تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ينتمي هرمون التستوستيرون إلى عائلة لها حسب ونسب يطلق عليها اسم الأندروجينات، ويتم إنتاج الجزء الأكبر من هذا الهرمون من قبل الخصيتين، مع جزء صغير تصنعه الغدة الكظرية الواقعة فوق الكلية، وتتحكم منطقة ما تحت المهاد والغدة النخامية في إنتاج هرمون التستوستيرون.

* الوظائف التي يقوم بها هرمون التستوستيرون

  1. يساهم في تطور القضيب والخصيتين.
  2. يعمق الصوت في فترة البلوغ.
  3. يلعب دورا ً في ظهور شعر الوجه والعانة ابتداء من سن البلوغ. وقد يلعب دوراً في نشوء الصلع في وقت لاحق من الحياة.
  4. يعزز حجم العضلات ويزيد قوتها.
  5. يلعب دوراً في زيادة كثافة العظام.
  6. يلعب دوراً في توزيع الدهون في الجسم.
  7. يساهم في إنتاج الحيوانات المنوية.
  8. يحفز نخاع العظم على إنتاج كريات الدم الحمراء.
  9. يؤثر على الدافع الجنسي.
  10. يحافظ على استقرار الحالة المزاجية.

* ما الذي يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون؟

تتدهور مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، وتلوح بوادر هذا التدهور اعتبارا ًمن سن الثلاثين، ليستمر بعد ذلك بمعدل 1 في المئة كل عام مدى الحياة.

ويعاني الكثير من الرجال المتقدمين في السن من انخفاض الهرمون، وهناك العديد من الأسباب المحتملة التي يمكنها أن تؤدي إلى انخفاض مستوى هذا الهرمون:
  • رضوض الخصية.
  • التهابات الخصية.
  • الاضطرابات الاستقلابية.
  • أمراض وأورام الغدة النخامية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط إفراز هرمون البرولاكتين.
  • تليف الكبد.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • مرض الإيدز أو نقص المناعة البشري المكتسب.
  • السمنة.
  • داء الساروكوئيد.
  • داء السكري من النوع الثاني غير المنضبط.
  • فقدان الوزن الشديد.
  • انقطاع التنفس المزمن أثناء النوم.
  • اصابات الرأس الرضية.
  • بعض المتلازمات الوراثية مثل متلازمة كلاينفيلتر ومتلازمة نونان.
  • تعاطي المنشطات.
  • تأخر سن البلوغ.
  • إدمان الكحوليات.
  • تعرض الدماغ للإشعاع أو للعمليات الجراحية.
  • الشيخوخة.
  • بعض الأطعمة.

* أطعمة تخفض مستويات التستوستيرون

هناك أطعمة يمكن أن تساهم في تدمير هرمون التستوستيرون في الجسم، وفي ما يلي نستعرض ماهية هذه الأطعمة:
  • منتجات الحليب ومشتقاته

كشفت الدراسات أن الرجال الذين يستهلكون المزيد من منتجات الحليب ومشتقاته لديهم مستويات أعلى من هرمون الإستراديول، وهو هرمون أنثوي يمكن أن يقلل من إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون، ومن هنا ينصح الأشخاص الراغبون في رفع مستوى الهرمون أن يتحاشوا منتجات الألبان.

  • فول الصويا ومنتجاته

يحتوي فول الصويا والمنتجات المصنوعة منه على هرمونات نباتية تدعى "فيتوإستروجين" التي تملك تركيبا كيميائياً مماثلاً لهرمون الأنوثة الإستروجين في الجسم، من هنا فهي (أي الفيتوإستروجين) تعمل بطريقة مماثلة، وفي دراسة نشرت في مجلة العلوم الطبية الألمانية لفتت إلى أنه على الرغم من قيام العلماء بالكثير من البحوث على فول الصويا، فإن العلاقة بين الأخير والتستوستيرون ما زالت غامضة، وتحتاج إلى المزيد من البحث لوضع النقاط على الحروف، خاصة أن بعض الدراسات وجدت أن منتجات فول الصويا تؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين.

  • الخبز والحلوى والمعجنات

أفادت دراسة على رجال من أهل تايوان، نشرت في مجلة العناصر الغذائية NUTRIENTS، أن النظام الغذائي الغني بالخبز والحلويات والمعجنات يرتبط بوجود مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون لدى المشاركين في الدراسة.

هناك عوامل أخرى تم رصدها في الدراسة، مثل استهلاك كميات كبيرة من منتجات الألبان، وتناول الطعام خارج المنزل، وعدم استهلاك ما يكفي من الخضروات الداكنة الخضراء.

  • العرق سوس

لاحظت دراسة نشرت في مجلة الطب التكميلي أن العرق سوس يمكن أن يقلل من مستوى هرمون التستوستيرون عند النساء الصحيحات في أوقات الحيض، وسجلت نفس النتيجة عند حيوانات التجربة، أما عند معشر الذكور، فلا توجد أي دراسة تتعلق بهذا الموضوع، ومن هنا تأتي أهمية إجراء دراسات مستقبلية في محاولة لفهم أفضل لكيفية عمل العرق سوس عند كلا الجنسين.

  • النعناع

لا شك أن كوبا من شاي النعناع يجلب لشاربيه بعضا من الهدوء والسكينة، ولكن المفاجأة التي قد لا تخطر على البال هي أن مثل هذا الشاي قد يخفض مستوى هرمون التيستوستيرون في الجسم.

وفقاً لورقة بحثية أعلن عنها في نشرة advanced pharmaceutical bulletin، فإن العلماء لاحظوا أن إناث الفئران المصابة بتكيس المبايض التي تم علاجها بزيت النعناع الأساسي، استطاع الأخير أن يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون لديها.

أيضا، فإن مراجعة نشرت في BMC complementary & altenative medecine لفتت إلى وجود معطيات قوية تفيد بأن النعناع يستطيع أن يخفض مستوى هرمون التستوستيرون لدى النساء المصابات بتكيس المبايض، ومع هذا، لا توجد بعد أدلة كافية موثوقة حول تأثير العشب بشكل عام، فمعظم الدراسات أنجزت على الحيوانات أو النساء من دون الرجال، ومن هنا تأتي أهمية القيام بدراسات مستقبلية تضم كلا الجنسين للحصول على صورة عامة أفضل.

  • نوعية الدهون

كشفت دراسة نشرت في جريدة Asian Journal of Andrology، نظرت في الأنماط الغذائية للشباب الأصحاء، أن نوعية الدهون التي يأكلها الشخص يمكن أن تؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون ووظائفه، وأشارت الدراسة إلى أن تناول الدهون المتحولة قد يخفض مستويات التستوستيرون في الجسم. أيضا، وجد البحث أن الكثير من أحماض أوميغا 6 قد يقلل من حجم الخصية ووظيفتها.

أما بخصوص أحماض أوميغا 3 الدهنية عديدة عدم الإشباع، فقد تبين أن استهلاك المزيد منها يزيد من حجم الخصية ويحسن من وظيفتها، غير أن الباحثين طالبوا بإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد النتائج التي في حوذتهم.

  • الكحوليات

وجدت بعض الدراسات أن شرب كمية قليلة من الكحول يؤدي الى زيادة مستويات هرمون التستوسترون لدى الرجال، إلا أن هذا ليس هو الحال بشكل عام، ففي مراجعة، نشرت في مجلة تعاطي المخدرات Drug abuse review، أكدت أن تناول الكحول بصورة منتظمة ولفترة طويلة يقلل من مستويات هرمون التيستوستيرون في الدم.

* الأعراض المحتملة لنقص التستوستيرون

  1. انخفاض الدافع الجنسي.
  2. ضعف الانتصاب.
  3. خفوت الرغبة الجنسية.
  4. انخفاض عدد الحيوانات المنوية وقلة السائل المنوي.
  5. الهبات الساخنة.
  6. تقلبات في المزاج.
  7. ضمور الكتلة العضلية.
  8. ضعف وهشاشة العظام.
  9. زيادة الدهون في الجسم.
  10. تساقط الشعر.
  11. الشعور بالتعب.
  12. انكماش الخصيتين.

* أنت على خطأ

  • إذا فكرت أن هرمون التستوستيرون مسؤول عن العدوانية والسلوك الفظ عند الذكور.
  • إذا كنت تظن أن التستوستيرون يوجد عند الرجال فقط، فهو يوجد لدى النساء أيضا ولكن بكمية ضئيلة.
  • إذا كان يدور في خلدك أن لا علاقة للتستوستيرون بسرطان البروستاتا.
  • إذا كنت تعتقد أن مستويات التستوستيرون ثابتة على مدار اليوم.
  • إذا كنت تظن أن انخفاض التستوستيرون يعطى دائماً أعراضاً، فالبعض لا يكشف انخفاض الهرمون لديه إلا بعد الفحص الطبي وإجراء فحص الدم، وربما فحوصات أخرى إضافية.
  • إذا كنت تفكر بأن لا علاج لنقص هرمون التستوستيرون.

* أخيراً وليس آخراً

يمكن للنظام الغذائي أن يؤثر على توازن الهرمونات في الجسم. إن بعض الأطعمة مثل الحليب ومشتقاته، ومنتجات فول الصويا، والخبز والحلويات والمعجنات، والعرق سوس، والنعناع، وبعض الدهون، والكحول، قد تقلل من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، فإذا كانت لديك، عزيزي القارئ، مخاوف تتعلق بنقص مستويات هذا الهرمون في جسمك بسببها، فما عليك سوى تجنبها.


المصادر:
Low Testosterone (Low T): Causes, Symptoms, Diagnosis
Low testosterone: 12 signs and symptoms
7 foods that kill testosterone list
Testosterone — What It Does And Doesn't Do - Harvard Health

آخر تعديل بتاريخ 13 مايو 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية