الزبادي اليوناني هو منتج ألبان غني بالبروتين، وله مجموعة متنوعة من الاستخدامات في الطهي، وهو مصدر ممتاز لعدد من العناصر الغذائية، وقد يقدم بعض الفوائد الصحية، ومع ذلك، من المهم اختيار النوع المناسب من الزبادي اليوناني.

ما هو الزبادي اليوناني؟

الزبادي منتج ألبان تم استهلاكه منذ العصور القديمة. في الواقع، كان الإغريق أول من وثق استخدام الزبادي في عام 100 قبل الميلاد، ويُعتقد أن كلمة "زبادي" مشتقة من الكلمة التركية "yoğurmak"، والتي تعني زيادة الكثافة أو التخثر.

تتوفر العديد من أنواع الزبادي، بما في ذلك النمط اليوناني، الذي يحتوي على نسبة بروتين أعلى من منتجات الزبادي الأخرى، والزبادي العادي واليوناني عبارة عن منتجات ألبان مستنبتة (أو مخمرة)، جنبًا إلى جنب مع القشدة الحامضة واللبن الرائب.

تصنع منتجات الألبان المخمرة عن طريق تحويل اللاكتوز - سكر الحليب الطبيعي - إلى حمض اللاكتيك باستخدام بكتيريا معينة، تسمى أيضًا مزارع البادئ.

في الواقع، يتم صنع كل من الزبادي العادي واليوناني من المكونات الرئيسية نفسها - الحليب الطازج، بالإضافة إلى بكتيريا Streptococcus thermophilus - Lactobacillus bulgaricus كمزارع بادئة. ومع ذلك، فإن مذاقها ومغذياتها تختلف باختلاف طريقة صنعها.

يُصنع الزبادي العادي عن طريق تسخين الحليب وإضافة البكتيريا وتركه حتى يتخمر ليصل إلى درجة الحموضة الحمضية 4.5 تقريبًا، وبعد أن يبرد، يمكن إضافة مكونات أخرى مثل الفاكهة.

بينما يُصنع الزبادي اليوناني، الذي يُشار إليه غالبًا باسم الزبادي "المصفى"، عن طريق تخمير الزبادي في خزانات ثم تصفية مصل اللبن والسوائل الأخرى أثناء خطوات المعالجة النهائية، وينتج عن العملية منتج أكثر سمكًا يحتوي على نسبة عالية من البروتين.

بالإضافة إلى ذلك، ينتج بعض مصنعي المواد الغذائية الزبادي على الطريقة اليونانية عن طريق إضافة بروتينات الحليب إلى الزبادي في بداية المعالجة أو نهايتها.

هناك أصناف عديدة من الزبادي اليوناني، بما في ذلك كامل الدسم، قليل الدسم، وخال من الدهون، وكذلك منكه وغير منكه.

القيمة الغذائية للزبادي اليوناني

في ما يلي القيمة الغذائية لـ(200 غرام) من الزبادي اليوناني قليل الدسم والعادي وغير المحلى.
  • السعرات الحرارية: 146
  • البروتين: 20 غراما
  • الدهون: 3.8 غرامات
  • الكربوهيدرات: 7.8 غرامات
  • فيتامين ب 12: 43% من القيمة اليومية (DV)
  • الريبوفلافين (ب 2): 35% من القيمة اليومية
  • حمض البانتوثنيك (ب 5): 19% من القيمة اليومية المطلوبة
  • فيتامين أ: 20% من القيمة اليومية
  • الكالسيوم: 18% من القيمة اليومية
  • الفوسفور: 22% من القيمة اليومية
  • البوتاسيوم: 6% من القيمة اليومية
  • الزنك: 11% من القيمة اليومية
  • السيلينيوم: 45% من القيمة اليومية
كما ترون، يوفر الزبادي اليوناني عددًا من العناصر الغذائية، وهو غني بشكل خاص بالبروتين، وفيتامين ب 12 والريبوفلافين (ب 2)، والسيلينيوم.

كما أنه مصدر جيد للكالسيوم والفوسفور والزنك وحمض البانتوثنيك وفيتامين أ والبوتاسيوم. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الزبادي اليوناني على كميات أقل من العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم والكولين والنحاس.

بالمقارنة مع الزبادي العادي، فإن الزبادي اليوناني يحتوي على نسبة عالية من البروتين وعلى نسبة أقل من الكربوهيدرات.

ضع في اعتبارك أن محتواه الغذائي سيختلف اعتمادًا على نوع الزبادي اليوناني، وعلى سبيل المثال، الزبادي اليوناني كامل الدسم يحتوي على نسبة أعلى من الدهون والسعرات الحرارية من الخيارات منخفضة الدهون، في حين أن الخيارات المحلاة والمنكهة تحتوي على نسبة أعلى من الكربوهيدرات والسكر المضاف.



الفوائد الصحية للزبادي اليوناني

نظرًا للمغذيات الرائعة للزبادي اليوناني، فقد تم ربطه بالعديد من الفوائد الصحية:

1. مصدر جيد للبروتين والعناصر الغذائية الأخرى

تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية للزبادي اليوناني في أنه غني بالبروتين، وهو عنصر غذائي ضروري تقريبًا لجميع التفاعلات الكيميائية في الجسم، ووظيفة المناعة الصحية، وإصلاح الأنسجة.

تختلف احتياجات البروتين، ولكن من المرجح أن يكون تناول البروتين من 1.2 إلى 2 غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم هو الأمثل للأشخاص النشيطين بدنيًا.
توفر حصة 200 غرام من الزبادي اليوناني 20 غرامًا من البروتين، ما يجعله غذاءً عالي البروتين.

بالإضافة إلى البروتين، فإن الزبادي اليوناني غني بالفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك ب 12 والسيلينيوم والزنك - وكلها تلعب أدوارًا مهمة في دعم صحتك.
على سبيل المثال، كل من الزنك والسيلينيوم مطلوبان لوظيفة المناعة المثلى، بينما ب 12 ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء، ووظيفة الجهاز العصبي، وإنتاج الطاقة.

2. قد يفيد صحة العظام

يحتوي الزبادي اليوناني على عدد من العناصر الغذائية الضرورية للحفاظ على صحة نظام الهيكل العظمي، بما في ذلك البروتين والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور.
ليست العناصر الغذائية الموجودة في الزبادي اليوناني مطلوبة فقط للحفاظ على صحة العظام، ولكن تناول الزبادي اليوناني قد يساعد في زيادة تكوين العظام، كما أن الزبادي اليوناني مليء بالكالسيوم والبروتين، وهو ما قد يفيد عظامك.
فالكالسيوم، على سبيل المثال، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ويساعد في بناء عظام قوية والحفاظ عليها.

وجدت دراسة نُشرت في عام 2020 في علم وظائف الأعضاء والتغذية والتمثيل الغذائي التطبيقي أن الذكور الأصحاء الذين تراوح أعمارهم بين 18 و25 عامًا، والذين تناولوا الزبادي اليوناني الخالي من الدهون أثناء المشاركة في برنامج تدريب المقاومة لمدة 12 أسبوعًا، شهدوا زيادة أكبر بشكل ملحوظ في تكوين العظام وتقليل انهيار العظام، مقارنة بأولئك الذين لديهم دواء وهمي بدون بروتين أو كالسيوم.

كما تم ربط تناول الزبادي بزيادة كثافة المعادن في العظام، وتقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام وهشاشة العظام بين كبار السن.

3. قد يدعم صحة القناة الهضمية

تشير الأبحاث إلى أن تناول الزبادي بانتظام قد يساعد في دعم صحة الجهاز الهضمي عن طريق زيادة التنوع البكتيري في أمعاء بعض الأشخاص.
حيث يحتوي على كمية كبيرة من البكتيريا المفيدة أو البروبيوتيك، والتي قد تساعد في دعم صحة الأمعاء.
أيضًا، من المهم اختيار الزبادي اليوناني غير المحلى فقط، حيث تظهر الأبحاث أن السكر المضاف يمكن أن يضر بصحة الأمعاء، ويساهم في خلل التنسج أو اختلال التوازن البكتيري.

4. قد يدعم تعافي العضلات وتكوين الجسم السليم

الزبادي اليوناني غني بالبروتين، والنظام الغذائي الغني بالبروتين يمكن أن يزيد من كتلة العضلات لدى أولئك الذين يمارسون تدريبات المقاومة.
وجدت دراسة نُشرت في مجلة Frontiers in Nutrition في عام 2019 أن تناول الزبادي اليوناني خلال برنامج تدريبي أدى إلى تحسين القوة وسمك العضلات وتكوين الجسم، مقارنةً بالدواء الوهمي القائم على الكربوهيدرات.

5. قد يساهم في إنقاص الوزن

الزبادي اليوناني هو مصدر كبير للبروتين، ما يساعد الناس على الشعور بالشبع - وقد يمنع الإفراط في تناول الطعام. وجدت الأبحاث أن الناس قد يأكلون أقل خلال اليوم بعد تناول الزبادي اليوناني أو أي وجبة أخرى غنية بالبروتين، ما يساهم في زيادة فقدان الوزن.

لكن تحقق من السكر المضاف إلى الزبادي اليوناني، حيث تستخدم بعض العلامات التجارية الكثير من المكونات لتحسين المذاق، ما قد يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية بسرعة. اختر الزبادي اليوناني العادي غير المحلى إن أمكن.

6. قد يخفض ضغط الدم

تشير الأبحاث إلى أن منتجات الألبان المخمرة، مثل الزبادي، تقلل من خطر تراكم الترسبات وتيبس الشرايين. وكلاهما مرتبط بارتفاع ضغط الدم.
وجدت دراسة، نُشرت في المجلة الأميركية لارتفاع ضغط الدم، أن تناول حصتين أو أكثر من الزبادي أسبوعيًا كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 21% لدى الرجال و17% لدى النساء، وتمت مقارنة ذلك مع أولئك الذين تناولوا أقل من حصة واحدة من الزبادي شهريًا.

وفقًا لبحث نُشر في مجلة Dairy Science، فإن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، والذين تناولوا 300 غرام من الزبادي مع البروبيوتيك يوميًا انخفضت لديهم بما بين 4.5% و7.5% مستويات الكوليسترول الكلي LDL (السيئ)، لذا فهو قد يساهم في تحسين عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وجد تحليل لـ14 دراسة لعام 2013، شملت أكثر من 700 مشارك، أن الحليب المخمر مع البروبيوتيك ساعد في خفض ضغط الدم، ومع ذلك، فإن البحث ليس قاطعا. وجدت دراسة أخرى تعود لعام 2015، شملت 156 مشاركًا يعانون من زيادة الوزن، أن تناول اللبن الزبادي بروبيوتيك لا يؤثر على ضغط الدم.

7. قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

في إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2014 في مجلة BMC Medicine، ارتبط تناول كمية أكبر من الزبادي بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، وهذا الارتباط لم يكن صحيحًا بالنسبة لأنواع أخرى من منتجات الألبان

ما الذي تبحث عنه عند شراء الزبادي اليوناني؟

  • هناك الكثير من العلامات التجارية للزبادي اليوناني التي تضع دورها الخاص على المنتج. على سبيل المثال، الأصناف العادية غير منكهة ومتعددة الاستخدامات.
  • بالإضافة إلى تناوله كوجبة خفيفة، يستخدم الكثير من الناس الزبادي اليوناني كأساس للتتبيل والتغميس، أو كبديل للقشدة الحامضة أو المايونيز، وبعض الناس يخبزون به لجعل المخبوزات مغذية أكثر.
  • هناك أيضا أصناف منكهة، وعلى سبيل المثال، يمكنك الحصول على الزبادي اليوناني بالفانيليا، والزبادي اليوناني بالتوت، والزبادي اليوناني بالفراولة، والعديد من النكهات الأخرى.
  • بعض أنواع الزبادي اليوناني نباتية. بدلاً من استخدام حليب البقر، فهي مصنوعة من بدائل مثل حليب جوز الهند أو حليب اللوز. وإحدى العلامات التجارية الشهيرة تصنع الزبادي اليوناني النباتي من حليب جوز الهند وبروتين البازلاء والمكسرات.
  • بعض أصناف الزبادي اليوناني مدعمة بالبروبيوتيك أو بفيتامين د، ويمكنك أيضًا الاختيار من بين المنتجات كاملة الدسم أو قليلة الدسم أو وخالي من الدهون.

تخزين الزبادي اليوناني وسلامته

  • يجب دائمًا تخزين الزبادي اليوناني في الثلاجة.
  • تراوح مدة صلاحية المنتج عادةً بين سبعة أيام و14 يومًا.
  • قد يؤدي تخزينه لفترة أطول من ذلك إلى تكون العفن أو الخميرة أو البكتيريا.
  • لا تدع الزبادي على المنضدة لمدة تزيد عن ساعتين (أو ساعة واحدة، إذا كانت درجة الحرارة 37 درجة أو أعلى).

الخلاصة

  • يعتبر كل من الزبادي العادي واليوناني من منتجات الألبان المخمرة، ولكن الزبادي اليوناني تتم تصفيته لجعله أكثر سمكًا وأكثر كثافة من الزبادي العادي.
  • ترتبط العديد من الفوائد الصحية المحتملة للزبادي اليوناني بمحتواه العالي من البروتين. قد يساعد النظام الغذائي الغني بالبروتين في تقليل الجوع وزيادة التمثيل الغذائي وبناء العضلات.
  • يعتبر الزبادي اليوناني مصدرًا ممتازًا للكالسيوم، والذي يمكن أن يساعد في تحسين صحة العظام، كما أنه يحتوي على البروبيوتيك، التي تدعم التوازن البكتيري الصحي في القناة الهضمية.
  • قد يرتبط تناول الزبادي اليوناني بانخفاض ضغط الدم وانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.
  • بالإضافة إلى ذلك، فهو عنصر أساسي في المطبخ يمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من الوصفات.



المصادر
6 Fantastic Health Benefits of Greek Yogurt (Healthline)
Is Greek yogurt good for you? (MEDICALNEWSTODAY)
History of yogurt and current patterns of consumption (Nutritional Reviews)
The future of yogurt: scientific and regulatory needs (Am J Clinical Nutrition.)
Evaluation of the nutrient content of yogurts (BMJ Journal)

آخر تعديل بتاريخ 21 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية