الذي يقع فيها رمضان والموقع الجغرافي للبلد.

في دراسة نشرت سابقا في مجلة توهوكو للطب التجريبي اليابانية في عام 2002، حاول القائمون عليها تقييم التغيرات الطارئة على توزيع دهون البطن خلال شهر رمضان، وشملت الدراسة 38 متطوعا(17 امرأة و21 رجلا) ممن اتبعوا فريضة الصوم، وجرى خلالها قياس الوزن ونسبة الخصر إلى الورك، ونسبة الخصر إلى الفخذ، ومؤشر كتلة الجسم لكل فرد مشارك، كما تم حساب مناطق الدهون تحت الجلد، والدهون الحشوية بتقنية التصوير المقطعي المحوسب، وأجريت جميع تلك القياسات السالفة الذكر قبل صيام شهر رمضان وبعده.

وبعد قراءة النتائج لم يجد الباحثون فروقات واضحة ذات دلالة إحصائية في ما يتعلق بالوزن وتوزيع الدهون في البطن، وفي المقابل، فإنه عند النساء والشباب، سجل المشرفون على الدراسة انخفاضا في الدهون الحشوية قد يكون سببه إعادة تموضع الدهون جراء قيامهم بأنشطة بدنية أكثر مقارنة بالآخرين الأكبر سنا.

وفي دراسة أخرى تمت على 60 متطوعا من سكان الكويت (41 ذكرا بين 24 و56 سنة، و19 أنثى بين 23 و33 سنة) كلهم يتمتعون بصحة جيدة ويأكلون ما يحلو لهم، وبعد إجراء قياسات مختلفة من بينها محيط الخصر، خلص الباحثون إلى نتيجة مفادها أن شحوم البطن انخفضت بشكل ملحوظ بعد 3 أسابيع من الصوم خاصة عند معشر النساء، ويعتقد القائمون على البحث أنه قد يكون لهذا الانخفاض انعكاسات صحية مستقبلية مفيدة؛ لأن الدراسات أثبتت أن تراكم دهون البطن يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية وزيادة معدلات الوفاة.

وفي دراسة تحليلية شملت 85 بحثا شارك فيها أكثر من 4300 شخص من الأصحاء من كلي الجنسين الذين صاموا شهر رمضان، ونشرت تفاصيلها في المجلة البريطانية للتغذية، كشفت النتائج تراجعا في محيط الخصر (الذي يعكس صورة دهون البطن)، وكان هذا التراجع واضح المعالم عند النسوة مقارنة بالرجال.

* نصائح للتخلص من دهون البطن ومنع تكونها

تشكل دهون البطن حوالى 10% من دهون الجسم الكلية، ويخطئ من يعتقد أن دهون البطن هي تلك الطبقة التي تقع تحت الجلد، فدهون البطن هي تلك التي تختبئ هنا وهناك ما بين وحول أحشاء البطن كالكبد والطحال والمعدة والبنكرياس والشرايين، ومع التقدم في العمر تزداد نسبة تلك الدهون لدى الرجال والنساء ولكنها تنمو بشكل أكبر عند النساء.

حتى وقت قريب، كان ينظر لدهون البطن على أنها مجرد مخزون شحمي لا أكثر يستعمل عند الحاجة لإنتاج الطاقة، إلا أن الأبحاث أماطت اللثام عن الوجه القبيح لتلك الدهون كونها تطلق أحماضا دهنية ومركبات كيميائية تشعل فتيل مجموعة متنوعة من الأمراض، وإذا كنت ترغب في التخلص من دهون البطن الزائدة أو في منع زيادتها فإننا نقدم لك بعض النصائح:
  • الحركة ثم الحركة

تساعد الأنشطة الرياضية المختلفة في تقليل محيط الخصر واكتساب العضلات حتى ولو لم تفقد وزنك، وحاول أن تنخرط في نشاط رياضي متوسط الشدة لمدة 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع، واخلق فرصا إضافية للحركة عند قيامك بالمهام الروتينية اليومية، فعلى سبيل المثال لا الحصر، اركن سيارتك بعيدا عن مكان عملك وتابع بقية الطريق على رجليك، واصعد الدرج بدلا من المصعد، وقف وتحرك عند التحدث على الهاتف، وأظهرت الدراسات أن الأنشطة الهوائية، كالمشي السريع، تساعد في تقليم الدهون الحشوية. وفي المقابل، فإن تمارين القوة قد تقوي عضلات البطن ولكنها لن تؤثر على الدهون الحشوية.

يمكن أن تساعد الأنشطة الرياضية في منع عودة الدهون الحشوية، ففي دراسة أجريت من قبل الباحثين من جامعة آلاباما الأميركية، تمكنت النساء اللواتي حافظن على ممارسة برامجهن الرياضية المتواضعة لمدة 40 دقيقة مرتين أسبوعيا من خسارة الدهون الحشوية، في حين أظهرت الأخريات اللواتي لم يمارسن الرياضة أو اللواتي تركن برامجهن الرياضية زيادة في الدهون الحشوية بنسبة 33%.

  • الأكل بطريقة مناسبة

يجب اختيار نظام غذائي متوازن يضمن الوصول إلى الوزن الصحي وبالتالي الحفاظ عليه. يجب استهلاك الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وفقا لدراسة أخرى لباحثين من جامعة آلاباما في برمنغهام، فإنه كلما زادت كمية الكالسيوم التي يتم استهلاكها قل اكتساب الدهون الحشوية.

  • الابتعاد عن المنتجات التي تشجع على ترسب الدهون الحشوية

مثل الدهون المشبعة، والدهون المتحولة، والمشروبات والأطعمة المحلاة بالسكر.
  • النوم كفاية

إن قلة النوم تساهم في تراكم الدهون الحشوية، وجدت دراسة استغرقت 5 سنوات أن البالغين الذي تقل أعمارهم عن 40 سنة، والذين ينامون 5 ساعات أو أقل في الليلة، تراكمت الشحوم الحشوية لديهم بشكل فاضح. وأيضا، فإن الإفراط في النوم ضار، فقد وجد الباحثون أن الشباب الذين ينامون أكثر من 8 ساعات في الليلة كدسوا مزيدا من الشحم في بطونهم.

  • الحفاظ على مزاج جيد

في دراسة حول صحة المرأة، وجد الباحثون أن النساء في منتصف العمر من ذوات المزاج السيئ أو المصابات بالإكتئاب كن أكثر تعرضا لتكدس شحوم البطن. وفي دراسة أخرى، ارتبطت المستويات العالية من هرمون الشدة الكورتيزول بتراكم المزيد من الدهون الحشوية لدى النساء النحيفات.

  • لا للتدخين

كلما كثر التدخين زاد تركيز الدهون في الفراغات ما حول الأعضاء في البطن. طرق أخرى بسيطة تساعد على فقدان دهون البطن:

  1. تجنب السكر والمشروبات المحلاة بالسكر.
  2. تناول المزيد من المواد البروتينات والقليل من الكربوهيدرات.
  3. تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  4. تتبع ما يتم تناوله من طعام وشراب لإختيار ما هو الأنسب لجسمك نوعا وكما.

* خير الكلام ما قل ودل

إن دهون البطن تشكل خطرا على أصحابها حتى الأصحاء منهم، لذلك لا بد من الإطاحة بها بأي ثمن، ورغم ذلك فليس سهلا التخلص من دهون البطن الفائضة، وصيام شهر رمضان القائم على أسس غذائية وصحية يساعد على التخلص من هذه الدهون، ولكن هذا لا يكفي لوحده، بل لا بد من متابعة نفس النظام في الأشهر التالية لرمضان، لهذا، لا بد من إزاحة الأسباب التي أدت إليها، واتباع النصائح المشار إليها أعلاه من أجل حرقها وتفادي المخاطر المرتبطة بها.


المصادر
Belly fat may pose more danger for women than for men
The Effect of Fasting Month of Ramadan on the Abdominal Fat
Effects of Ramadan fasting on Waist Circumference, Blood
Taking aim at belly fat - Harvard Health
What causes belly fat and 7 ways to lose it

آخر تعديل بتاريخ 22 أبريل 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية