تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الخرما أو الكاكي أو الكاكا أو البيرسيمون (persimmon)، فاكهة مستديرة أو بيضوية لونها برتقالي ضارب إلى الحمرة.. طعمها لذيذ يشبه طعم العسل، واسمها العلمي Diospyros kaki أي "ثمرة الآلهة" في اللغة اليونانية.

تنتمي الكاكا إلى الفصيلة الأبنوسية، وعرفت منذ آلاف السنين في الصين واليابان موطنها الأصلي لتجد طريقها بعد ذلك إلى بقية بلدان آسيا، والشرق الأوسط، وأميركا الجنوبية، وهاواي، وجنوب الولايات المتحدة الأميركية.

* أنواع الكاكا
وهناك أنواع كثيرة للكاكا أشهرها:
ـ هاشيا HACHYIA.. وتشبه حبته القلب البشري، لونها برتقالي فاتح، ويشتهر هذا الصنف بارتفاع نسبة ألياف التانين التي تعطيه مفعوله القابض، وتنخفض كمية التانين كلما نضج هذا النوع.
ـ فيويو FUYU.. ويتميز بشكله المسطح ومذاقه الشبيه بالفانيليا، وينمو بشكل رئيسي في اليابان وإيطاليا وإسبانيا.

وتشترك جميع أصناف الكاكا بنفس الفوائد الغذائية والصحية الأساسية تقريباً، مع وجود بعض الاختلافات في ما يتعلق بطعمها ومحتواها من الألياف وبعض المركبات العضوية.

* القيمة الغذائية للكاكا
كل 100 غرام من الكاكا تمد الجسم بالعناصر التالية:
ـ 81 غرام ماء.
ـ 127 سعرة حرارية.
ـ 0.8 غرام من البروتينات.
ـ 0.4 غرام دهون.
ـ 33.4 غرام سكريات.
ـ 27 ملغم كالسيوم.
ـ 2.5 ملغم حديد.
ـ 26 ملغم فوسفور.
ـ 310 ملغم بوتاسيوم.
ـ 1 ملغم صوديوم.
ـ 66 ملغم فيتامين سي.
ـ صفر كوليسترول.

* الفوائد الصحية للكاكا
تملك الكاكا قيمة غذائية عالية بفضل محتواها من المغذيات التي يحتاجها الجسم، والتي تساهم في الحفاظ على صحة الإنسان مثل فيتامين A، وفيتامينات المجموعة B، وفيتامين E، وفيتامين C، إلى جانب حفنة من الألياف، وباقة من المعادن أبرزها النحاس والمنغنيز والبوتاسيوم والمغنيزيوم والفوسفور والحديد، وعدد من مضادات الأكسدة، وفي ما يلي نلقي نظرة على فوائد الكاكا الصحية:
1ـ قد تقي من السرطان
تعج ثمار الكاكا بمضادات الأكسدة مثل فيتامين A، وفيتامين C، والكاروتينيدات، والكاتيشينات والفينولات، التي تملك خصائص تعزز من قدرة الجسم على مواجهة الجذور الكيميائية الحرة التي تشعل فتيل السرطان، وتلحق الضرر بالعديد من الأعضاء، وأيضا، تحتوي فاكهة الكاكا على حامض بيتولينيك BUTILINIC ACID، ولفتت بعض البحوث والدراسات إلى أنه مركب مضاد للورم يقلل من خطر التعرض للسرطان من خلال تشجيعه عملية الموت المبرمج للخلايا الخبيثة Apotosis، وهذا ما يساهم في تقليل حجم الورم والحد من انتشاره.

2ـ قد تقوي جهاز المناعة
تضم الكاكا نسبة عالية من فيتامين C تغطي 80% من الاحتياج اليومي للجسم، وتقول الدراسات أن هذا الفيتامين يساعد على تحفيز جهاز المناعة على إنتاج المزيد من كريات الدم البيضاء التي تعتبر خط الدفاع الأول في الجسم في معاركه ضد الفيروسات والجراثيم والطفيليات والفطريات والسموم والمواد الغريبة عن الجسم.

3ـ قد تحافظ على صحة العين
تضم الكاكا مركبات لها وقعها الطيب على صحة العين.. لعل من أشهرها فيتامين ِA، وزياكزانتين ZEAXANTHINE، واللوتيئين، التي كشفت الدراسات أن لها علاقة مباشرة بتعزيز صحة العين، وتقليل مخاطر الإصابة بالضمور البقعي، وعتامة عدسة العين والعشى الليلي.



4ـ قد تخفض ضغط الدم
تحتوي الكاكا على كميات وفيرة من البوتاسيوم الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية ما يساهم في تخفيض ضغط الدم المرتفع، الذي يعتبر من بين أهم العوامل التي تضر بالصحة القلبية الوعائية، من هنا فإنه يوصى بهذه الفاكهة للمصابين بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

5ـ قد تنشط الدورة الدموية
يوجد في الكاكا عنصر النحاس الذي يشكل حلقة أساسية في تكوين جحافل جديدة من كريات الدم الحمراء التي تزيد من مستويات الطاقة في الجسم، وتقوي القلب والعضلات، وتعزز من الوظائف الإدراكية، وتسرع من عملية التئام الجروح.

6ـ قد تزيد من التمثيل الغذائي
تزخر الكاكا بفيتامينات المجموعة B مثل البيريدوكسين وحامض الفوليك والثيامين والريبوفلافين، وتعتبر هذه الفيتامينات أجزاء أساسية في مختلف العمليات الأنزيمية والعمليات الأيضية التي تجري في أنحاء الجسم.

7ـ تساعد على الهضم
تنفح الكاكا الجسم بدفعة جيدة من الألياف التي تساعد في معالجة الطعام بكفاءة عالية من خلال تحفيز الحركات التمعجية للقناة الهضمية، وتشجيع إفراز العصارات الهاضمة، وتسهيل تصريف المخلفات البرازية، وتساعد ألياف الكاكا في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك، وتحمي من مخاطر التعرض لسرطان القولون والمستقيم والأمراض المتعلقة به، كما تساعد على إنقاص الوزن عن طريق تقليل امتصاص الدهون وتعزيز الشعور بالشبع لفترات طويلة، ويجدر التنويه هنا إلى ضرورة أن يستهلك الشخص 20 إلى 35 غراما من الألياف يومياً.

8ـ قد يكون لها مفعول مضاد للشيخوخة
إذا كنت ترغب في إبعاد علامات الشيخوخة المبكرة عنك فإنه من المستحسن جد أن تضيف ثمار الكاكا إلى وجباتك اليومية، فهي غزيرة بالفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تعمل قصارى جهدها من أجل كبح عمليات الأكسدة المتورطة في الظهور المبكر لبوادر الشيخوخة المبكرة مثل بقع الشيخوخة الجلدية، والتجاعيد، والتعب، وضعف العضلات، ومرض الزهايمر، وانحسار الرؤية وغيرها من علامات الشيخوخة.

9ـ تحسن الصحة العامة
أشارت بعض الدراسات التي أجريت في المختبر وعلى الأجسام الحية إلى أن الكاكا، بشحمها ولحمها وقشرتها وأوراقها، تزخر بوجود مركبات نباتية نشطة بيولوجيا تضم البروأنتوسيانيدات والفلافونيدات والفنيولات والكاروتينيدات والتانين وغيرها، وتملك هذه المركبات خصائص علاجية ربما تساعد على منع وعلاج تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والداء السكري، وتمنع الالتهابات، وتنظم وظيفة المناعة، وتقتل الجراثيم، وتخفض شحوم الدم. ولكن لا بد من إجراء المزيد من الدراسات والتجارب المخبرية السريرية من أجل تقييمها قبل وصفها لأهداف علاجية.

* الاستعمالات التقليدية للكاكا
ـ تستخدم الثمار الناضجة لعلاج الإمساك والبواسير.
ـ تستعمل الثمار المطبوخة لعلاح الإسهال.
ـ تستخدم الثمار المجففة لعلاج بعض المشاكل المتعلقة بالقصبات.
ـ يستعمل المسحوق المحضر من ثمار الكاكا لعلاج السعال الجاف.
ـ يستعمل العصير المستخرج من ثمار الكاكا غير الناضجة من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم.
ـ توصف الكاكا لعلاج الفواق.

* محاذير
ـ على المصابين بانخفاض ضغط الدم أن يبتعدوا عن استهلاك الكاكا نظراً لقدرتها أحياناً على خفض الضغط بصورة غير طبيعية.
ـ تحتوي الكاكا على نسبة عالية من السكريات؛ لهذا يجب على المصابين بالسكري أخذ جانب الحذر وعدم الإكثار منها.
ـ قد تسبب الكاكا الحساسية لدى بعض الناس؛ لذا يجب أخذ جانب الحيطة عند التفكير في تناولها.
ـ على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل هضمية أن لا يبالغوا في استهلاك الكاكا.
ـ يفضل عدم استهلاك الكاكا على معدة فارغة لأنها قد تسبب الإسهال.
ـ يمكن إعطاء الكاكا للأطفال، ولكن بكميات محدودة.
ـ يوصي بعض الجراحين مرضاهم المقبلين على عمليات جراحية بعدم تناول الكاكا قبل العملية بأسبوعين على الأقل خوفا من تأثيرها على ضغط الدم أثناء العملية وبعدها.

* ماذا عن الحوامل؟
يسمح بالكاكا للحوامل كونها تساعد على استقرار ضغط الدم، وتحارب الإمساك وتقي من خطر التعرض لفقر الدم.

* كيف تستهلك الكاكا؟
ـ طازجة.
ـ مجففة.
ـ نيئة.
ـ مطبوخة.

* كيف يمكن اختيار الكاكا الجيدة؟
يجب الحرص على اختيار الكاكا التي يكون جلدها مشرقاً لامعاً وخالياً من الشوائب، وينصح بغسل الفاكهة جيداً قبل تناولها للتخلص من الميكروبات والأتربة العالقة بها ويفضل أكلها مع قشرتها لغناها بالعناصر المغذية.

* كلمة أخيرة
تؤكل الكاكا طازجة ناضجة لأنها تكون في أوج حلاوتها، أما إذا لم تكن ناضجة فإنه يمكن تسريع نضوجها بوضعها في كيس من الورق لوحدها، أو مع حبة تفاح، أو حبة موز لأنها تفرز غازات تسرع من نضجها، ويمكن حفظ الكاكا الناضجة في الثلاجة ريثما يتم أكلها لتنزل عندها هنيئا وتسري مريئا.
آخر تعديل بتاريخ 17 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية