تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعرف إلى كل ما يهمك عن الطبخ بالمقلاة الهوائية

المذاق الجذاب للأطعمة المقلية له كلفة؛ حيث تربط الأبحاث بين الزيوت المستخدمة في طهيها وبين المشاكل الصحية، مثل أمراض القلب، والسكري من النوع 2، والسرطان.

ومن أجل الاستمتاع بالطعام المقلي المحبب، وتفادي الآثار الضارة، أدخلت أجهزة القلي الهوائية كطريقة لصنع الأطعمة المقلية والاستمتاع بالمذاق والملمس واللون البني الذهبي للأطعمة المقلية بدون كل الدهون والسعرات الحرارية، لذلك شهدت المقالي الهوائية ارتفاعا في شعبيتها أخيراً بسبب الوعي المتزايد بالصحة والطلب المستمر على الأطعمة المقلية. ومع ذلك، يشعر بعض الناس بالقلق من المخاطر الصحية المحتملة لاستخدام هذا الشكل الجديد من الطهي، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى مخاوف من السمية والسرطان؛ ويشكك آخرون في الفوائد المزعومة للأطعمة المقلية بالهواء.

* ما هي المقلاة الهوائية وكيف تعمل؟

المقلاة الهوائية هي جهاز مطبخ يستخدم لصنع الأطعمة المقلية، مثل اللحوم والمعجنات ورقائق البطاطس، وهو يعمل عن طريق تدوير الهواء الساخن حول الطعام لإنتاج شكل خارجي مقرمش.

توصف الأطعمة المقلية بالهواء كبديل صحي للأطعمة المقلية، وذلك بفضل محتواها المنخفض من الدهون والسعرات الحرارية، وبدلاً من غمر الطعام بالزيت تماماً، يتطلب القلي بالهواء ملعقة كبيرة فقط من الزيت لتحقيق مذاق وقوام مشابهين للأطعمة المقلية.

* ما الذي يمكنك طهيه في المقلاة الهوائية؟

يمكن للمقلاة الهوائية طهي أي شيء تقريبا كنت معتادا من قبل على قليه بالزيت، مثل:
  1. الدجاج بما في ذلك أصابع الدجاج والناغتس.
  2. الخضروات.
  3. البطاطس.
  4. السمك.
  5. البيتزا.
  6. الدوناتس.

* فوائد المقالي الهوائية

عند استخدامها بشكل صحيح، تقدم المقلاة الهوائية العديد من الفوائد الصحية:
  • خفض محتوى الدهون

تحتوي الأطعمة المقلية بشكل عام على نسبة دهون أعلى من الأطعمة المحضرة باستخدام طرق الطهي الأخرى، وعلى سبيل المثال، يحتوي صدر الدجاج المقلي على حوالي 30% دهون أكثر من كمية مساوية من الدجاج المشوي.

يزعم بعض المصنعين أن استخدام المقلاة الهوائية يمكن أن يقلل محتوى الدهون في الأطعمة المقلية بنسبة تصل إلى 75%، وهذا لأن المقالي الهوائية تتطلب دهونا أقل بكثير من المقالي التقليدية، وفي حين أن العديد من الوصفات للأطباق المقلية تتطلب ما يصل إلى 3 أكواب (750 مل) من الزيت، فإن الأطعمة المقلية بالهواء تحتاج فقط لحوالي ملعقة كبيرة (15 مل)، وهذا يعني أن المقلاة العميقة تستخدم زيتا أكثر بما يصل إلى 50 مرة من المقالي الهوائية، وعلى الرغم من عدم امتصاص الطعام لكل هذا الزيت، فإن استخدام المقلاة الهوائية يمكن أن يقلل بشكل كبير من محتوى الدهون الكلي في طعامك.

قارنت إحدى الدراسات خصائص البطاطس المقلية جيداً، ووجدت أن القلي بالهواء أدى إلى منتج نهائي يحتوي على دهون أقل بكثير، ولكنه محتوى مماثل في اللون والرطوبة، ويمكن أن يكون لهذا تأثير كبير على صحتك، حيث إن تناول كميات كبيرة من الدهون من الزيوت ارتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والالتهابات.
  • قد يساعد استخدام المقلاة الهوائية في إنقاص الوزن

الأطعمة المقلية لا تحتوي على نسبة عالية من الدهون فقط، ولكنها تحتوي أيضا على سعرات حرارية أعلى وقد تساهم في زيادة الوزن.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 33542 شخصا من البالغين الأسبان أن تناول كميات أكبر من الأطعمة المقلية كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بالسمنة. وتحتوي الدهون الغذائية على 9 سعرات حرارية في كل غرام من الدهون، وتحتوي على أكثر من ضعف السعرات الحرارية لكل غرام من البروتين والكربوهيدرات.

ونظرا لأن الأطعمة المقلية في الهواء تحتوي على نسبة دهون أقل من المنتجات المقلية، فقد يكون التحول إلى المقلاة الهوائية طريقة سهلة لخفض السعرات الحرارية وتعزيز فقدان الوزن.
  • يمكن أن تقلل المقالي الهوائية من تكوين المركبات الضارة

بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، يمكن أن تنتج عن قلي الطعام مركبات خطرة، مثل الأكريلاميد، والأكريلاميد، وهو مركب يتكون في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أثناء طرق الطهي عالية الحرارة مثل القلي. ووفقًا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، تصنف مادة الأكريلاميد على أنها مادة مسرطنة محتملة، ما يعني أن بعض الأبحاث تظهر أن مادة الأكريلاميد قد تكون مرتبطة بتطور السرطان، وقد يساعد قلي الطعام بالهواء بدلاً من استخدام مقلاة تقليدية في تقليل محتوى مادة الأكريلاميد في الأطعمة المقلية. وفي الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن القلي بالهواء قلل من مادة الأكريلاميد بنسبة 90% مقارنة بالقلي التقليدي.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن المركبات الضارة الأخرى قد تتشكل أثناء عملية القلي بالهواء، ومن هذه المركبات الألدهيدات، والأمينات الحلقية غير المتجانسة، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، كلها مواد كيميائية أخرى يحتمل أن تكون خطرة، وتتشكل مع الطهي عالي الحرارة، وقد تترافق مع زيادة خطر الإصابة بالسرطان.. لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير القلي بالهواء على تكوين هذه المركبات.
  • يمكن أن تكون المقالي الهوائية أكثر أمانا من المقالي التقليدية

تتضمن طرق القلي التقليدية تسخين كمية كبيرة من الزيت في وعاء واسع. هذا يمكن أن يشكل خطرا على السلامة. بينما التسخين في المقالي الهوائية، لا يتسبب بخطر انسكاب أو تناثر أو لمس الزيت الساخن عن طريق الخطأ. لذا يجب استخدام آواني القلي بعناية واتباع التعليمات لضمان السلامة.

* الآثار السلبية للقلايات الهوائية

في حين أن المقالي الهوائية لها فوائدها، إلا أنها تتمتع أيضا بمجموعة فريدة من التأثيرات الضارة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:
  • الطعام المقلي بالهواء ليس بالضرورة أكثر صحة

على الرغم من أن الأطعمة المقلية في الهواء قد تكون أكثر صحة من الأطعمة المقلية، فمن المهم أن تتذكر أنها تشبه الأطعمة المقلية بالزيت.

أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الأطعمة المقلية قد يرتبط بالعديد من الآثار الضارة على الصحة. وعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت على 15362 شخصا أن تناول المزيد من الأطعمة المقلية كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بقصور القلب.

أظهرت أبحاث أخرى أن تناول الأطعمة المقلية بانتظام قد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا والرئة والفم.

يرتبط تناول الأطعمة المقلية بشكل متكرر بحالات أخرى أيضا، مثل مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم.

في حين أن البحث عن تأثيرات الأطعمة المقلية على وجه التحديد محدود، يوصى بتقليل تناول جميع الأطعمة المقلية للمساعدة في تعزيز صحة أفضل.

بدلا من ذلك، اختر طرق الطهي الصحية، مثل الخبز أو التحميص أو الطهي بالبخار أو القلي السريع بأقل كمية من الزيوت، لتعزيز النكهة وتجنب الآثار الصحية السلبية للأطعمة المقلية.

من أجل صحة مثلى، يجب أن يركز الناس على نظام غذائي مليء بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
  • يمكن أن تنتج عن القلي بالهواء مركبات ضارة أخرى

بينما تقلل المقالي الهوائية من احتمال تكوين مادة الأكريلاميد، إلا أنها من الممكن أن تكون مركبات ضارة أخرى، مثل الألدهيدات والأمينات الحلقية غير المتجانسة والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، وكلها مواد كيميائية أخرى يحتمل أن تكون خطرة تتشكل مع الطهي عالي الحرارة.

هذه المركبات لها ارتباطات مع مخاطر الإصابة بالسرطان، وفقًا للمعهد الوطني للسرطان، ويحتاج العلماء إلى إجراء بحث إضافي لتوضيح كيفية ارتباط القلي بالهواء بهذه المركبات بالضبط.

* الخلاصة

  1. المقالي الهوائية هي أجهزة مطبخ تقلى فيها الأطعمة عن طريق تدوير الهواء الساخن حول الطعام، ويعتقد أن الأطعمة المقلية في الهواء أكثر صحة من الأطعمة المقلية لأنها تتطلب كمية أقل من الزيت لإنتاج طعم وقوام مماثل.
  2. تستخدم المقالي الهوائية زيتًا أقل من المقالي العميقة، ويمكن أن تنتج أطعمة تحتوي على نسبة دهون أقل بكثير.
  3. الأطعمة المقلية بالهواء تحتوي على نسبة دهون أقل من الأطعمة المقلية، والتي قد تساعد في تقليل تناول السعرات الحرارية وتعزيز فقدان الوزن.
  4. يمكن أن يقلل استخدام المقلاة الهوائية من مادة الأكريلاميد الغذائية، وهو مركب قد يكون مرتبطا بأنواع معينة من السرطان، مقارنة بالقلي التقليدي.
  5. على الرغم من أن القلي بالهواء قد يكون أكثر صحة من القلي التقليدي، إلا أن الأطعمة المقلية ترتبط بالعديد من الآثار الصحية السلبية، بما في ذلك قصور القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري وأنواع معينة من السرطان.
آخر تعديل بتاريخ 3 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية