حساسية المحار Shellfish allergy، هي استجابة غير طبيعية من الجهاز المناعي بالجسم ضد البروتينات الموجودة في بعض الكائنات البحرية (مثل المحاريات، وهي الكائنات البحرية ذات الأصداف مثل الجمبري وسرطان البحر والمحار وجراد البحر، وكذلك الأخطبوط والحبَّار والأسقلوب).

وتحدث حساسية المحار لدى بعض المصابين بها جراء تناول أي نوع من أنواع المحاريات؛ أما البعض الآخر فلا تتفاعل لديهم إلا عند تناول أنواع معينة من تلك المحاريات، وتراوح تفاعلات التحسس من الأعراض الطفيفة، مثل الشرى أو انسداد الأنف، إلى الأعراض الشديدة وحتى المهددة للحياة.

* أعراض حساسية المحار

تظهر أعراض حساسية المحار بوجه عام خلال دقائق أو ساعة واحدة بعد تناول المحاريات. وقد تتضمن ما يلي:
  1. الشرى أو الحكة أو الإكزيما (التهاب الجلد التأتبي).
  2. تورم الشفتين أو الوجه أو اللسان أو الحلق، أو أجزاء أخرى من الجسم.
  3. أزيز واحتقان الأنف أو مشكلة بالتنفس.
  4. ألم في البطن أو إسهال أو غثيان أو قيء.
  5. الدوار أو الدوخة أو الإغماء.
  6. الإحساس بوخز في الفم.
يمكن أن تتسبب الحساسية في حدوث تفاعل تحسسي شديد من المحتمل أن يكون مهددًا للحياة ويعرف باسم فرط الحساسية anaphylaxis، وهو حالة من حالات الطوارئ الطبية التي تتطلب العلاج بحقن الإبينيفرين (الأدرينالين) والتوجه إلى غرفة رعاية الطوارئ.

تتضمن علامات وأعراض فرط الحساسية ما يلي:
  1. تورم الحلق أو الإحساس بوجود كتلة في الحلق (اختناق مجرى الهواء)، ما يجعلك تشعر بصعوبة في التنفس.
  2. صدمة مع انخفاض شديد في ضغط الدم.
  3. تسارع نبضات القلب.
  4. الدوخة أو الدوار أو فقدان الوعي.

* مضاعفات حساسية المحار

في الحالات الشديدة، يمكن لحساسية المحار أن تؤدي إلى فرط الحساسية، وهو تفاعل تحسسي خطير يتسم بتورم الحلق (اختناق مجرى الهواء)، وتسارع النبض والصدمة والدوار أو الدوخة. ويمكن أن يكون مهددًا للحياة.

يمكن علاج فرط الحساسية عن طريق حقن الإبينفيرين (الأدرينالين)، فإذا كنت عرضة لخطر الإصابة بتفاعل تحسسي شديد ضد المحاريات، فينبغي أن تحمل معك دومًا عقار الإبينفيرين في صورة حقن.

* أسباب حساسية المحار

تنشأ جميع أنواع حساسية الطعام نتيجة رد الفعل المفرط للجهاز المناعي؛ حيث يتعامل الجهاز المناعي مع بعض البروتينات الموجودة في المحاريات على أنها مواد ضارة، ما يحفز إنتاج الأجسام المضادة لهذه البروتينات (المواد المسببة للحساسية)، وفي المرة التالية التي تتعرض فيها للمادة المسببة للحساسية، يقوم الجهاز المناعي بإطلاق الهيستامين وغيره من المواد الكيميائية التي تتسبب في ظهور أعراض الحساسية.
  • أنواع المحاريات
  1. القشريات: وتشمل سرطان البحر وجراد البحر والجمبري والروبيان.
  2. الرخويات: وتشمل الحبَّار والقواقع والأخطبوط والجندوفلي والمحار والأسقلوب.

يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه نوع واحد فقط من المحاريات، لكن بإمكانهم أن يتناولوا الأنواع الأخرى، وهناك البعض الآخر من المصابين بحساسية المحار يجب عليهم تجنب جميع أنواع المحاريات.

* عوامل تزيد من خطورة حدوث حساسية المحار

  • التاريخ العائلي.
  • أكثر شيوعاً لدى البالغين.
  • أكثر شيوعاً بين النساء البالغات، أما بين الأطفال، فهي أكثر شيوعًا لدى الذكور.

* متى يجب زيارة الطبيب؟

بادر بزيارة الطبيب أو اختصاصي الحساسية إذا كنت تعاني من أعراض حساسية الغذاء بعد وقت قصير من تناول الطعام، واطلب الحصول على العلاج الطارئ في حال ظهور علامات أو أعراض لفرط الحساسية.

* تشخيص حساسية المحار

سوف يسأل الطبيب عن الأعراض، وقد يجري فحصًا جسديًا للكشف عن أي مشاكل طبية أخرى أو استبعادها، وقد يوصي بإجراء أحد الاختبارين التاليين أو كليهما:
  • اختبار الجلد: يتم وخز الجلد وتعريضه لكميات صغيرة من البروتينات الموجودة بالمحاريات، فإذا كان الشخص يعاني من الحساسية، فسوف تظهر بثور مكان الاختبار.
  • اختبار الدم: 
  • يمكن لاختبارات الدم أن تقيس استجابة الجهاز المناعي للمحاريات عن طريق قياس الأجسام المضادة.

* علاج حساسية المحار

ليست هناك طريقة أكيدة للوقاية من الحساسية ضد المحاريات سوى تجنب تناولها، لكن على الرغم من الحرص الشديد على تجنب المحاريات، فإنه يظل من المحتمل أن تتعرض لملامستها، وقد يوصيك الطبيب بعلاج الحساسية الطفيفة باستعمال مضادات الهيستامين.

إذا أصبت بتفاعل تحسسي شديد ضد المحاريات (فرط الحساسية)، فسوف تحتاج على الأرجح إلى الحقن العاجل بالإبينفيرين (الأدرينالين)، وإذا كنت عرضة لخطر الإصابة بتفاعل تحسسي شديد، فينبغي أن تحمل معك عقار الإبينفيرين في صورة حقن. كذلك، إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بفرط الحساسية ضد المحاريات، فقد يوصيك الطبيب بحقن الإبينفيرين حتى عند ظهور أول علامة من علامات التفاعل التحسسي. وبعد تعاطي الإبينفرين، التمس الرعاية الطبية الطارئة.

* الوقاية من حساسية المحار

الطريقة الوحيدة لتفادي التفاعل التحسسي هي تجنب جميع أنواع المحاريات والمنتجات التي تحتوي عليها. فحتى أقل القليل من المحاريات يمكنه أن يتسبب في تفاعل تحسسي شديد.
  • كن حذراً عند تناول الطعام خارج المنزل، وابتعد تماما عن المحاريات بما في ذلك أماكن تصنيعها؛ حيث يمكن أن يحدث تلوث للآنية.
  • اقرأ ملصقات الطعام.
  • استشر طبيبك بشأن حمل إبينفيرين الطوارئ، وارتد سوارا طبيا.




المصادر:
Shellfish allergy symptoms: How long they last and treatments
Shellfish Allergy
Shellfish Allergies: Symptoms and Treatments

آخر تعديل بتاريخ 28 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية