تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تعرف على الفوائد الصحية لفاكهة اللارنج

تنتمي ثمرة اللارنج (أو النارنج، أو البرتقال المر) إلى الفواكه الحمضية، مثل البرتقال والليمون، وتستوطن أشجارها دائمة الخضرة الصين، وسورية، ولبنان، وبلدان شبه الجزيرة العربية، ودول شرق أفريقيا. وبسبب مذاقها شديد المرارة، الذي جعلها تقريبًا غير قابلة للأكل، صارت قشرة وثمرة اللارنج تُستخدم بشكل أساسي في صناعة المربى، بالإضافة إلى استخدام قشورها وبذورها وأزهارها وزيتها العطري في علاجات الطب التقليدي، بسبب فوائدها الجمة والمتعددة، وعلى الرغم من استخدامها الواسع في مكملات إنقاص الوزن وفي الزيوت العلاجية، مازالت الأبحاث حول فوائدها وآثارها الجانبية محدودة للغاية.

* القيمة الغذائية لثمار اللارنج

للأسف، لا يوجد حاليًا ما يكفي من البيانات لتحديد القيمة الغذائية الكاملة لثمرة اللارنج، لكن تبعًا لإحدى الدراسات التي أجريت بإحدى الجامعات الأميركية، لا يحتوي اللارنج على أية نسبة من الدهون، وتحتوي ثمرة منه (وزنها حوالي 100 جرام) على:
  • 37 – 66 سعرا حراريا.
  • 10 – 15 جراما من الكربوهيدرات.
  • 0.4 جرام من الألياف.
  • 0.6 – 1 جرام من البروتين.
  • 45 – 90 ميلليجرام من فيتامين ج.

كما تحتوي أيضًا على:

  • كالسيوم.
  • فسفور.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين ب1.
  • فيتامين ب2.
  • فركتوز (سكر الفاكهة).
لكن لا توجد دراسات حالية حول نسبها المحددة.

* الفوائد الصحية لثمار اللارنج

1- قد يساعد على فقدان الوزن

تستخدم المكملات الغذائية التي تحتوي على اللارنج من أجل فقدان الوزن، وقد ثبتت فاعليتها حين استُخدمت مع الالتزام بحمية غذائية وممارسة التمرينات.

2- قد يعالج الالتهابات الفطرية

يستخدم زيت اللارنج العطري، والذي يُستخرج من القشور، بشكل موضعي لعلاج العديد من الالتهابات الفطرية، مثل سعفة الجسم (أو الثعلبة)، وسعفة القدم (أو القدَم الرياضي). ولقد أظهرت إحدى الدراسات فاعلية زيت اللارنج في القضاء على العدوى في بعض الحالات المقاوِمة للعلاج.

3- قد يساعد على التئام الجروح

يستخدم زيت اللارنج في الطب الشعبي في حالات الإصابة بقرح الفراش ليساعد في شفاء الجروح، وقد يساعد تناوُل المكملات التي تحتوي على اللارنج في مد الجسم بفيتامين ج، اللازم لتصنيع الجسم للكولاجين الضروري لعملية الالتئام ولصحة البشرة بوجه عام.

4- قد يساعد في علاج داء السكري

على الرغم من عدم وجود ما يكفي من الدراسات بعد عن آثار تناول اللارنج على مرضى السكري، إلا أن دراسة أجريت عام 2017 أظهرت أن زيوت الحمضيات العطرية تساعد على مساعدة حالات داء السكري وانخفاض ضغط الدم، وهو ما يعني أن ذلك التأثير يشمل أيضا زيت كل من الليمون والجريب فروت، بالإضافة إلى اللارنج.

5- علاج بعض اضطرابات الجهاز الهضمي

تستخدم قشور اللارنج المجففة في الطب التقليدي لعلاج فقدان الشهية، كما تستخدم لعلاج عسر الهضم، وتتسبب مرارة اللارنج في زيادة إفراز اللعاب مما قد يفتح الشهية، وفي زيادة إفراز المعدة للأحماض، مما يساعد على تحفيز عملية الهضم.

يستخدم زيت اللارنج العطري في الطب التقليدي لعلاج الإمساك والإسهال والانتفاخات والغثيان، وفي علاجات قرح المعدة.

6- مسكن للألم

يستخدم زيت اللارنج بشكل موضعي لعلاج ألام العضلات، وألم الكدمات، وعلاج الصداع، والحد من الآلام المصاحبة للالتهاب الوريدي والتهاب الأعصاب.

7- قد يحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات
يحتوي اللارنج على مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة، مثل مركب الليمونين، والذي قد يساعد في الحماية من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وسرطان الكبد.

* طريقة استخدام اللارنج

  • كما ذكرنا أن قلة من الناس تستسيغ تناوُل ثمرة اللارنج طازجة بسبب مذاقها شديد المرارة، لذلك يمكن استخدام الثمرة وقشرتها في عمل مربى للتغلب على تلك المرارة، لكن يجب عدم الإكثار من تناول المربى لما يحتويه من كميات كبيرة من السكر.
  • يمكن تقطيع ثمرة اللارنج إلى شرائح وإضافة القليل من الملح إليها، وتناولها كمقبلات مع معجون الفلفل الحار، كما تُقدَّم في المكسيك.
  • يمكن استخدام عصير اللارنج لتتبيل اللحوم والدجاج، ويمكن أيضًا استخدام الزيت العطري.
  • يستخدم زيت اللارنج العطري بشكل موضعي في مساعدة مشكلات جلدية مختلفة، ويُدهَن الزيت مرة يوميًا لمدة 1-3 أسابيع تبعًا للحاجة.
  • تستخدم مكملات اللارنج لإنقاص الوزن تبعًا لإرشادات الاستخدام، بعد استشارة الطبيب.

* الآثار الجانبية المحتملة للارنج

  • يعد اللارنج آمنًا عند تناوله طازجًا في الطعام، لكن يجب الانتباه في حالات المربى إلى نسبة السكر الموجودة.
  • نادرًا ما قد يسبب اللارنج ردود فعل تحسسية، إلا أن الفواكه الحمضية بشكل عام قد تسبب حدوث تفاعل تحسسي بسبب متلازمة حساسية حبوب اللقاح، وتتضمن الأعراض آلام البطن والقيء والإسهال.
  • يجب الانتباه عند تناوُل مكملات اللارنج الدوائية، وذلك لاحتواء اللارنج على مركب السينفرين، والذي قد يسبب ارتفاع ضغط الدم، وتجب استشارة الطبيب قبل تناول مكملات اللارنج في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تجب استشارة الطبيب قبل استخدام مكملات اللارنج لفقدان الوزن، في حالة تناول أية أدوية أخرى (وخاصة المهدئات ومضادات الاكتئاب)، لتجنب أية تفاعلات غير مرغوبة.
  • يُنصح بعدم تناول مكملات اللارنج في حالة الحمل والرضاعة، بينما يمكن تناول اللارنج طازجًا دون إفراط.



المصادر:
Health Benefits of Bitter Orange
BITTER ORANGE
Bitter Orange

آخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية