تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ماذا لو أن هناك غذاء صحياً، صغير الحجم، حلو الطعم، سهل الهضم، عظيم الفائدة على صحة البدن، وقوة المناعة، والوقاية من السموم.. حتماً هو التمر.

يرتبط التمر في أذهان المسلمين برمضان، وبالسبع تمرات صباحاً التي تقي من السموم، وبالولادة الميسرة إذ أرسله الله إلى السيدة مريم أثناء الوضع.. فهل بقيت تلك المعلومات في الموروث الديني فقط أم كان للعلم الحديث رأي آخر؟

لقد أفاضت الدراسات في اكتشاف فوائد التمر الكثيرة حتى أثبتت ما نعلمه عنه، واكتشفت العديد من الفوائد الرائعة الأخرى.

* ما هو التمر؟

التمور هي ثمار أشجار النخيل، وهي واحدة من أحلى الفواكه، وتأتي في العديد من الأصناف والمراحل المتتابعة – والتمر هو المرحلة الأخيرة - وتمرّ الثمرة بخمس مراحل:
  • مرحلتان قبل النضج وهما (الحبابوك ثم الكمرى).
  • ثم ثلاث مراحل للنضج وهي الصالحة للأكل:
  1. مرحلة الخلال (البسر) وهو البلح الملون (الأصفر، الأحمر، الأرجواني والكهرماني)
  2. مرحلة الرطب حيث تلين الثمرة، وتكتسب لونا داكنا، وتتميز الثمار بالنكهة الجيدة والحلاوة العالية.
  3. مرحلة التمر، وهي المرحلة الأخيرة حيث يقل وزن الثمرة وتنكمش، نتيجة لفقد الماء وتصبح الثمار صالحة للتخزين والتعبئة.

* فوائد أكل التمر يومياً

تختلف المغذيات باختلاف أنواع التمور، ومراحل نضجها، ولكنها تشترك في السمات العامة، حيث تعتبر عامة من أفضل الأطعمة على كوكبنا، ويذخر بالعديد من الفوائد التي أثبتها العلم الحديث.. ومن أهمها:
  • يحتوي التمر على قيمة غذائية عالية
يذخر التمر بالعديد من المغذيات التى تتميز عن الكثير من الفاكهة، ليس فقط في الأنواع ولكن في النسب بينها؛ فإذا تناولت 100 غرام من التمر (من7-10 حبات حسب الحجم) ستحصل على فوائد عديدة قلما تجتمع فى مغذِ واحد:

20% من احتياجاتنا اليومية من البوتاسيوم.
18% من احتياجاتنا اليومية من النحاس.
15% من احتياجاتنا اليومية من المنغنيز.
14% من احتياجاتنا اليومية من المغنيزبوم.
12% من احتياجاتنا اليومية من فيتامين B6.
5 % من احتياجاتنا اليومية من الحديد.
2.5 غرام من البروتين والقليل جدا من الدهون.

التمور من أفضل المصادر الطبيعية للبوتاسيوم والمغنيسيوم والنحاس والمنغنيز وفيتامين B6،
كما تحتوي على كميات لا بأس بها من فيتامينات B المركب مثل - الثيامين والريبوفلافين والنياسين وحمض البانتوثنيك، وكذلك حمض الفوليك وفيتامين A، وفيتامين K، بالإضافة إلى معادن الزنك والكالسيوم والسيلينيوم.

التمر عالي المحتوى من السكريات، ولكن يترافق ذلك مع نسبة عالية من الألياف حيث 100 غرام توفر حوالى ثلث إلى نصف احتياجاتنا اليومية من الألياف، وتحصل على كل هذه الفوائد إذا بدأت يومك بكوب من التمر.

فوائد التمرعظيمة للصغار والكبار 

  • غني بمضادات الأكسدة
تعمل مضادات الأكسدة على حماية الجسم من خطر الإصابة بكثير من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والأورام والزهايمر - فهي تحمي خلايانا من التلف والموت بمقاومة الأكسجين الحر.

مضادات الأكسدة منتشرة فى المملكة النباتية، ولكن تختلف أنواعها ومقدارها باختلاف الغذاء، ومن هنا تبرز أهمية التمر، إذ يمتلك مقارنة بأنواع الفاكهة المماثلة أعلى محتوى مضاد للأكسدة وثلاثة من أقوى الأنواع:
- الفلافونويدات: وهي مضادات أكسدة قوية قد تساعد في تقليل الالتهاب، وتقليل خطر الإصابة بالسكري ومرض الزهايمر والسرطان.
- الكاروتينات: التي تعزز صحة القلب، وتقلل من خطر الإصابة بضمور العين.
- حمض الفينول: المضادة للالتهابات، والذي يقلل خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.
- بالإضافة إلى الفينولات الكلية، والأنثوسيانين، وحمض الفيروليك، وحمض البروتاتيكويك، وحمض الكافيك.

  • يقوي القدرات الذهنية
إن المداومة على تناول التمور لها فائدة كبيرة على صحة الدماغ فهي تعزز من القدرات الذهنية، وتقاوم تدهور الجهاز العصبى، وذلك بعدة طرق:
- التمور عامة غنية بمضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب التي تقي خلايا الدماغ من التلف، والموت، وبالتالي تحافظ على أعداد تلك الخلايا، وقدرتها على التواصل العصبي الكفؤ.
- تعد من أغنى الفاكهة بالبوتاسيوم، مع القليل من الصوديوم، وهذا الخليط هو المثالي للحفاظ على صحة الأوعية الدموية ومنها أوعية الدماغ، كما يساعد على سرعة ويقظة الدماغ.
- غنية بفيتامين B المركب المحوري لصحة أداء الجهاز العصبى والذاكرة.
- أثبتت الدراسات المعملية بأن التمر يقاوم المواد الالتهابية بالجسم (مثل إنترلوكين 6)، وهو المتهم بأنه أحد أسباب الإصابة بمرض الزهايمر.
- يرتبط مرض الزهايمرز أيضا بترسب بروتينات بيتا أميلويد في الدماغ الذي بدوره يعيق التواصل بين خلايا الدماغ، وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن التمر قد خفض نشاط ذلك البروتين، وترسبه في الدماغ.
- تشير إحدى الدراسات التي أجريت على حيوانات التجارب أنه عند مزج طعامها بالتمر أصبحت تتمتع بذاكرة أقوى وقدرة تعلم أفضل بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى تحسن ملحوظ فى سلوكها في ما يتعلق بالهدوء وتحسن القلق.

  • مفيد لصحة وقوة العظام
تحتوى التمور على خلطة ممتازة لصحة العظام؛ فهى تحتوى على الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والنحاس، وكلها معادن مهمة للحفاظ على صحة وسلامة العظام.
  • يساعد على الهضم ويخفف الإمساك
في الطب القديم كانت التمور تستخدم لعلاج الإمساك، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الألياف الغذائية هي التي تقوم بهذا الأثر، فهي ضرورية لحركة الأمعاء الصحية، والذي بدوره يؤدي إلى سرعة وسهولة مرور الطعام عبر الأمعاء، وتحسن هضم الأطعمة.

تحتوي الفواكه المجففة، ومنها التمر على مستويات عالية من الألياف الغذائية خاصة غير القابلة للذوبان، وتحتوي التمور على 7-8 غرامات من الألياف لكل 100 غرام، وتساعد الألياف على المحافظة على صحة الجهاز الهضمي عن طريق زيادة حجم البراز فيسهل مروره بفي لأمعاء، وتخفيف أعراض الإمساك، وتحسن الارتجاع في المريء، وأفضل طريقة للاستخدام عن طريق نقعه لعدة ساعات ثم تناوله.

  • بديل طبيعي للمحليات الصناعية
تعد التمور مصدر مركز للسكريات الطبيعية، إذ يحتوى على السكروز والفركتوز والغلوكوز مما يجعله حلو المذاق بطبيعته، ويمكن استخدامه بديلا صحيا للسكر الأبيض في الطعام.

اخلطه مع الماء، واصنع عجينة واحتفظ بها للاستخدام بدلا من السكر، أو احصل على دبس التمر واستخدمه كبديل.

  • التمر مضاد فعال للسموم
تشتهر بعض الأطعمة بفائدتها فى مقاومة السموم ومن أشهرها البلح والتمر عامة، ومن نوعي العالية والعجوة خاصة، وهما من تمور المدينة.

وقد حظيت مقاومته للسموم بالعديد من الدراسات خلصت إلى فوائد كثيرة من أهمها:
- يعمل مستخلص تمر العجوة على مقاومة التسمم بمادة CCl4 الشديدة السمية، وأدى استعماله إلى حماية الكبد، وخفض إنزيمات الكبد مع تحسن في اختبارات وظائف الكبد، كما حسن دهون الدم، وذلك بعد حقن حيوانات التجارب بالمادة السامة مباشرة.
- وفي دراسة على مادة سامة أخرى (TCA) هو منتج ثانوي فى مياه الشرب، ويسبب تلفاً وموتاً بالخلايا، وأدى العلاج باستخدام مستخلص البلح لشفاء التلف الكبدى الناجم عن هذا التسمم.
- وحتى على فطر الأفلاتوكسين السام الموجود بالبقول والمكسرات، أدى تناول مستخلص البلح مع زيت حبة البركة إلى حماية أنسجة الكبد والكلى من التسمم.
- وتجرى الدراسات على مطحون نواة البلح كمادة مقاومة للتسمم والنتائج مبشرة.



* فوائد التمر للحامل والمرضع

ساهم التمر على مر العصور بفوائد كبيرة للأم في مختلف مراحل حياتها.
  • التمر وتيسير الولادة الطبيعية
ارتبطت الرطب، وهي أحد مراحل تطور البلح، في أذهاننا بسهولة الولادة، وقد حظي هذا الموضوع بالعديد من الدراسات الإكلينيكية التي أشارت إلى أن تناول التمور يساعد على تيسير المخاض إذا تناولته المرأة فى الأسابيع الأخيرة من الحمل.. ويعمل بعدة طرق:
  1. تمدد أفضل فى عنق الرحم: النساء اللائي تناولن فاكهة التمر كان لديهن متوسط أعلى بكثير لتوسيع عنق الرحم مقارنة بمستهلكين الفاكهة غير التمر.
  2. ضرر أقل للأغشية: كان لدى النساء نسبة أعلى بكثير من الأغشية السليمة مقارنة بغيرهن.
  3. مخاض أكثر طبيعية (عفوية): في بعض الأحيان لا تبدأ الولادة تلقائياً، ويضطر الطبيب إلى تحفيز تقلصات الرحم باستخدام طرق عدة، وهو ما يسمى المخاض المستحث، ووجد أن تناول التمر قد أدى إلى الولادة التلقائية، وقلل الحاجة إلى المخاض المستحث.
  4. خفض الحاجة لاستخدام الأدوية القابضة للرحم: حيث يحتوي على مركبات تحاكي هرمون الأوكسيتوسين، وهو المسؤول عن انقباض الرحم أثناء الولادة، كما يحتوي على التانينات، وهي مركبات تساعد على الانقباضات عامة في الجسم؛ مما قد يؤدي إلى زيادة انقباضات الرحم أثناء الولادة.
  5. مدة أقصر للمخاض: يؤدي تناوله إلى قصر في المرحلة الأولى من المخاض مقارنة مع مستهلكي الفواكه الأخرى.
  6. طاقة أفضل: يحتوي على نسبة مرتفعة من السكر الطبيعي السهل الامتصاص؛ مما يحافظ على مستويات الطاقة أثناء الولادة.
  7. هدوء نفسي: يساعد على الهدوء النفسي، وتخفض القلق للأم أثناء الولادة، وهو الأمر المهم لصحتها وصحة الجنين.
  • له فوائد كبيرة للحامل والجنين
لم تثبت أي دراسة أن تناول التمر يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة أو يؤذي الجنين إذا استعمل بالكميات العادية، بل على العكس فإنه مفيد جداً للحامل والجنين من عدة وجوه:
  1. يساعد على مقاومة الأنيميا أثناء الحمل.
  2. يساعد على تخفيف الإمساك.
  3. يمد الأم بالفيتامينات والمعادن العديدة في حفنة بسيطة.
  4. يساعد على الحفاظ على عظام سليمة.
  5. يساعد على منع تجلط الدم لاحتوائه على فيتامين ك.
  • يحسن عملية الرضاعة
يحسن التمر من عملية الإرضاع بأكثر من طريقة:
- يحتوي التمر على طاقة سريعة الهضم تحسن من قدرة الأم على الرضاعة.
- يحتوي التمر على التريبتوفان؛ أحد الأحماض الأمينية الأساسية التي يستخدمها الجسم لتكوين البروتين، كما يعمل كمقدمة لهرمون السيروتونين الذي يقاوم المواد المثبطة لإنتاج الحليب.
- يساعد السيروتونين على هدوء نفسية الأم فهو يسمى هرمون السعادة.
- يزيد التمر من إنتاج هرمون الرضاع (البرولاكتين)، ويزيد أثره عند تناوله طازجا مع المشمش.

  • مفيد لصحة المرأة مع تقدم العمر
مع مرور الزمن تفقد العظام كثافتها، ويزداد ذلك مع تقدم العمر، وقلة إفراز هرمون الإستروجين، وتساعد التمور في الحفاظ على كتلة العظام، وذلك لغناها بالبوتاسيوم الذي يحمي كتلة العظام عن طريق تقليل كمية الكالسيوم التي تفرزه الكلى، كما يحتوي على فيتامين K والمغنيزيوم.

* فوائد التمر لمرضى السكري

يتجنب مرضى السكري تناول المأكولات السكرية لتجنب ارتفاع غلوكوز الدم، ولهم كل الحق في ذلك، لكن الأمر يختلف بالنسبة للتمر، فقد لوحظ أن تناوله لا يسبب ارتفاعا مفاجئا في نسبة السكر بالدم مع كونه حلو المذاق، وذلك لأن له جانبين في ما يتعلق بالسكري:
  • الجانب السلبي لأن التمور تحتوي على السكريات بنسب مرتفعة.
  • الجانب الإيجابى: أن الجزء الأكبر من السكر من نوع الفركتوز، وهو لا يرفع سكر الدم بنفس سرعة الأنواع الأخرى.
- هو غني جداً بالألياف الغذائية، ومعظمها غير قابل للذوبان، التي تساعد في خفض نسبة الكوليسترول، والحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة.

- غني بالمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والنحاس والحديد والزنك والفيتامينات A - K وB6، وهي مهمة لمريض السكري.

- يحتوى على مواد كيميائية قد تكون ذات تأثير على التحكم بسكر الدم مثل مركبات الأفونويد والستيرويدات والفينول والصابونين، التي تضاد ارتفاع السكر وتحمي الخلايا من التلف الذي يساهم في حدوث مضاعفات المرض.

- أشارت دراسة أجريت على حيوانات التجارب أن التمر من نوع العجوة قد ساهم في تحسن التهاب الأعصاب المصاحب للسكري.

- هناك أطعمة مرتفعة في المؤشر الجليسيمي (السكري)، وتحمل أرقام أعلى من 70، وأخرى متوسطة، وتحمل أرقام أعلى من 56، ووجد أن جميع أنواع التمور منخفضة في المؤشر الجليسيمي، وكلها تحت الرقم 50؛ أي أنه عندما يستهلك مرضى السكر التمور، فإن مستويات الغلوكوز بعد الأكل لم ترتفع بسرعة، وإن كان هناك أنواع أفضل من الأخرى.

فى دراسة تمت على المصابين بالسكري من النوع الثاني أدى تناول ثلاث تمرات (من نوع الخضري) لمدة 16 أسبوعاً إلى:
  • لم تحدث زيادة فى مستويات السكر التراكمي: تحسن مستوى دهون الدم مع انخفاض كبير في الكوليسترول الكلي، وزيادة في الكوليسترول الجيد مع عدم زيادة فى مستويات الدهون الثلاثية.
  • كما أدى تناول المستخلص من نواة تمر العجوة إلى تحسن مستويات السكر، مع تحسن في وظيفة الكبد والكلى.

- كيف نتناول التمر مع مرض السكري

فى السكري من النوع الثاني يمكن التعامل مع البلح كبديل للفاكهة في النظام الغذائي، وأن يتناول المريض من 1-2 تمرة تبعاً لحجم ونوع التمر وتبعا لنسبة السكري، وتُدرج في النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب مع ممارسة الرياضة.

* فوائد التمر للأطفال

تذخر التمور بالسكريات والمعادن والفيتامينات والمركبات الوقائية والعلاجية الممتازة مما يجعله من أفضل الأطعمة للأطفال.
  • يقوي الذاكرة
يحتوي البلح على مادة الكولين التي تساهم في تحسن الذاكرة، والقدرة على التعلم للأطفال وكبار السن، خاصة المعرضين لخطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يحسن المناعة
لما يحتويه من معادن وفيتامينات ومضادات الأكسدة الفعالة.
  • يعالج الإمساك
تضيف الألياف الغذائية الموجودة في التمور حجما إلى البراز وتعزز امتصاص الماء مما يساعد في تحسن حركة الأمعاء عند الأطفال.
  • يحمي من السموم
يحتوى على عناصر عديدة تقي الجسم من السموم المنتشرة في البيئة وتعطي حماية خاصة للكبد من تلك السموم.
  • يحسن مستويات الهيموغلوبين في الدم
يحتوي على نسبة جيدة من الحديد مما يساعد في تحسن مستوى الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء ومقاومة الأنيميا التي قد تصيب الكثير من الأطفال عند بلوغ الشهر السادس وخلال مرحلة الطفولة.
  • يساهم في بناء العظام
لإحتوائه على البوتاسيوم والكالسيوم و فيتامين K والمغنيزيوم.
  • أهمية تغذية الطفل بالتمر والحليب
إضافة التمر إلى الحليب يجمع فوائد الحليب والتمر، والسؤال كيف ندرجه في غذاء الطفل؟

ابدأ بتمرة واحدة للتأكد من قبول جسم الطفل لها ثم زد إلى ثلاثة، وانقعه بالماء حتى يصبح طرياً ثم قم بهرسه جيداً وتصفيته، وبعد مرور عام يمكن أن تقدم للطفل التمر المنقوع فى اللبن قبل هرسه، وعمل عصير لبن بالبلح (ميلك شيك)، ويمكن استخدام ذلك العصير لعمل مهلبية أو زبادي بالفاكهة، ويمكن أيضا استخدامه فى صنع الكيك والمخبوزات، ويمكن عمل عجينة التمر وتخزينها في الثلاجة، كما يمكن تسويته على البخار ثم هرسه.

بالنسبة للأطفال الأكبر سناً يمكن أن يتناولوه بكل الطرق، واحرص على نزع النواة، وغسل الثمرة جيداً، ثم يشرب الطفل الماء بعدها حتى لا تؤدي بقايا التمور إلى تسوس الأسنان.
  • متى يبدأ الطفل بتناول التمر أو البلح
فى حال الطفل الذى يرضع طبيعيا، يمكنه أن يتناوله بداية من الشهر السادس، ولكن يفضل أن يؤخر مع الفاكهة الأخرى إلى الشهر السابع حتى يبدأ الطفل بتناول الخضروات أولا ويتعود عليها قبل إدراج الأطعمة الحلوة المذاق، أما في حال الطفل الذى يرضع ألبان الأطفال فيمكنه أن يتناوله من الشهر الرابع أو الخامس.




* فوائد التمر على الريق

يرتبط التمر فى أذهاننا بتناوله على الريق صباحاً أو عند الإفطار فى رمضان، إذ إن النوم يمثل فترة من الصيام أيضاً، وكثيرة هى المنافع التى نعرفها عن فوائد التمر على الريق، وتأتى الدراسات الحديثة لتبين تلك الفوائد:
  • طاقة سريعة
في مراحل النضج الأولى، تحتوي ثمار التمر على كمية عالية من السكروز، ومع نضوج الثمرة أكثر، ينكسر السكروز إلى غلوكوز وفركتوز.. أبسط أشكال السكريات، ولهذا فهي تعطى طاقة شبه فورية، وفى دقائق قليلة بعد تناوله يصبح الإنسان قادراً على ممارسة الأمور الحياتية، ويتخلص من الضعف الذى قد يعتريه أثناء الصيام.
  • فرصة لاستعداد الجهاز الهضمي
بعد ساعات من الصيام من الأفضل ألا تبدأ بوجبة كاملة مرة واحدة.. يحتاج الجسم والجهاز الهضمي إلى وقت للاستعداد والبدء بعد ساعات طويلة من السكون، فإذا بدأت بوجبة كاملة دسمة قد تصاب بالتخمة وعسر الهضم.. لذا تناول ثلاث تمرات ثم انتظر بضع دقائق ثم استكمل طعامك.
  • فيتامينات ومعادن
في التمر الكثير من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التي تعطيك جزءاً من احتياجك حتى قبل أن تبدأ بالوجبة الرئيسية.
  • فوائد أخرى، وتشمل:
  1. تحكم أفضل في السكر لوجود الألياف مع خفض للكوليستيرول.
  2. تساعد في الوقاية والعلاج من الإمساك.
  3. تحسن نسبة هيموغلوبين الدم وتقاوم الأنيميا.


* لماذا سبع تمرات

يهتم المسلمون بتناول سبع تمرات على الريق صباحاً تنفيذاً لوصية الرسول الكريم، فماذا في السبع تمرات من فائدة.
إذا أردت أن تبدأ يومك بنشاط وحيوية وفى نفس الوقت تحصل على احتياجاتك الغذائية من مصدر طبيعي، فأنت حتماً تحتاج إلى التمر، فإذا تناولت سبع تمرات خاصة من نوع العجوة، التي تسمى أيضا عجوة المدينة (أو عجوة النبى كما يسميها الباعة).. فهذا ما ستحصل عليه:
  1. السبع تمرات كافية لإشباع جوعك.
  2. كمية السعرات معتدلة حوالى 180 سعراً، وقد تختلف بنوع التمر؛ فهي كافية لإمدادك بطاقة فورية وليست مبالغاً فيها لتسبب السمنة.
  3. السكريات من النوع البسيط فتمتص بسرعة كبيرة يمكنك بعدها أن تبدأ يومك بطاقة كبيرة.
  4. جزء هام من احتياجاتك اليومية تحصل عليها صباحا من كل من الألياف الغذائية، 18 حمضا أمينيا، 11 فيتامينا، 10 معادن.
  5. يمكن أن تمثل مستويات البوتاسيوم والمغنيزيوم والنحاس الموجودة في التمور ما بين ثمانية وعشرة في المائة من قيمتك اليومية.
  6. يحتوي على فيتامينات B المركب مثل B6، والثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وكذلك حمض الفوليك، وفيتامين A، ومعادن الزنك، والسلينيوم، وكلها هامة لتقوية جهاز المناعة.
  7. حماية من السموم طوال النهار، حيث تحميك التمور من السموم، فتستطيع أن تطمئن إلى أن الكبد والكلى والأعصاب وأعضاء الجسم لها حائط صد أمام العديد من السموم التى نتعرض لها يوميا.



* فوائد التمر والحليب

إن خلطه بالحليب يعتبر وجبة كاملة وخلطة مثالية، فالعناصر التي توجد في التمور بكميات صغيرة تتوفر في الحليب بكميات كبيرة والعكس صحيح، وعلى سبيل المثال:
  • يفتقر التمر إلى الدهون والحليب غني بالدهون الصحية.
  • الحليب يحتوى على فيتامين D,E فيعوض النقص في التمر.
  • الحليب غني بالكالسيوم الذي يوجد في التمر بكميات قليلة.
  • الحليب فقير بالمنغنيز والنحاس والحديد، والتمر من أكثر الفواكه احتواء عليها.
  • الحليب فقير بالألياف، والتمر غني بها.
  • الحليب غني بفيتامين B12، ولا يوجد في التمر.
  • التمر أغنى من الحليب في B6.
  • الحليب غني بالبروتينات والدهون.
  • صحة العظام تحتاج خلطة من الكالسيوم وفيتامين D والبوتاسيوم وفيتامين K والمغنيزيوم، وأول مركبين أفضل في الحليب، والمركّبات الثلاثة الأخرى في التمر.
  • فإذا أضفت سبع تمرات إلى كوب من الحليبف قد تناولت من السكريات والطاقة والألياف والبروتينات والدهون وتقريبا جميع الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية.
آخر تعديل بتاريخ 18 مايو 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية