تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشتهر زراعة عشبة بلسم الليمون (Melissa officinalis) في شمال أفريقيا وأوروبا وغرب آسيا، وهو نبات عشبي معمر ينتمي للفصيلة الشفوية (Lamiaceae)، ويتميز بلسم الليمون برائحة قوية تشبه رائحة الليمون، وهي سبب التسمية، وأوراقه تشبه أوراق النعناع لانتمائه لنفس عائلة النعناع، ويعرف بلسم الليمون بعدة أسماء أخرى أكثر شهرة، منها عشبة المليسة أو الترنجان.

يجب الانتباه إلى عدم خلط عشبة بلسم الليمون مع نبات آخر يشتهر في الوطن العربي وخاصة في تونس ويطلق عليه أيضًا اسم الترنجان أو الطرنجية، لكن ذلك النبات شجيري وليس عشبي، وينتمي إلى الفصيلة اللويزية (Verbenaceae)، وأوراقه ضيقة وطويلة، ويطلق عليه أيضًا اللويزة الليمونية أو رعي الحمام الليموني (Lippia triphylla).

يستخدم بلسم الليمون منذ أكثر من 2000 عام في الطب التقليدي، وخاصة الأوراق المجففة ومستخلص الزيت العطري، وذلك لفوائدة الصحية المتعددة، وخاصة كعلاج للتوتر والإجهاد والأرق ولاضطرابات الجهاز الهضمي.

* القيمة الغذائية
يحتوي الزيت العطري لبلسم الليمون على أكثر من مائة مركب كيميائي، يعد حمض الروزمارنيك من أهمها، وهو المادة الفعالة لنباتات أخرى أيضًا، مثل إكليل الجبل والزعتر والريحان والمريمية.

يحتوي بلسم الليمون على فيتامين ج والثيامين (أحد فيتامينات ب المركبة)، ويحتوي أيضًا على نسب كبيرة من مركبات الفلافونويد، ومركبات التيربينات المضادة للأكسدة، كما يحتوي أيضًا على العفص وحمض البن (حمض الكافئيك) والأوجينول.



* الفوائد الصحية
1. الحد من القلق والتخلص من الشعور بالإجهاد
تشير دراسة أُجريت عام 2014 إلى أن إضافة مكملات بلسم الليمون الغذائية إلى الطعام تساعد على التخلص من أعراض القلق، مثل العصبية وسرعة التهيج.

تشير عدة دراسات أخرى إلى أن تناوُل جرعة واحدة فقط من مكملات بلسم الليمون، أو إضافة بلسم الليمون إلى الطعام يؤدي إلى الشعور بالسكون والطمأنينة، كما أنه يُحسن الذاكرة ويساعد على الانتباه.

قد يساعد بلسم الليمون أيضًا على الحد من مشاعر القلق التي تنتاب الأطفال قبل زيارة طبيب الأسنان.

2. التخلص من الأرق وعلاج اضطرابات النوم الأخرى
يستخدم عشب بلسم الليمون في الطب التقليدي لعلاج الأرق بسبب تأثيره المهدئ. وفي دراسة أُجريت عام 2006 على مجموعة من الأطفال أقل من 12 عام، أظهرت النتائج تحسنًا ملحوظًا (%70 – 80%) لعادات النوم بعد تناوُل خليط بلسم الليمون والناردين المخزني، لكن ما زالت النتائج بحاجة إلى المزيد من الدراسات.

يمكن تناول كوب من شاي بلسم الليمون والناردين المخزني قبل النوم، كما يمكن تناوُل مكملات غذائية تحتوي على مستخلص هذه الأعشاب.

3. علاج قرح البرد (بثور الحمى)
يستخدم بلسم الليمون بشكل موضعي لعلاج قرح البرد الناتجة عن الإصابة بعدوى فيروس الهِربِس (الحلا)، ويمكن استخدام كريم أو مرطب شفاه يحتوي على مستخلص بلسم الليمون.



4. دعم وتحفيز الوظائف الإدراكية
تشير بعض الدراسات إلى أن تناوُل 300 – 600 مليجرام من مكملات بلسم الليمون بشكل يومي لمدة أربعة أشهر قد يساعد على الحد من الشعور بالتشوش والاضطراب، كما قد يساعد على تحسن أعراض مرض الزهايمر. وما زالت هذه النتائج بحاجة إلى المزيد من البحث والدراسة.

5. علاج بعض اضطرابات الجهاز الهضمي
تشير الدراسات إلى أن التركيبات التي تحتوي على توليفة من بلسم الليمون والنعناع والكراويا والكاموميل والعرقسوس يمكنها الحد من أعراض العديد من المشكلات الهضمية، مثل سوء الهضم والانتفاخات وتقلصات البطن وارتجاع المريء والغثيان والقيء.

يمكن تناوُل شاي بلسم الليمون الساخن عند الحاجة، أو إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق بلسم الليمون إلى الأكل.

6. الحد من التقلصات أثناء الحيض
تشير دراسة أُجريت عام 2015 على حوالي 100 فتاة إلى أن تناوُل مكملات غذائية تحتوي على بلسم الليمون بشكل يومي قد يساعد على الحد من أعراض المتلازمة السابقة للحيض، كما أنه يحد من الآلام المصاحبة للحيض.



7. تخفيف الشعور بالألم
يمكن استخدام بلسم الليمون للحد من آلام الصداع، وخاصة الصداع الناتج عن الشعور بالإجهاد، كا يساعد على استرخاء العضلات، وتوسيع الأوعية الدموية التي قد تساهم في حدوث الصداع.

يمكن أيضًا استخدام زيت بلسم الليمون بشكل موضعي لعلاج وتسكين آلام الأسنان.

* طريقة الاستخدام
تستخدم أوراق بلسم الليمون المجففة أثناء الطهي، كما تستخدم لتحضير شاي بلسم الليمون الدافئ.

يُستخدم زيت بلسم الليمون العطري بشكل موضعي في تحضير الكريمات أو مرطب الشفاه، كما يستخدم لعلاج آلام الأسنان.

تتراوح الجرعات الدوائية من مكملات بلسم الليمون بين 300 – 600 ملليجرام ثلاث مرات يوميًا تبعًا للحاجة، ويجب عدم استخدام هذه المكملات لأكثر من أربعة أشهر متواصلة.

* الآثار الجانبية المحتملة
يعد بلسم الليمون آمنًا عند استخدامه غذائيًا بجرعات معتدلة، كما أنه غالبًا ما يكون آمنًا عند استخدامه دوائيًا بجرعات أكبر لفترات قصيرة الأمد، بينما لم يتم اختبار تأثيره في الأبحاث لأكثر من أربعة أشهر.

قد يعاني البعض عند تناوُل بلسم الليمون من من أعراض جانبية بسيطة، مثل:
- الصداع
- ارتفاع درجة حرارة الجسم
- زيادة الشهية
- الغثيان
- القيء
- الشعور بالدوار

يُنصح بتناوُل بلسم الليمون مع الطعام للحد من هذه الآثار الجانبية، كما يُنصح بعدم تناوله أثناء الحمل أو الرضاعة، لعدم وجود ما يكفي من الدراسات عن آثاره، تحسًبا لأية مخاطر محتملة.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام بلسم الليمون في حالة الإصابة بداء السكري، أو في حالة تناوُل أدوية الغدة الدرقية وأدوية المياه الزرقاء والمهدئات.



المصادر:
LEMON BALM
LEMON BALM
10 Benefits of Lemon Balm and How to Use It
Lemon Balm: An Herb Society of America Guide
Anti-Stress Effects of Lemon Balm-Containing Foods

آخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية