تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعرف على حقائق غذائية عن دبس السكر

يعد دبس السكر أو المولاس (العسل الأسود) أكثر أنواع الدبس انتشارا في الصناعات الغذائية، وهو العصير المركز المستخرج من قصب السكر أو الشمندر السكري بعد إزالة كمياتٍ مختلفة من سكر السكروز منه، وذلك لأنه يعد من المنتجات الثانوية الناتجة عن عملية تصنيع السكر، إذ تتم هذه العملية من خلال طحن قصب السكر أو الشمندر السكري لاستخراج العصير، ثم غلي العصير حتى تتشكل بلورات السكر، ثم تتم إزالة هذه البلورات ويتبّقى الشراب البني السميك ذو الكثافة في حدود 1.4 غم/سم3 والمعروف بالدبس، ويمكن تكرير هذه العملية عدّة مرات للحصول على أنواع مختلفة من الدبس.

* أنواع دبس السكر

توجد أنواع مختلفة من دبس السكر تختلف في اللون، القِوام، والنكهة، ومحتواها من السكر، وفيما يأتي توضيح لكلّ منها:
  • دبس السكر الخفيف

وهو الشراب الناتج عن عملية الغليان الأولى لعصير قصب السكر، ويتميز بلونه الخفيف وطعمه الأحلى، ويستخدمه الناس عادة في إعداد المخبوزات.
  • دبس السكر الغامق

وهو الشراب الناتج عن عملية الغليان الثانية لعصير قصب السكر، ويتميز بأنه أكثر سماكة، وأغمق، وأقل حلاوة من دبس السكر الخفيف، كما أنّه يُعطي لونا ونكهة مميزين للمخبوزات في حال استخدامه في تحضيرها.
  • دبس السكر الأسود

يتم إنتاج هذا الشراب عن طريق الغليان الثالث، وهو أسمك أنواع دبس السكر وأغمقها، ويميل إلى أن يكون له طعم مر، كما أن دبس السكر الأسود هو الشكل الأكثر تركيزاً، ويحتوي على معظم الفيتامينات والمعادن، ولهذا السبب، تقول بعض المصادر إنه يحتوي على معظم الفوائد الصحية.
  • دبس السكر المُعالج بالكبريت

هو دبس السكر المُضاف إليه ثاني أكسيد الكبريت الذي يعمل مادةً حافظةً ويزيد من فترة صلاحية دبس السكر، ويتميز دبس السكر المُعالج بالكبريت بأنّه أقلّ حلاوة من دبس السكر الخالي من الكبريت.

* القيمة الغذائية لدبس السكر

على عكس السكر المكرر، يحتوي دبس السكر على بعض الفيتامينات والمعادن، حيث تحتوي ملعقة كبيرة (20 غم) من دبس السكر على الكميات التالية من القيم اليومية لكل عنصر غذائي:
  • المنغنيز: 13٪
  • المغنيسيوم: 12٪
  • النحاس: 11٪
  • فيتامين ب 6: 8٪
  • السيلينيوم: 6٪
  • البوتاسيوم: 6٪
  • الحديد: 5٪
  • الكالسيوم: 3٪
تحتوي الملعقة الواحدة أيضا على حوالي 58 سعرا حراريا، تأتي جميعها من الكربوهيدرات - معظمها من السكر.

* فوائد دبس السكر

  • محتواه من العناصر الغذائية

على عكس سكر المائدة الأبيض، فإن الدبس يُعدّ غنيّاً بالبوتاسيوم، كما أنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى، ومنها: الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والكولين، وبعض فيتامينات ب.

حيث يحتوي دبس قصب السكر على ما يتراوح بين 30% و36% من سكر السكروز، وما يترواح بين 10% و17% من سُكريّ الفركتوز والجلوكوز، كما تُشكّل المعادن ما يتراوح بين 10% و16% من مُحتوى دبس قصب السكر، كما يحتوي أيضاً على كميّات بسيطة من الأحماض العضوية والبروتينات.
  • صحة العظم

يعتبر دبس السكر مصدرًا جيدًا للحديد والسيلينيوم والنحاس، وكلها تساعد في الحفاظ على صحة العظام، ويحتوي الشراب أيضا على بعض الكالسيوم الذي يلعب دوراً مهماً في صحة العظام والوقاية من هشاشة العظام، ومع ذلك، تتوفر مصادر غذائية صحية أخرى لهذه المعادن على نطاق واسع، وتشمل المكسرات والبذور ومنتجات الألبان، ويجب ألا يعتمد الناس على دبس السكر مصدراً وحيداً لهذه العناصر الغذائية.
  • مصدر غني بمضادات الأكسدة

أشارت دراسة نشرت في مجلة Food Chemistry عام 2020 إلى أن دبس السكر يمتلك نشاطا مضادا للأكسدة؛ حيث بينت نتائج الدراسة أنه يمكن استخدام دبس قصب السكر مصدراً لمركبات البوليفينول الذي قد يساهم في تحسين الصحة، كما أظهرت دراسةٌ مخبريةٌ نشرت في مجلة Agricultural and Food Chemistry عام 2012 أن دبس قصب السكر قد يمتلك تأثيرا يحمي الخلايا من الضرر، وذلك بسبب احتوائه على الفينولات بتراكيز عالية، والتي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، كما أشارت نتائج دراسةٍ مخبريةٍ أخرى نشرت في مجلة Complementary and Alternative Medicine عام 2015 إلى أن دبس الشمندر هو مصدر طبيعى لمضادات الأكسدة.

كما أشارت دراسة أخرى نشرت في مجلة American Dietetic Association عام 2009 إلى أن النشاط المضاد للأكسدة الخاص بدبس السكر الغامق أو دبس السكر الأسود كان أعلى من النشاط المُضاد للأكسدة الخاص بدبس السكر الخفيف أو أنواع السكريات الأخرى مثل السكر المُكرر، وشراب الذرة.
  • خصائص مضادة للبكتيريا

بينت دراسة مخبرية، نشرت في مجلّة Food Science and Technology عام 2017، أن مركبات الفينول الموجودة في دبس الشمندر تمتلك نشاطاً مضادّاً لنموّ بعض أنواع البكتريا والتي تسبّب الأمراض المنقولة بالغذاء، ويُعتقد أنّ هذا يحدث بسبب أن دبس الشمندر يسبب تلفاً في الغشاء السيتوبلازمي وبروتينات البكتيريا.
  • تحسين الخصوبة لدى الرجال

ففي دراسةٍ أوليّةٍ نشرتها جامعة Western Cape، وأُجريت في المختبر على خلايا معزولةٍ من الخصية، لوحظت زيادةٌ في إفراز هرمون التستوستيرون في الخلايا التي تعرّضت لدبس قصب السكر مقارنةً بالخلايا التي لم تتعرّض له، وعليه فقد بيّن الباحثون أنّ من الممكن أن يكون لدبس قصب السكر تأثير في زيادة إفراز التستوستيرون عند الرجال، إلّا أنّ ذلك غير مؤكد، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

أشارت دراسة نشرت في Iranian Journal of Basic Medical Sciences عام 2016 إلى أنّ دبس السكر له تأثير في الجهاز التناسلي الذكري، ويزيد من قدرته على إنتاج هرمون التستوستيرون، ما يُساعد على تحسين الخصوبة لدى الرجال، كما أظهرت نتائج دراسةٍ أخرى نُشرت في مجلّة African Journal of Food Science عام 2010 أنّ تناول دبس السكر، حتى بتركيزٍ قليل، قد يُساهم في زيادة إفراز هرمون التستوستيرون.
  • صحة القلب

يعتبر دبس السكر مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، الذي يعزز ضغط الدم الصحي ويساعد في الحفاظ على صحة القلب، وعلى الرغم من أن الباحثين لم يدرسوا آثار دبس السكر على القلب لدى الإنسان، إلا أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات تشير إلى أن استكمال النظام الغذائي بدبس السكر يمكن أن يساعد في زيادة مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)، أو الكوليسترول "الجيد".

قد تحمي المستويات الصحية من كوليسترول HDL من أمراض القلب والسكتات الدماغية، ومع ذلك، لا يوجد دليل يشير إلى أن دبس السكر سيكون له نفس الفوائد لدى البشر.
  • أضرار الدبس

يعتبر دبس السكر آمنا لمعظم الناس، إذا تناولوه باعتدال، إلا أنه قد يسبب أضرارا جانبية في بعض الحالات، ونذكر منها ما يأتي:
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم أن يحدوا من تناولهم لجميع أشكال السكر، بما في ذلك دبس السكر، حيث يمتلك دبس السكر تصنيفًا مشابهًا لمؤشر نسبة السكر في الدم للسكر المكرر، ويقيس مؤشر نسبة السكر في الدم مدى سرعة رفع أطعمة معينة لمستويات السكر في الدم.
  • قد يسبب دبس السكر مشاكل في الجهاز الهضمي، وقد يؤدى استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ منه إلى الإسهال، ولذلك قد ينصح الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، أو أي مشاكل هضمية، بتجنب تناول دبس السكر.
  • قد تحتوي بعض أنواع دبس السكر على مركبات الكبريتيت، أو ما تعرف بالسلفايت، وهي تضاف لمنع نمو البكتيريا، ولكن بعض الأشخاص قد يعانون من الحساسية تجاه هذه المركبات، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية تجنب دبس السكر، بالإضافة إلى قراءة الملصق الغذائي للتأكد إذا كان الدبس قد تمت معالجته بالكبريتيت أم لا.

* الخلاصة

  • دبس السكر شراب كثيف يستخدمه الناس مُحلِّياً، وهي نتيجة ثانوية لعملية صنع السكر
  • يحتوي دبس السكر على عناصر غذائية أكثر من السكر المكرر.
  • هناك عدة أنواع من دبس السكر، لكل منها خصائص مختلفة.
  • يحتوي دبس السكر على العديد من العناصر الغذائية التي توفر فوائد صحية، كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة أكثر من المُحليات الشائعة الأخرى.
  • يجب على أي شخص يستهلك دبس السكر أن يفعل ذلك باعتدال، مع الأخذ في الاعتبار أن الحصة هي 1 ملعقة كبيرة، أو 20 غم.
  • على الرغم من محتوى الدبس من العناصر الغذائية المفيدة، إلّا أنّه شكلٌ من أشكال السكر، لذلك يجب استهلاكه بحذر من قِبل الأشخاص الذين يعانون من ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم أو مشاكل في الجهاز الهضمي.
آخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية