حساسية القمح هي تفاعل تحسسي للأطعمة التي تحتوي على القمح، وهو واحد من أكثر الأطعمة المسببة للحساسية، وينتج التفاعل التحسسي بعد تناول القمح، وأحياناً بعد استنشاق دقيق القمح.. فما هي أعراض حساسية القمح؟ وكيف يمكن التشخيص والعلاج؟

* أعراض حساسية القمح

تظهر على الطفل أو البالغ المصاب بحساسية القمح الأعراض في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناول شيء يحتوي على القمح، وقد تتضمن الأعراض ما يلي:
  1. التورم أو الحكة.
  2. الأرتكاريا.
  3. احتقان الأنف.
  4. الصداع.
  5. عيون دامعة وحكة بالعين.
  6. صعوبة التنفس.
  7. التشنجات أو الغثيان أو القيء.
  8. الإسهال.
  9. تفاعل فرط الحساسية.
قد يسبب القمح تفاعل فرط الحساسية المهدد للحياة، ومن أعراضه ما يلي:
  • تورم وضيق في الحلق.
  • ألم الصدر.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة البلع.
  • ازرقاق الجلد.
  • الدوار أو الإغماء.
  • تسارع ضربات القلب.
يتعافى معظم الأطفال الصغار المصابين بحساسية القمح قبل سن 3 إلى 5 أعوام.

* أسباب حساسية القمح

عند المصابين.. فإن التعرض لبروتينات القمح يحفز الجهاز المناعي، مما يؤدي للتفاعل التحسسي، وبروتينات القمح التي تحفز التفاعل التحسسي هي:

  1. الألبومين.
  2. الجلوبيولين.
  3. الجليادين.
  4. الجلوتين.

* مصادر بروتينات القمح

مصادر بروتينات القمح تشمل: 
  1. الخبز.
  2. الكعك والفطير.
  3. البسكويت.
  4. حبوب الإفطار.
  5. المكرونة.
  6. الكسكسي.
  7. النشا.
  8. السميد.
  9. المقرمشات.
  10. البيرة.
  11. صلصة الصويا.
  12. بعض التوابل مثل الكاتشب.
  13. منتجات اللحوم، مثل شطائر السجق الساخن أو اللحوم الباردة.
  14. منتجات الألبان مثل الآيس كريم.
  15. المنكهات الطبيعية.
  16. الصمغ النباتي.
  17. العرقسوس.
  18. حلوى الهلام (حلوى الجيلي).
  19. الحلوى الصلبة.

* عوامل الخطورة

قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بحساسية القمح، ومن بينها:
  1. تاريخ عائلي من الإصابة بحساسية القمح.
  2. العمر: حساسية القمح أكثر شيوعا في الرضع والأطفال، ولكن يمكن أن تحدث في البالغين بدرجة أقل.


التورم والعطاس والحكة مع الدوخة أحيانا من أعراض حساسية القمح  


* متى يجب أن تزور الطبيب؟

إذا كنت أنت أو طفلك تعاني من حساسية القمح فيجب استشارة الطبيب في أسرع وقت، أما إذا كنت تعاني من علامات فرط الحساسية، فاتصل بالطوارئ فوراً.

* تشخيص حساسية القمح

إذا كنت تشك أنك تعاني من حساسية القمح فسيقوم الطبيب بالفحص الجسدي، والتعرف على التاريخ الطبي، وسيطلب إجراء بعض الاختبارات والفحوصات، ومنها ما يلي:
  1. اختبار الحساسية على الجلد: حيث يتم وخز قطرات صغيرة من بروتينات القمح، على سطح الجلد، فإذا ظهرت بثور حمراء وحكة وتورم مكان الوخز.
  2. اختبارات الدم: هو اختبار دم يكشف عن أجسام مضادة ضد بروتينات القمح.
  3. الاحتفاظ بسجل تفصيلي للأطعمة التي تتناولها.
  4. النظام الغذائي الاستبعادي: في البداية عليك استبعاد كل الأطعمة المعروف عنها أنها تسبب الحساسية، ثم تبدأ بإضافة المواد الغذائية مرة أخرى بالتدريج، وتلاحظ متى تعود الأعراض، ومع أي طعام، على أن يتم كل هذا تحت إشراف الطبيب.
  5. اختبار تحدي الطعام: في هذا الاختبار لن تمتنع عن الطعام المسبب للحساسية، ولكن على العكس ستتناول كمية صغيرة جداً، وتزيد الكمية تدريجياً، وتراقب أعراض الحساسية، ولكن لابد أن يتم هذا تحت إشراف الطبيب.

* ما هو الفرق بين حساسية القمح (wheat allergy) والداء البطني (caeliac disease)؟

يمكن أن يحدث خلط بين حساسية القمح والداء البطني، لكن هذه الحالات تختلف عن بعضها، فحساسية القمح هي نوع من حساسية الطعام تنشأ عن أجسام مضادة لبروتينات القمح، أما الداء البطني فهو نوع من عدم تحمل الطعام، حيث يسبب الجلوتين، رد فعل غير طبيعي من الجهاز المناعي.

* علاج حساسية القمح

1. تجنب القمح: هو أهم علاج لحساسية القمح، واحرص على قراءة ملصقات المنتجات.
2. مضادات الهيستامين: يتم تناول مضادات الهيستامين بعد التعرض للقمح للسيطرة على التفاعل.
3. إبينفيرين (الأدرينالين): هو علاج طارئ لتفاعل فرط الحساسية، وينبغي حمل جرعات إضافية لاستخدامها عند اللزوم.


يفضل أن يحمل المصاب حقنة الأبينفرين للتعامل مع حالات الطواريء 

* الوقاية من تفاعل حساسية القمح

  • أخبر المحيطين بحالتك أو حالة طفلك: أخبر كل من يراعي طفلك أنه مصاب بالحساسية، وأخبرهم بعلامات التحسس، وإذا كان طفلك يحمل معه قلم إبينفيرين، فتأكد من معرفة موظفي المدرسة بكيفية استعمال القلم، كذلك، أخبر الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل بحساسية الطعام التي تعاني منها.

  • ارتدي أسورة طبية: تصف الحساسية، ونوع تفاعل فرط الحساسية، وكيفية التعامل معه.

  • اقرأ ملصقات الغذاء جيداً، حتى لو سبق لك استخدام المنتج من قبل.

  • اشتري الأطعمة الخالية من الغلوتين، واستعن بكتب الطهو للوصفات الخالية من القمح.

  • خذ حذرك عند تناول طعام خارج المنزل.

المصادر:
Wheat allergy: Diagnosis, diet, symptoms, and causes
Wheat Allergies Symptoms & Treatment
Symptoms of Gluten Intolerance and Gluten Allergy
آخر تعديل بتاريخ 23 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية